رأي ومقالات

إستهبال “القحاتة” وسواقة “القطيع” مجدداً .. بعد طردهم من المناصب؟ ظهور التعايشي وفيصل ” بالشوارع ” مثالاً !!


🔅✍ عندما كانت ” قحت ” حاكمة طوال العامين الماضين كانت تحكم بالديكتاتورية والجبروت والتسط والقبضة الأمنية لدرجة أن الناشط إيمن نمر يقفل الكباري والطرقات في وجه من يدعون أنهم ” ثوار ” وكم عدد الذين قتلوا في عهد ” القحاتة ” وهم حاكمون ؟ ولماذا ” الثوار كانوا يغلقون كبري المنشية ؟ ” ولماذا إيمن نمر يفتح الكبري بالقوة ؟ إيمن نمر كان رئيس لجنة أمن ولاية الخرطوم وكان هو الذي يصدر التوجيهات للشرطة والأمن بقمع كل من يتظاهر ضدهم أو يهتف ضد حكومتهم ” قحت ” بل أكثر من ذلك لم يتمكن ” الثوار ” من الوصول للقصر لتسليم مذكرة فكل الشوارع يتم قفلها من قبل ” قحت ” ولم يتمكن الثوار من الوصول إلي مقر مجلس الوزراء لتسليم مذكرة ولم يخرج لا التعايشي ولا فيصل محمد صالح ولا غيرهم لإستلام مذكرة ” الثوار ” ولا مذكرات إمهات الشهداء أو غيرهم وظل ” مصابي وجرحي ” الثورة معتصمون أمام مجلس الوزراء لأكثر من شهر ولم يشتغل بهم أحد ..
إبنة إبراهيم الشيخ كانت تكتب وتلعن وتسب ” الثوار ” وتصفهم بالفوضي وتشكو من عدم تمكنها من الذهاب في الطرقات بسبب التتريس وكذلك الدقير الذي كان يقول المجد للساتك والمتاريس تحول لسب ولعن الثوار عن إعاقة التتريس وتعطيل حياة الناس ، وخالد سلك دفع بمسودة لمجلس الوزراء لمنع ” التظاهر ” وكذلك مدني عباس كان قد سن قانون ووضعه أمام وزير العدل لمنع التظاهرات المناوئة ضد قحت من قبل الثوار ، وهكذا كانت قحت تكيل الكيل بمكيالين عندما كانت في السلطة ” الثوار ” لا يرونهم ولم يتمكنوا من الوصول إليهم بل منعهم الدخول حتي في ” مؤتمراتهم ” بقاعة الصداقة وطرد لجان المقاومة ورئيس جمهورية إعالي النفق ولفظ صائدة البمبان وتهميش وإبعاد دسيس مان وعطبراوي وشوتايم والضي …. الخ .
امس في ” مظاهرات 25 نوفمبر ” ظهر التعايشي وفيصل محمد صالح وعدد من النشطاء وقادة الأحزاب في الشوارع مع ” المتظاهرين ” فقدوا السلطة وصاروا ” عاطلين ” ولا مكان لهم سوي ” التسكع ” من جديد في ” الشوارع ” وسواقة ” القطيع ” وإستغلال الشباب والجيل الداقس المغييب الذي يتظاهر بلا سبب ولا يعرفون لمصلحة من يتظاهرون وماهي مطالبهم وأهدافهم فقط ينبحون ويتطاولون علي رمز الدولة وإساءات وشتائم ضد الجيش وقائد الجيش ولا يدركون أن من يستفيدون منهم ومن وراءهم هم الأحزاب الإنتهازية التي ظلت تتاجر بالدماء والجرحي وتستخدم طرف ثالث من المندسين لقتل الشباب الإبرياء والإستفادة والمتاجرة بدماءهم وقالوها علناً ” نحن نريد الدماء ”
مظاهرات بلا هدف وبلا معني وبلا فائدة وتعطيل حياة الناس وتدمير الشوارع والطرقات وقلع الانترلوك وحنفرتق السودان طوبة طوبة هكذا قالوا ؟ تشليع كل الإنارة من الشوارع وتكسير اللافتات وحرق دور ومقار الشرطة وقذف الملتوف والحجارة في عربات الشرطة وهكذا يفعلون وهناك من يقودهم ويدفع بهم للفوضي ليستفيد منهم وهم الأحزاب الإنتهازية التي لا تريد الإنتخابات وتريد التسلق عبر الدماء للبقاء في السلطة وتمديد الفترة الإنتقالية لأطول فترة ممكنة ولو 15 عاماً ..
فقد التعايشي موقعه في السيادي وخرج للشارع بعد غياب عامين ، نفس التعايشي عندما جاء من الخارج ادعي بأنه لن يدخل صالة كبار الزوار وانه مع الجماهير والشعب وصورته في المطار موجودة ، نفس التعايشي الذي قال أنه لا يركب الإنفينتي وأدعي أنه يستخدم تاكسي وترحال للوصول للقصر ، نفس التعايشي الذي ظهر ” بالدراجة ، عجلة ” نفس التعايشي الذي قال ” لو قلت جنجويد حنحاكمك ” وأمس يهتف مع من يسيئون حمدتي والدعم السريع ويصفونهم بالجنجويد وهكذا يطلسون الشباب والشارع المغيب والجيل الداقس الذي يصدق أوهام وإكاذيب هؤلاء ؟ إين حافلة الترحيل للوزراء ؟ هل مازالت الحافلة موجودة لترحيل الوزراء ؟ لطالما هناك ” قطيع ” من السهل جداً سواقة القطعان للمراعي حيث الكلا والعشب والبرسيم .
قرارات 25 أكتوبر كل أحزاب قحت قالوا هذا إنقلاب علي الثورة ثم إتفاق حمدوك البرهان قالوا أن حمدوك خائن وخان الثورة ، ثم يومياً لقاءات وتأييد و 18 يؤيدون والبعث يرفض والمؤتمر السوداني يرفض وفي اليوم التالي يؤيدون ويباركون وحزب الأمة مهندس الإتفاق ومريم الصادق تعارض وبرمة ناصر والواثق البرير يؤيدون ، أحزاب همها الأول والأخير السلطة والمصالح فقط ولا عزاء لمن يُقتل أو يموت أو يُجرح لطالما يستغلونهم للوصول لأهدافهم ومصالحهم الحزبية ويستخدمونهم دروع بشرية لأحزاب إنتهازية ، ما علينا لطالما هناك مغيبين يستخدمونهم ” كالقطيع ” بلا عقول وفاقد للوعي ..

*إبراهيم بقال سراج*

*الجمعة . 26 . 11 . 2021 م*



‫4 تعليقات

  1. جهل وتخلف القطيع ده مفروض يعملو الخدمه الالزامية كل القطيع من الشباب في اي بلد في اذا الخدمه يرفعونهم من الشوارع طوالي علي الفشقه بالذات اب وشعور قجه.
    والله لقيط من البيوت للخدمه بالسوط.

    1. يا اخي برهان و حمدتي مدو حبل الصبر لمن انقطع
      بقينا نخجل ليهم من شتمهم وشتم الجيش والشرطه
      دوروا المحاكم و الخدمه الالزاميه واطلقوا يد جهاز الامن وبالقانون
      دي فوضي وقله ادب
      ومافي زول بحترم قياده ودوله بحصل فيها كده

      1. تكلمت كثيرا عن الشباب المغيبين و القطيع و البرسيم و القتل لكنك لم تتحدث عن القاتلين من هم و لماذا يقتلون الشباب و بأي ذنب؟

  2. وانت دايرن يظهروا وين يا بقال !؟
    لازم يظهروا مع الثوار في الشارع عشان يأكدوا إنو الثورة مستمرة والردة مستحيلة
    وأن لا السبيل البتة لعودة الكيزان المنافقين المجرمين عن طريق مؤامرات البرهان وحميدتي وبقية شرذمة عسكر اللجنة الامنية لنظام المخلوع عمر البشير .

    عادي جدا .. القحاتة يظهروا محل ما دايرين
    هو إنت موش ظهرت في اعتصام الموز والمحشي بتاع الحركات المسلحة والفلول قدام القصر .. وهتفت وقلت للبرهان :
    (مابنرجع إلا البيان يطلع) !؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *