رأي ومقالات

الارض تقاتل مع أهلها، معركة الفاشر بداية الطريق نحو سحق الميليشيا

الارض تقاتل مع أهلها ، معركة الفاشر بداية الطريق نحو سحق الميليشيا ..
سعت الميليشيا لكسر إرادة السودانيين بعدم جدوى الإستنفار والمقاومة ، مارست كل أنواع الجرائم من أجل ترسيخ تلك القناعة مدعومة بآلة إعلامية إمارتية تولت قوى الحرية والتغيير تنفيذها ، اجتهدت هذه القوى في الأيام الفائتة لتثبيط الناس وبث الإحباط في نفوسهم وإيهامهم أن الفاشر في طريقها للسقوط وأن الحل الأفضل هو خروج الجيش والحركات من المدينة ..

كانت هذه المجموعات أدوات لحرب نفسية تم الإعداد لها بصورة محكمة من أجل القضاء على روح المقاومة والإجهاد على ماتبقى من المدن ، خابت مساعيهم وسقطت مشاريعهم بوحدة القوات المشتركة والجيش والمستنفرين وإيمانهم وقناعتهم بأن الأرض تقاتل مع أهلها وتعرف أعدائها ، قاتلوا وصمدوا وآمنوا بعدالة حربهم فنصرهم الله بصبرهم ومجاهدتهم .

سترسم هذه المعركة مسار القضاء على الميليشيا وستعيد الأمل والهمم بأن سحق الميليشيا بالكامل قادم وأن المقاومة والإستنفار وتماسك المقاتلين هي أدوات النصر وشروطه ، ستؤكد هذه المعركة أن هذه العصابة ضعيفة وخائبة وما جرائمها على المدنيين إلا علامة من علامات ضعفها وفشلها ، رحم الله شهداءنا وشفى جرحانا ونصرنا الله على من عادانا ، نصر من الله وفتح قريب..

حسبو البيلي