اقتصاد وأعمال

تفاصيل جديدة عن دمج شركات المناولة الأرضية بمطار الخرطوم


نفى مصدر بسلطة الطيران المدني وجود إتجاه رسمي لدمج شركات خدمات المناولة الأرضية بمطار الخرطوم في شركة واحدة، منوهاً إلى المدير العام السابق لسلطة الطيران المدني “إبراهيم عدلان” تقدم بمقترح لدمجها في ثلاث شركات من أجل التجويد ورفع مستوى الأداء.

لافتاً في حديث لطيران بلدنا بعد أن _ اشترط عدم ذكر إسمه_ إلى أن ماذكره رئيس غرفة النقل القومية عادل المفتي غير دقيق، وأضاف:”توجد بمطار الخرطوم أكثر من تسعة شركات مناولة أرضية وهو عدد كبير باعتراف الشركات وان هذا الأمر له انعكاس على الخدمة، وكذلك شكل التنافس الذي وصل مرحلة تقديم بعض الشركات خدمات للطيران الأجنبي نظير مبالغ أقل بكثير من التي تدفعها في المطارات الأخرى، وهذا التنافس يهدر على البلاد موارد وتتضرر منه شركات المناولة ولايساعدها على تحديث وتطوير معداتها.

وأشار إلى أن عدلان اقترح الدمج في ثلاثة شركات وترك الأمر لأصحاب الشأن للتوافق حوله ولم يصدر قرار من السلطة، وان الهدف كان تقوية الشركات لتجويد الخدمة التي تقدمها من واقع تأثير خدمة المناولة الأرضية على حركة السفر بالمطار.

موضحاً أن خيار إيقاف شركات مناولة أرضية غير مطروح رغم أن القانون يمنح السلطة ذلك، وأن المطالبة بالدمج تعد خيار أفضل من الإلغاء لأنه لايتسبب في تشريد العمالة بالشركات.
وحول احتكار خدمة المناولة الأرضية للناقل الوطني شركة الخطوط الجوية السودانية قال إن هذا يتوقف على تشريعات وقرارات حكومية عطفا على مدى قدرة الشركة على تقديم خدمة مناولة أرضية عالية الجودة.

الخرطوم:طيران بلدنا