كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

اكتمال الترتيبات لاستخراج البترول في كوستي والبحر الأحمر ودارفور


شارك الموضوع :

أكد وزير الطاقة والتعدين عضو المكتب القيادى للمؤتمر الوطنى الزبير احمد الحسن التزام الدولة بإعطاء الجنوب حقه في الثروة انطلاقاً من أن مبدأ الالتزام بالعهود من صميم عقيدتنا وإيماننا مطالبا الحركة الشعبية بالالتزام بعهودها في توفير الخدمات في الجنوب والايفاء بمرتبات العاملين وتحريك التنمية وإعادة الإعمار في كل مناطق الجنوب كاولوية لتنفيذ مسئولياتهم مقابل قسمة السلطة والثروة. وقال الزبير فى حديثه للندوة السياسية حول مرحلة الانتخابات وتحدياته مساء امس الأول بمحلية جبل الاولياء بأن وزارته تسعى جادة في توسيع مظلة استخراج البترول في كل أنحاء البلاد ،مشيرا إلى اكتمال الاستعدادات لاستخراج البترول في مناطق كوستى والبحر الاحمر ودارفور وحقول الغاز في الدندر والسوكى ،مبينا انها كلها وقود للتنمية وان السودان سيشهد خطوات سريعة للتنمية والنهضة الاقتصادية والزراعية خلال المرحلة القادمة. وشدد بأن المؤتمر الوطنى ملتزم ببنود اتفاقية السلام فيما تتجاوز الحركة بنودها كل يوم بوضع يدها فى يد الاحزاب السياسية الفاشلة ،مبينا أن العاصمة لابد ان تظل آمنة، مشيرا إلى ان المرحلة الحالية مرحلة مفصلية من مراحل العمل السياسى فى البلاد تتطلب التوعية والاحتشاد والتكاتف.وابان ان من استحقاق السلام ليس فقط قسمة الثروة دون نفاذ متطلباته، مستعرضا الصعوبات التي تعترض سير العملية التعدينية والتنموية فى الجنوب، معددا التطور والنمو الذى صاحب مسيرة الانقاذ الوطنى ببناء الطرق وتوفير الطاقة وتنوع مصادرها، واعدا الأمة السودانية ان ما ينتظره اكبر من ما حققها فى الفترة السابقة، مؤكدا قدرة الدولة على حفاظ هذه المكتساب معددا تناقضات الحركة فى الجنوب وممارسات الكبت والارهاب التي تمارسها فى الجنوب ودعاويها الكاذبة فى الشمال.
المصدر :الرائد

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        سير يا أنقاذ ونحن معاك ،لم ولن ننسي ما عشناه ايام التيه ،يام حكومة الصادق والاسياد الآخرين الذين يرون بأنهم ولدوا ليحكموا السودان للأبد.(الصادق ضيع كل الوقت في قوله كما ينبغي وما حصل لأبو حريرة وزيرة التجارة عام 1986 ونق مبارك الفاضل لأكثر من وزارة ليس ببعيد.والحمد لله ذاكرة الشعب السوداني مازالت حية وتتذكر كل تلك المهازل.

        الرد
      2. 2

        مزيدا من التقدم للبلاد ورجالات الإنقاذ

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس