رأي ومقالات

ثورة فولكر وضعت السودان في ظلمات ثلاث

ثورة فولكر وضعت السودان في ظلمات ثلاث. ظلمة قحت الداخلية. وظلمة الإقليم (العربي والإفريقي). وظلمة الكبار (أمريكا والإتحاد الأوروبي).

ولتحقيق الغاية الكبري لتلك الثورة الفولكرية (تقسيم السودان). تفاعلت تلك الظلمات وأشعلتها حربا ضروس. الأمر الذي جعل اللبيب من الشعب يبيت حيران. جراء شبح تلاشي الدولة السودانية الذي خيم. عليه كان ولابد للقائمين على أمر الدولة البحث عن طوق نجاة. حتى وإن كان الشيطان.

فكانت روسيا هي خيار الكبار. وإيران خيار الإقليم. والشعب الخيار المحلي. وبفضل الله بدأت العافية تدب في جسد الوطن عندما تعاطى الوطن جرعات التطعيم من أمراض تلك الظلمات.

دشنت روسيا تعاونها بوصول أول سفينة لها لميناء بورسودان. وأسلحة إيران وصلت من قبل. والمقاومة الشعبية كانت تلك (اللبنة) المفقودة في صرح الوطن. وخلاصة الأمر ليعلم الجميع بأن السياسة ما هي إلا لعبة مصالح. ومن هنا نرسلها داوية: (حباب النافع).

عيساوي
د. أحمد عيسى محمود
عيساوي
الخميس ٢٠٢٤/٦/٢٠