كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مشاهير فى زمن الجامعة



شارك الموضوع :
نانسي عجاج

تكتب تاريخها الاجتماعي بقلم الفن..!
يمر المرء بالعديد من محطات الحياة التي تظل ذكراها عالقة فى الواجدان وآثارها مؤثرة فى الواقع ومن أهم هذه المحاطات فى حياة الإنسان تبدو (أيام الجامعة) كأجمل وأخصب فترات الحياة النابضة …
مشاهير فى زمن الجامعة تمر عبر بوابة المشاهير عندما كانوا طلاباً فى الجامعة وكيف كانت حياتهم الأكاديمية قبل أن يصيروا رموزاً يشار إليها بالبنان .. التقت برالمة وسناير نانسي عجاج تحكي عن أيامها فى فترة دراستها الجامعية التي عاشتها في هولندا :
ماذا درستي فى هولندا؟
درست الجامعة فى جامعة اراسموس فى روتردام تخصص تاريخ اجتماعي فى الفترة ما بين 2004وحتي 2007.
وهل أثرت عليك الغربة فى الدراسة؟
لم تؤثر علي لأني كنت مركزة علي دراستي
ماهي الفروقات التي لمستيها خلال دراستك فى أوربا وهنا فى السودان ؟
لم ادرس فى السودان لكن من وجهة نظري الفروقات كبيرة الي حد ما بالنظر الي الثقافات والطبيعة.
ماهو انطباعك عن طلاب الجامعات السودانية؟
شباب شغوف بالحياة وعندا أراهم كأني أري نفسي عندما كنت طالبة.
ماهي المشاعر التي تصادفك وأنت تحيين حفلات فى الجامعات؟
شعور مختلف طبعاً واجد نفسي فى غاية السعادة لذا فأني أحاول قدر الإمكان الاستعداد مبكراً قبل التوجه لعمل فى الجامعة.
مار أيك فى علاقات الحب فى الجامعات؟
الحب من أرق المشاعر الجميلة التي يمر بها الإنسان ولا توجد قاعدة ثابتة والعلاقة تعتمد علي الطرفين بالإضافة إلي إنني لست ميالة لأن احكم علي الطلاب ولكنهم شباب فى مقتبل العمر والكثير منهم لم يكتسب الخبرة بعد وهذا لايمنع من وجود علاقات ناجحة وأخري تفشل لعدم الخبرة والتوافق.
شيء لفت نظرك فى التدريس فى أوربا؟
مراحل ما قبل الجامعة هناك الشاب يعرف منذ وقت مبكر ماذا يريد قبل الدخول الي الجامعة ويكون مؤهلاً بما فيه الكافية والدراسة فى مراحل ما قبل الجامعة تكون مختصرة جداً فى المناهج مقارنة بالتدريس هنا فى السودان حيث تكون المناهج كثيرة علي الطلاب.
وكيف هي أركان النقاش هناك فى الجامعات؟
المنابر السياسية هنالك ليست نشطة كما هي هنا فى السودان ولكن هذا لايعني إنها تخلو من المنتديات الثقافية . حيث الجامعات هناك توفر فرصاً للعمل الثقافي ويحضرون لك شخصيات من فئات المجتمع الراقية لإلغاء المحاضرات.
هل كنت تعانين من عنصرية في الجامعة؟
هولندا بلد مختلف كثيراً عن باقي الدول الأوربية وهي بلد جميلة والتعامل فيها يسوده الاحترام والطيبة ولم أكن أحس بأي نوع من العنصرية لكنني عندما كنت اخرج من هولندا لألمانيا مثلاً أحس بالغربة.
من الناحية الفنية لك هل تذكرين شيئا أيام دراستك فى الجامعة؟
لم أكن أنشط فنياً في فترة الدراسة الجامعية وركزت علي دراستي ولكن قبل الدراسة الجامعية كنت نشطة برفقة والدي رحمة الله عليه.
الشهادة الجامعية ماذا تعني لك هل هي مرتبة اجتماعية أم وسيلة للبحث عن مال؟
الدراسة توسع مدارك الإنسان ودراستي فى الجامعة ليست لمرتبة اجتماعية بقدر ما كانت شيئا أحبه ويتناسب مع هوايتي المفضلة لأنني أحب قراءة التاريخ وأحب الاطلاع علي الكتب بمختلف أنواعها ودراستي في قسم التاريخ ليست منفصلة عن هوايتي المفضلة لأنها تحوي كثير من العلوم المتداخلة وقد وسعت مداركي للحياة وجعلتني أتعامل مع الحياة بصورة متزنة وعقلانية.
أجمل المشاعر التي واجهتيها فى الجامعة؟
الإنسان يكون واعي بالتحصيل الأكاديمي وهي فترة جميلة تتيح للإنسان أن يتعلم ويتحصل علي تجارب جديدة فى حياته وفكرة أن تقرأ وتتطلع في حد ذاتها متعة ذات مشاعر جميلة.
كلمة أخيرة للطلاب عبر برالمة وسناير
أشكر برالمة وسناير كثيراً وأتمنى النجاح لكل طلابنا فى الحياة الجامعية والعملية والتحية لهم عبر هذه المساحة

صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        يا ناس النيلين بقيتو تدو الناس قيمة اكتر من حقهم امثال نانسي عجاج و غيرها من مثيلاتهااللائي لم يضفن اي شيئ للفن السوداني بصفه عامه و هن غير مؤهلات للغناء اصلا حسب رأيي … يا ريت تتحفونا بفنانين و فنانات لهم مكانه و وجود مش زي نانسي ( قال نانسي قال) !!!!!!! عشان ما تضيعو زمنا معاكم ساكت .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس