كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الخارجية الأمريكية تتهم السودان بمراقبة الاتصالات عبر الإنترنت



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]وجهت الولايات المتحدة انتقادات لعدة دول بسبب القيود المفروضة على شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) التي أدت إلى حجب مواقع إلكترونية.
وكانت السعودية من بين عدة دول تعرضت للانتقاد في التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان الذي أكد تنامي دور تكنولوجيا الاتصالات كأداة لدعم حقوق الإنسان. كما ألقى التقرير الضوء على القيود المفروضة على الإنترنت في الصين والسودان وفيتنام ضمن دول أخرى.
وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن ما يصل إلى 40 حكومة حول العالم تمنع مواطنيها من حرية تصفح الإنترنت.
وقالت كلينتون إن المدونين يتعرضون للاعتقال، وفي بعض الحالات يستخدم التعذيب لإجبار الأشخاص على تقديم كلمات السر الخاصة بهم ومعلومات أخرى حول أنشطتهم على الإنترنت.
واتهم التقرير لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الرسمية بالمملكة بمراقبة البريد الإلكتروني وغرف الدردشة بشكل غير صحيح، وبحجب مواقع إلكترونية تعرض معلومات عن الهندوسية واليهودية والمسيحية وأشكال من الإسلام لا تتوافق مع الشريعة.
وانتقدت الخارجية الأمريكية الصين لفرضها قيودا على الدخول إلى شبكة الإنترنت وعلى المحتوى، ولقيامها باعتقال أشخاص بسبب تعبيرهم عن آرائهم التي تنتقد الحكومة على الشبكة الدولية.
واتهمت السودان بمراقبة الاتصالات التي تتم عبر الإنترنت. كما اتهم التقرير فيتنام باستخدام الإنترنت للتجسس على المنشقين وبالتحفظ على أجهزة الحاسوب وأجهزة التليفون المحمول.
الجدير بالذكر أن الإنترنت تزايد استخدامه كأداة للارتقاء بحقوق الإنسان، حيث ينظر إلى مواقع التواصل الاجتماعي على أنها لعبت دورا أساسيا في الحركات الديمقراطية في الشرق الأوسط خاصة في مصر وتونس.

صحيفة الوطن
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]الاتهام ورائه اتهام يعني الموضوع بانه مليون علامة استفهام يعني متابعين تحركاتهم وتصرفاتهم عندما تصدم بحاجز يذهبوا لطرق اخرى حقوق وبلاوي الشيء الاخر اي تكنلوجيا يقصدون هل هنالك عالم درس بامركا ورجع الى بلده خصوصا نحن لا يمكن ان تكون عالم بكل المجالات هنالك مجالات عدة لكن تكنلوجيا وماشباه ذلك محظور بامر يهودي قبل ايام الطالب السعودي الذي اتهم بتفجير او صنع قنبلة طالب متفوق ارادوا الحاق الضرر به ممكن يستطيعوا ذلك لان الانظمة اصلا منبحة لامركا – يريدون اباحة دولنا وقفل وتحصين بلدانهم بثرواتنا وخداع الناس عبر اشخاص مدفوع لهم الاجر وحياتهم قريبا تضيع لانه مهمته انتهت افهموا[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس