النيلين
هاجر هاشم

عندما يتراجع الحب

[B][ALIGN=CENTER][SIZE=4][COLOR=blue]عندما يتراجع الحب [/COLOR][/SIZE][/ALIGN][/B]
– من المظاهر المشتركة والشائعة بين كثير من الأزواج والزوجات، تراجع الحب؛ بل وأحياناً يغيب بعد فترة تطول أو تقصر من زواجهما، فالزوج من ناحيته تحت ضغط مسؤولياته المادية وإحتياجات أسرته، قد يهمل تماماً الجانب العاطفي في علاقته مع زوجته.!!
– وتغيب من جانبه أي مبادرة لإستعادة المشاعر القديمة في ما بينهما.!!
– وحتى إذا تهيأت له ظروف مادية متيسرة فإنه يصرف هذه الفرصة ليس لتعميق علاقته بزوجته وتكريس الحب الذي يربط بينهما، بل قد يصرف ذلك في إتجاه ما يزيد من مكاسبه المادية أو التجارية، أو يحسن وضعه الوظيفي أو المهني.!!
– أما الزوجة فمن جانبها تقع في نفس الخطأ أيضاً، ولعل الثقافة والعادات الاجتماعية هي التي تتداخل في هذا الصدد.
أحياناً هي ما تجعل كل زوجة تضع أمها نصب عينيها، تسعى فقط لأن تكرر النموذج الذي رأته في منزل أسرتها، خاصة فيما يتعلق بعلاقتها بزوجها ما يعيد تكرار الخطأ الشائع لدى معظم الأسر السودانية.!!
– وهو أن الزوجين حتى وإن استمرت علاقة الحب بينهما وهو الأصل وما يجب أن يكون فإن هذه العلاقة تكون سراً بين الزوجين ولا يتم التعبير عنها أبداً أمام الأبناء.!!
– وهو ما يؤدي لأن يكبر هؤلاء الأبناء ثم يتزوجوا ويعيدوا إنتاج نفس العلاقة المكتومة، علاقة الحب؛ ولكن بدون أن يعبر أي منهم عن هذا الحب أو يحاول أن يزيد رصيده لدى الطرف الآخر وهو ما يحمل معه في معظم الأحيان مخاطر أن يتراجع هذا الحب، بل ويقل وأحياناً يكاد أن يختفي تحت وطأة ضغوط الحياة وروتين الأعباء المنزلية وتفاصيلها.!!

إعترافات – صحيفة الأسطورة – 18/1/2010
hager.100@hotmail.com

6 تعليقات

عامر عثمان 2010/01/18 at 3:31 م

كلام وجميل جدا, أغلب السودانيين يعانون من الاشكال . ربما يكون هذا الشئ ينطبق علي أغلب البلدان العربية . ولكن صدقيني الجانب المادي له اثر كبير في هذه الإشكالية. لأن السفر يقرب بين الزوجين وكما تعلمين السفر يحتاج للمال.

رد
ابتسام 2010/01/18 at 4:40 م

اريد ان اسأل سؤالا واحدا فقط الا وهو هل انت متزوجه ام لا؟
واضافة واحدة- هناك مثل مصري شائع يقول: الايده في المية مش زي الايده في النار:mad: 😡

رد
صــــادكو 2010/01/19 at 8:08 ص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخت هاجر :
صراحة دة الموضع الثاني اقوم بالاطلاع عليه
دون شك مواضيع هادفة ومتميزة اكيد المواضيع
الاخري لاتقل تميزا من االموضوعين ( 1 ، 2 )
لكن مع الاسف بعد الاطلاع علي الموضوع الثاني في
الاسطرة الاخيرة قررت ان لاادخل علي صفحة مواضيعك
ما كان يخطر ببالي انك تكوني تميلين الي الهلال
مع الاسف ولو كنتي هلالابية مافي داعي توضحي ذلك
وربنا يوفقك
صـــــادكو

رد
salah 2010/01/19 at 8:48 ص

يتراجع الحب ما في مشكلة لكن يغيب دي العوجه ، لأن المشاعر في الحقيقة شعلة من نار العواطف .. والأحاسيس لما تنبع صادقة بتذيل المخاوف … والقلوب الرائعة دائماَ في كل لحظاته بتوالف … وتبقى دايماً في اشتياق حتى في كل المواقف ونحن نعرف أن الزواج مودة ورحمة وسكن ومعين الرجال لا ينضب من الحب وسريانه ولكن تعامل حواء وخاصة بعد الزواج ربما يجتاحه بعض التغيير لدى الكثيرات منهن ولا نود أن نقول الجميع فهي إما أن تنشغل بما هو أبعد من ناحية ما ذكر من حنان ومودة ورحمة وسكن إلى نقة ونقة ونقة وتاني نقة في الفاضي والمليان وأخبار الموضه من أحذية وثوب وفستان مما يجعل الرجل يفكر في المثنى والثلاث والرباع ولكن في نهاية المطاف يجد نفسه يكرر في نفس التجربة بالرغم مما يعطيه من كل معينات التوادد والتراحم والمحنة والحميمية ولكن حواء طبعها يغلب عليه التطبع وإن حاولت وربنا يديكم لينا ومافي طريقة غير نطلب منكم العفو والمسامحة على التقصير ونسأل ربنا يقدرنا على طلباتكم وتلبية رغباتكم وهذه فقط لمسات محارب مازال ممسكاً على الزناد يضمد جراحات حب مكتوم كما تقولين برغم حرارة الوجدان.

ويا قلب.. يا من أشعل الجرح.. حريقاً في ضلوعي.. واكتوى
مثل فراش أنت يا قلبي.. يعشق النور ويدنو.. ثم يفنيه الهوى
أنت.. ما أنت .. سوى قلب صب قد هوى.. لكنه حصد النوى .. أيها الخافق دهرا….. أيها النازف.. صبراً.. لست وحدك.. في الجوى. لك التحية وإنت دائما تبدعين وتبدعين..

رد
ايهاب 2010/01/19 at 1:04 م

تسلم اناملك هاجر
نمتلك الرومنسيه واحلاهااااا ولكن للاسف التعبير عنها يصعب علينا
لاننا لم نجدها فى منازلنا ولا فى المدارس ولا فى الشوارع فكيف نعبر عنها ؟؟؟؟
ولكن السؤال الى متى تظل حبيسه الدواخل لماذا لا نحاول زرعها فى صغارنا
ربما حرمنا نحن من ثمرتها … فلينعم صغارنا … فما احلاااهم .. وما اجملهاااا

رد
واد مدنى 2010/01/23 at 1:00 م

اخت هاجر انعدمت الرومانسيه لاسباب هى مبرره للكل … الانشغال بالبيت والاولاد ولكن من المفترض نعطى ولو القليل فانا مثلا فى بعض الاحيان … بعض الاحيان عندما ادلل زوجتى امام ابنائى يضحكون ويستغربون ولكن فى نفس الوقت اجدهم قد ارتاحوا نفسيا .

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.