فيسبوك

عمسيب: الذين يطلبون من المراهقين الموت لأجل المدنية يعيشون خارج السودان !


قطع الانترنت للمصلحة العامة .. هولاء الذين يطلبون من المراهقين الموت لأجل المدنية يعيشون في الخارج !
ما رأيكم أن تذهبوا للموت من أجل خالد سلك و وجدي صالح .. مطار الخرطوم مفتوح لكم !

أفضل مافي قطع الإنترنت بعد حفظ الأرواح و المصالح .. أنه جعل القحاطة يتكلمون مع أنفسهم في منصات التواصل الإجتماعي بدون الجمهور المهم في السودان .. تقدر تقول كده (صراخ بدون مجيب) .. كان قالها عضو مجلس السيادة الشملول .. ستسجنون ولا ستصرخون ولا شنو كده ؟ .

ما علينا .. تخيل أن تكتب لآشخاص لن يكونوا قادرين على قراءة ما كتبت ..ولا سلطة و لا تأثير لك عليهم ! بؤس شديد ياخ !
النظام الذي جاء بالفيسبوك .. سيذهب بقطع (الفيسبوك) ..
أقطع (النت) يا ولد !

عبدالرحمن عمسيب



‫2 تعليقات

  1. والله الواحد يتحسر الواحد جدوم ومنعم ونظارات كيف ويحرش في الناس تطلعو اطلعو. كلها تزكره سافر انت واطلع بدل تولول وشير شير. هم سبب اذيت السودان كلها مصالح خاصه وحزبيه ضيقه. الحصه وطن مافي نت لانو انتم قلتو عصيان مدني واهو ده عصيان مدني مافي نت تاني خلاص
    امشو للمنظمات التفتحو ليكم. الرده مستحيله.

    1. اتفق معك بان معظم الناس الذين يحرشوا الشباب خارج السودان ,فى اوربا معظمهم والولايات المتحده وكندا ,السوال الذى يطرح نفسه هم قاعدين بتفرجوا خلف الشاشات ودايرن اولاد الناس يتبهدلوا ,البحرش ما بقاتل ,والحشاش بدقنه اكبر عاطل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *