النيلين
هاجر هاشم

أنشودة الغفران

[B][ALIGN=CENTER][SIZE=4][COLOR=blue]أنشودة الغفران.!! [/COLOR][/SIZE][/ALIGN][/B]
* كلنا خطاؤون وكلنا ناقصون، جميعنا يتعثر ويخطئ في حق الآخر أحياناً دون قصد.!!
ولكن إن الإنسان الذي يتمتع بروح مسامحة وملئ بالحب يتجاوز أخطاء الآخر، ليعلمه الغفران، وليثبت له أن حدود التسامح أوسع من بعض النفوس الضيقة.!!

* إن كف البصر عن عيوب الآخر تجعله يتحسس عيوبه، ومن ثم يسعى لتركها لأن الكمال لله وحده.!!

* وكلنا ندري كمية الألم وحجم الوجع عندما يخطئ في حقك إنسان أنت تعتبره أقرب إلى نفسك منك.!!

* وهنا يستحيل عند البعض التسامح.. ولكن أقول لهم لقد حرمتم أنفسكم متعة الإنتصار والسمو بالنفس لأنك عندما تسامح شخصاً تعذر عليك مسامحته ستشعر بزهو نفسي وراحة تحس بلذتها.!!

* لأن الغضب عندما يملأ داخلك يوترك ويجعلك عصبياً أكثر من المعدل الطبيعي، وربما يكون هو لا يأبه لما يحدث إليك.!!

* اسمو بنفسك، وكن أقوى من الذين لا يعلمون في هذه الحياة سوى الأشياء التي تجعلهم صغار النفوس لدى الآخر.!!

* قل دائماً إني سأسامح الذين أغضبوني وأتخلص من شعور الكراهية وسترى النتيجة لوحدك.!!

* ولو كان الإنسان بمقدوره فصل الشر عن حياته لفعل، ولكن من الذي يرغب في فصل جزء من قلبه.؟!

* القلوب محتوية الاثنين، ولكن العاقل من جعل الحب والتسامح أرجح من الشر داخله.!!

إعترافات – صحيفة الأسطورة – 138
hager.100@hotmail.com

5 تعليقات

abdush 2010/01/14 at 12:15 م

السلام عليكم اختي الكريمه
لكي كل الاحترام و الود
وبعد
لابد لنا من الصدق مع النفس اولا لكي نصدق معى الاخرين
وتقوي الله عز وجل في كل شي
الشفافيه والوضوح
محاسبه النفس قبل الاخر
ابدا بنفسك اولا

التوقيع
لا اله الا انت سبحانك اني كونت من الظالمين

رد
EL HABOOOB 2010/01/14 at 11:40 ص

لك كل الحب والتقدي والوفاء الاخت هاجر علي كتاباتك الرايعة والتي تخرج الناس الي الطريق الصحيح

رد
زكـــــرى إنســــان 2010/01/15 at 2:35 م

اليوم وجدت لك موضوعيه.

رغم انني قررت بالامس التوقف عن التعليقات لك. لعدمها

ارجو الا تاخذيها بمنحى شخصي…

ياريت تحددي لك لونيه تسيرين عليها.

ابعدي عن تشتت الافكار, المواضيع. .
وياليت تراجعي مقال حوار مع رفيقك الذي نوهت عنه.

واعرفي عما تكتبين ولما تكتبين.

وحاولي يكون حديثك مرتبط ومتسلسل يؤدي الى نهاية تشبع القارئ.

إيه رايك تقرئي لوليم شكسبير شويه او تشارلز ديكنز .

شوفي الطرح والربط والثرد وتتابع الافكار وتسلسلها عندهم.

اعرف انهم روائيون بس شوفي الطرح للافكار ياريت.

ياريت ياريت بالنسبه لكتابة المقالات تتابعي كتابات كاتبنا الرائع رحمه الله الطيب صالح.
اتمنى لك كل توفيق

سارجع لاكتب لك تعليقاتي مالمست الجديد بكتاباتك.
الى حين الملتقى,استودعك الله.

رد
السنهوري 2010/01/15 at 4:13 م

كلامك معانيه عميقة ،، لكن هناك لذة أخرى وهي عندما تلوح سحابات النصر على من ظلمك ، عندها أي اللذتين تختار لذة النصر أم لذة التسامح.؟!

دعاء وجدته أرجو أن يعم فضله ( اللهم أيما امرئ شتمني أو آذاني أو نال مني، اللهم إني عفوت عنه، اللهم فاعفو
اللهم اني عفوت عن عبادك فاجعل لي مخرج أن يعفو عبادك عني
اللهم أنت السميع العليم تعلم ما بي وما علي

اللهم اني أرجو نجاةً مما أنا فيه وأنت أرحم الراحمين).

رد
Sara 2010/01/15 at 5:41 م

الاخت العزيزة هاجر .. نعم الغفران والتسامح هي من صفات النفوس لكبيرة الكريمة ولكن ..
لمن يمنح ؟ فلابد أن يجد مايقابله من فهم وتقدير واحترام فانك ان انت أكرمت الكريم
ملكته وان أنت أكرمت اللئيم تمردا ..

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.