رأي ومقالات

🔴 حاصر الدعامة المصلين داخل المسجد.. نهبوا أموالهم وهواتفهم وأمطروهم بوابل من الرصاص حصد 18 شهيداً

المجزرة البشعة التي إرتكبتها عصابات التمرد ظهر أمس الجمعة بقرية عسير ريفي مدينة الحوش بولاية الجزيرة تؤكد أن مليشيات التمرد السريع بدأت في التحول إلي مرحلة جديدة من مراحل الإجرام والبطش بالمواطنين الأبرياء الذين قرروا مغالبة كل الظروف والبقاء في أرض أجدادهم ومراتع صباهم والتمسك بها..

ظهر أمس الجمعة اجتاح أكثر من 400 مليشي مجرم قرية عسير تقدمتهم 4 عربات تاتشر و50 موتر.. حاصر المجرمون المصلين داخل مسجد الجمعة بالقرية.. نهبوا أموالهم وهواتفهم وأمطروهم بوابل من الرصاص حصد 18 شهيداً علي رأسهم إمام مسجد الذي كان آخر عهده بالدنيا خطبة وصلاة أمس الجمعة.. ومن بين شهداء قرية عسير الإعلامي علاء الدين علي المخرج بإذاعة ود مدني..

غادر المجرمون القرية بعد ترويع وتشريد أهلها تماماً كما فعلوا بمدينة الحوش التي لم يتركوا فيها محمولاً إلا نهبوه حتي أبواب وشبابيك المنازل..

تفتح مأساة ومجزرة عسير باب الأسئلة أمام قيادات ولاية الجزيرة.. ليس أمامكم غير ترتيب صفوف أهلكم لمواجهة عصابات السرقة والنهب والقتل..

لن يستجيب لكم أحد في الوقت الراهن.. إنها الحقيقة المرة.. وما حك جلدك مثل ظفرك.

عبد الماجد عبد الحميد

عبد الماجد عبد الحميد
عبدالماجد عبدالحميد