النيلين
جرائم وحوادث

اختفاء “ورد” يثير جدلا.. ومليون ريال لمن يجده

رغم مضي 74 يوما على اختفاء الطفل الاردنى ورد ربابعة ابن الخمس سنوات من احد شوارع بلدة جديتا ، فان ذلك لم يحل دون استمرار المتابعة والاهتمام محليا وخارجيا لمعرفة مكان وظروف اختفاء الطفل ، في الوقت الذي ما زالت اجهزة الشرطة تبحث عن اسرار رافقت ظروف الحادثة ولم تتكشف بعد رغم كل الوسائل التي تم استخدامها وحجم التحقيقات التي طالت اكثر من 350 شخصا مواطنين وعمالا وافدين .

وبحسب ما نشر بجريدة “الدستور” الأردنية فإن تحقيقات الشرطة في اليومين الماضيين طالت اكثر من 25 شخصا من داخل وخارج البلدة . واكد مصدر امني ان ما يتردد بين الحين والاخر من معلومات تتعلق بمصير ومكان اختفاء الطفل ورد غير صحيحة ، واثبتت متابعات الشرطة انها تردد من قبيل الاشاعة ، وجدد التاكيد على استمرار العمل الاستخباري والتحقيقي في ظروف حادثة اختفاء الطفل وبان هذه الجهود والاعمال لن تتوقف الا بكشف مكان وظروف اختفاء الطفل .واهاب المصدر بمن تتوفر لديه اية معلومة تتعلق بالحادثة تمريرها الى الشرطة والتي ستتعامل معها بمنتهى السرية .

وفي اطار استمرار اهتمام الراي العام بالحادثة كشف والد الطفل والذي استانف قبل ايام عمله المعتاد في الانشاءات بعد تلقيه تطمينات من مصادر عليا باتخاذ كل ما هو ممكن لكشف مكان اختفاء طفله ، عن تلقيه معلومات من مصادر وصفها بالموثوقة تفيد بتبرع امير سعودي بمليون ونصف المليون ريال سعودي لمن يساعد في الكشف عن مكان اختفاء الطفل ورد .

وكانت حادثة اختفاء الطفل قد لاقت منذ اسبوعها الثالث تفاعلا شعبيا غير مسبوق تمثل بتخصيص مكافات من قبل مواطنين وشركات زادت عن 20 الف دينار لمن يقدم معلومة تساعد في كشف مكان اختفاء ورد ، اضافة الى حملات تضامنية من عدة مؤسسات اعلامية .

محيط

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.