كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

توقيع عقد المراقبة الإلكترونية المرورية بالخرطوم


شارك الموضوع :

عقد تنفيذ المراقبة المرورية الالكترونية بولاية الخرطوم بتكلفة مالية بلغت (4) مليون و(995) ألف دولار بتمويل مباشر من سوداتل بفترة سماح عامين.
وقعت ولاية الخرطوم ومجموعة سوداتل للاتصالات رسميا أمس عقد تنفيذ المراقبة المرورية الالكترونية بولاية الخرطوم بتكلفة مالية بلغت (4) مليون و(995) ألف دولار بتمويل مباشر من سوداتل بفترة سماح عامين.
وقال والي ولاية الخرطوم د. عبد الرحمن الخضر عقب مراسم التوقيع بفندق هلتون أمس إن هذا المشروع سيعقبه مشروع كاميرات الرقابة الأمنية والجنائية ومراقبة الظواهر غير المحمودة في القريب العاجل وأشار إلى أن هناك دعما كبيرا من حكومة الولاية لإنشاء مراكز جديدة لبسط الأمن الشامل واللجان المجتمعية بالأحياء والسواري علاوة على توفير مواتر لأفراد شرطة الولاية والمعاون الإداري للتبليغ في قضايا الصرف على المياه والكهرباء وقال الخضر إن هذه الكاميرات تقلل العبء على معاناة المواطنين وتقلل الوقت والجهد من الزحام المروري مؤكداً أن تركيب الكاميرات سينتقل إلى جميع مدن البلاد.
وقال مدير عام قوات الشرطة الفريق هاشم عثمان الحسين إن هناك مراقبة في ذات المشروع للمخالفات في القانون الجنائي وضبط الجريمة, وقال إن الشرطة استفادت كثيرا من التطور التقني في مجال كشف الجريمة الغامضة وأكد أن هذه الكاميرات ستعمل على ضبط المخالفات المرورية والتدقيق في الشارع العام مروري أو غير مروري وأشار معتمد شئون الرئاسة بولاية الخرطوم رئيس لجنة عطاء المشروع محمد الأشرف إن المشروع يتكون من (6) محاور أساسية تشمل فك الازدحام ووضع مواصفات مرورية عالية تتمثل في محور الإشارات المرورية التي تتمتع بكاميرات المراقبة التي ستنتشر في كافة أنحاء الولاية ومحور قطع الإشارات الحمراء لضبط المخالفين، ومحور السرعة الزائدة في الطرق الأساسية داخل الولاية، ومحور الإشارات المرورية الإرشادية في أطراف الولاية، إضافة لوجود غرفة السيطرة والتحكم والتي سيكون مقرها رئاسة شرطة ولاية الخرطوم
وقال مدير شركة داتا نت الدكتور عثمان مختار إن الشركة ملتزمة بالصيانة المجانية لمدة عام للأجهزة إضافة لالتزامها بتدريب الكوادر في الشرطة من ضباط وفنيين على العمل في هذه التقنية داخلياً وخارجياً مشيراً في هذا الصدد إلى وجود اتفاقيات مع بعض الدول للتدريب بالخارج. مشيراً إلي أن المجموعة تمتلك أكبر شبكة للألياف الضوئية تقدر بحوالي (14) ألف كيلومتر .
وقال استشاري هندسة النقل والمرور بوزارة البني التحتية د. أمين النعمة إن هناك (50) موقعاً لمراقبة الطرق والتقاطعات داخل الولاية هي رادارات تجاوز السرعة إضافة لأربعة مواقع للإرشادات المرورية.
المصدر :الرائد

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس