عالمية

بوتين يحدد سبب حادث منجم “ليستفيجنايا” في سيبيريا


قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن سبب الحادث الذي وقع في منجم “ليستفيجنايا” للفحم في سيبيريا، كان عدم الرقابة من قبل إدارة المنجم.
وفي اجتماع حول وضع صناعة الفحم في كوزباس، قال رئيس الدولة، إنه تلقى وثيقة من لجنة التحقيق بشأن الحادث.
وأضاف بوتين: “سوف أقرأ الأساسيات: سبب الحادث كان عدم رقابة إدارة المنجم لعملية الانتاج.
وتابع موضحا: “مع زيادة تدفق غاز الميثان، الموظفون المعتمدون، وفي انتهاك للتشريع الخاص بالرقابة الدورية على المنشآت التي تصنف في الدرجة الأولى من الخطورة، لم يجروا عمليات تفتيش في المنجم، ولم يتم اتخاذ أي إجراء لتعليق العمل”.

يذكر أنه، في صباح يوم 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، امتلأ منجم “ليستفيجنايا” في بيلوفو، في مقاطعة كيميروفو بالدخان، وذلك في حين كان هناك 285 شخصا من عمال المنجم تحت سطح الأرض.

وتمكن رجال الإنقاذ من مرافقة معظم هؤلاء العمال لإخراجهم إلى سطح الأرض. ثم توجه رجال الإنقاذ لإخراج الباقين، إلا أنه بعد فترة تم استدعاؤهم بسبب خطر وقوع انفجار.

وأسفر الحادث عن مصرع 51 شخصًا – 46 عاملاً من عمال المنجم وخمسة من رجال الإنقاذ – فيما قال مكتب المدعي العام الروسي إن الحادث وقع بسبب انفجار غاز الميثان.

العربية نت



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *