منوعات

تصطحب جثة عمها إلى البنك للحصول على قرض

اصطحبت امرأة في البرازيل، جثة عمها إلى البنك، في محاولة منها للحصول على قرض باسمه بقيمة 17000 ريال برازيلي (نحو 3200 دولار).
وكانت المرأة ترفع رأسه أمام الموظفين الذين سألوا عن سبب شحوبه،
وظهر رأس الرجل المتوفي يتمايل ذهاباً وإياباً، قبل أن تمسك رقبته بيدها اليسرى من الخلف.
وقالت السيدة للرجل الميت: «قم بالتوقيع هنا، وتوقف عن إصابتي بالصداع».
وأكد المسعفون الذين تم استدعاؤهم إلى مكان الحادث، أن المتقاعد المتوفى، باولو روبرتو براغا، 68 عاماً، قد توفي قبل ساعات.
وتم القبض على المرأة التي نقلته إلى البنك، إريكا دي سوزا فييرا نونيس، في مكان الحادث.
وأخبرت الشرطة أنها ابنة أخيه.
وأكد قائد الشرطة فابيو لويز بعد اعتقال السيدة، أن براغا كان ميتاً بالفعل عندما تم نقله إلى البنك.
وأضاف: «التحقيق مستمر للتعرف إلى أفراد الأسرة الآخرين، ومعرفة ما إذا كان على قيد الحياة عندما تم ترتيب القرض، ومتى يعود تاريخه».

البيان

شاهد أيضاً
إغلاق