منوعات

الإفتاء المصرية تحدد ضابط الإسراع الذي يؤثر على صحة الصلاة


أوضحت دار الإفتاء المصرية أن الإسراع الذي يؤثر على صحة الصلاة يتمثل في عدم استقرار المصلي في الركن قبل الانتقال إليه، وهذا الاستقرار الذي يسمى الطمأنينة هو استقرار الأعضاء لفترة قصيرة أثناء أداء جميع أركان الصلاة.

وأوضحت الإفتاء في منشور على صفحتها على موقع فيسبوك أن الطمأنينة تشمل استقرار الجسم زمنًا معقولًا خلال الركوع والسجود، بما يتيح للمصلي قول تسبيحة واحدة على الأقل، مثل “سبحان ربي العظيم” في الركوع، أو “سبحان ربي الأعلى” في السجود، قبل الانتقال للحركة التالية.

وأكدت الإفتاء أنه إذا جاء المصلي بالركن واستقرت أعضاؤه بما يكفي للطمأنينة، فإن ذلك يجزئه ولا يعتبر إسراعًا يؤثر على صحة الصلاة أو يجعلها باطلة.

القاهرة 24