رأي ومقالات

ام وضاح: إنكشف المستور


لم نكن نريده سجالاً في الأسافير وهو ليس دفاعاً عن شخوص وماتعودت طوال عملي في الصحافة الدفاع عن الشخوص وهذا الشعب عندي هو الأول والتاني والعاشر والأخير..
وهو دفاع عن هذا الوطن المكلوم المأزوم المطعون بخنجر الاقرباء قبل الغرباء..
وهو ما يحرضني ويدفعني ومن منطلق وطنيتي ودفاعي عن هذا التراب الغالي أعلن وعلى الملأ خصومتي لوزير الخارجية علي الصادق الذي يخذل شعبنا ويهزمه ونحن نواجه تأمراً لم يعد سراً أو خافياً على أحد بل وأعلن خصومتي لكل من يتآمر على هذا الشعب الطيب أو يمارس السمسرة على حساب أوجاعة وآلامه وفي الوقت الذي يطالب فيه حمدوك الخاذوق الاكبر الذي ابتلى به شعبنا باستمرار بعثة اليوناميتس في السودان لتظل أستعماراً يجسم فوق صدورنا في ذات التوقيت يقوم علي الصادق بابعاد الفارس السفير معاوية التوم من بعثة السودان بنيويورك ليتضح حجم المؤامرة وكبرها والسفير معاوية عرف بموقفه القوي والرافض لفولكر وهو رفض نجح في أن يجعله واقعا ممكناً رغم أنف المتأمرين
وعلي الصادق الذي ظلت في عهده عشرات السفارات بلاسفراء وأرجو الا تصيبكم (الجلطة) وتجيكم كومة سكري وأنتم تقرأونها وهي..
هولندا
اليونان
ازربيجان
النرويج
لندن
استانبول
بيلاروسيا .
دبلن
السويد
الرياض
القاهرة.
دمشق
بيروت
نواكشوط.
المنامة
جدة
جيبوتي
الصومال
الاسكندرية ( قنصلية )
نيجريا
تنزانيا دار السلام.
غانا اكرا
اديس ابابا
اسمرا
رواندا. كيقالي
الكنغو الديمقراطية / كنشاسا .
كوتديفوار / ابيدجان
النيجر / نيامي
زمبابوي / هراري
انقولا / لواندا
كندا
البرازيل
فنزويلا
الهند
اليابان
إيران
استراليا
قوانزو …. الصين
هل تصدقوا أن السودان غير موجود على الخارطة الجغرافيه لكل هذه الدول ورغم ذلك يظل علي الصادق وزيراً يمارس التجاوز الإداري وهو يجدد لموظف في بعثة نيويورك انتهت مدته تحت مبرر الحرب وكأن هذه الحرب تعنيه وحده دون الأربعين مليون سوداني في الداخل والمهاجر والمنافئ والنزوح..
ياسيادة الفريق أول البرهان مايحدث في الخارجية من (عك) وتخبط وفوضى والاصرار عليها هو خيانة للوطن في معركة يخوضها الجميع هم فيها بلا إستثناء جنود خلص كل يدفع الفاتوره من موقعة ..وهي مسؤولية سيحاسبكم عليها التاريخ وشعبنا ولن يكون هناك مجال لعفا الله عما سلف..
#ام_وضاح