كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نصر الله يتعهد “تدمير الجيش الاسرائيلي” اذا شن حرباً على لبنان



شارك الموضوع :

أكد الامين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله الجمعة عدم وجود نية لدى الحزب الشيعي بشن حرب على اسرائيل، متعهداً بالمقابل بـ”تدمير” جيش الدولة العبرية ان بادرت الى الهجوم على لبنان.

وقال نصر الله، في كلمة القاها عبر شاشة عملاقة في احتفال جماهيري حاشد اقيم في ضاحية بيروت الجنوبية لمناسبة يوم القدس العالمي أمس الجمعة 18-9-2009، “انا أسلّم بمبدأ أن إسرائيل قد تقوم بحرب على لبنان وأعلن أننا لا نريد هذه الحرب. لا أدري ما هي الحجة التي قد يأخذونها لشن حرب ضد لبنان ولكن في حال نفذت إسرائيل هجوما علينا أن نحول التهديد إلى فرصة”.

وتابع “سيأتون بست فرق إلى أرضنا، وإذا تمكنا من سحقها وتدميرها فأي مستقبل لإسرائيل في المنطقة؟ لذا اقول أن الحرب المقبلة ستغير وجه المنطقة”.

واعتبر الامين العام لحزب الله من جهة ثانية ان “ممانعة” اسرائيل هي الحد الادنى لصون حقوق الفلسطينيين متعهدا عدم الاعتراف باسرائيل ولو “اعترف بها العالم كله”.

وقال “في يوم القدس أدعو كل الحكومات العربية والإسلامية وجميع الشعوب العربية والإسلامية إلى التزام خيار الممانعة ورفض التسليم والخضوع والى التخلي عن مشاعر الضعف والدونية”. واضاف “لسنا بين خيارين اما ان نحارب او نستسلم فهناك خيار ثالث ان نصمد وان نمانع ونعمل على امتلاك القوة والقدرة بانتظار المتغيرات”.

وتابع “باسمكم اقول واعلن اننا نحن كجزء من الامة لن نعترف ولن نتعامل ولن نطبع ولن نستسلم لاسرائيل لو اعترف بها العالم كله” مجددا التاكيد على ان “اسرائيل غدة سرطانية يجب ان تزول من الوجود”.

ودعا الى فك الحصار خصوصا العربي عن غزة والسماح بادخال السلاح لاهلها ومواد البناء والمواد الغذائية.

وفي ما يتعلق باللاجئين الفلسطينيين في لبنان، دعا نصرالله الى التشديد على حق عودتهم الى ارضهم بدل الكلام عن توطينهم الذي، رغم اجماع اللبنانيين والفلسطينيين على رفضه، قد يثير احاسيس مذهبية باعتبار ان غالبيتهم الساحقة هي من الطائفة السنية. وقال “المخاوف من التوطين موجودة وفرض التوطين مؤامرة على فلسطين قبل أن يكون على لبنان فلنتحدث إذا عن حق العودة وإعطاء الحقوق المدنية للفلسطينيين في لبنان”.

واعرب نصر الله عن اعتزازه بالانتماء الى المحور الايراني معتبرا بان مواقف الغرب من ايران سببها مساندتها للفلسطينيين وللحقوق العربية. وقال “ذنب ايران الحقيقي وقوفها الى جانب الفلسطينيين وقضايا العرب المحقة” عازيا موقف الدول الغربية منها الى “التزامها بهذه المبادىء”.

واضاف “هذا المحور الذي نعتز بالانتماء اليه لن يهزم” شاكرا ايران على “كل الدعم والمساندة المعنوية والسياسية والمادية والمالية” التي تقدمها.

يذكر ان مرشد الجمهورية الاسلامية الايرانية السابق اية الله روح الله الخميني كان قد اعلن اخر يوم جمعة في شهر رمضان “يوم القدس العالمي

العربية نت

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        الشيعة ليس لهم ضمان والدليل ما فعلوه فى الحرم 000واليهود والنصارى اعدا الاسلام بنص الاية ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير ) سورة البقرة 120 00يجب على السودانيين التسمك بالدين الصحيح لا افراد ولا تفريط ومشاكل السودان ستحل مجرد التمسك بالدين وتوعية المواطن بالدين ومعرفته لدينه ونسال الله ان يصلح حال المسلمين جميع وحال بلدنا السودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس