النيلين
هاجر هاشم

شريك الحياة

[B][ALIGN=CENTER][SIZE=4][COLOR=indigo]شريك الحياة.!! [/COLOR][/SIZE][/ALIGN][/B]
عندما أبعث لك بحزني وأشواقي، همومي وآلامي.. عندما أضع دموعي بين كفيك وأتركها تنزل دون أن تطلب أنت منها التوقف.!!
-أبوح لك بما يحتكر مساماتي ويحرق حبي للحياة.. أبث لك أفراحي وأدس عندك مصاعبي.!!
-تستقلبني أنت بحب وتستقبل أحزان لحظاتي بأبويه تمسح عني ماضي الذكريات المرة وتفتح لي ألف باب للضوء.!!
-تجعلني أكون سلام داخلي مع من حولي تعلم أشيائي، التهذيب يقودني نحو آفاق متسعة لشريكين مثلنا.!!
-أنت تفعل كل هذا لأنك شريكي، وأنا أدفن أحزاني لديك لأنك نصفي؛ نصف غير قابل للتجزء.!!
-ما أروع أن يكون للإنسان شريك حياة يعلمه الدفء.. يعطيه حرية اللحظات ليخرج كل مساجنيه؛ يعتقه من أحزان الآخرين.. ويتعمق أنسجة الضوء ليكون بدراً يُرى حتى في النهار.!!
-شريك الحياة أعمق من مشاركته الوجودية، هو شريك النفس التائهة دونه.. قريب الأفراح والآلام سبب الوجود ومحفز الرغبة في مقابلة الأيام التالية.!!
-عنوان رئيسي في صفحات البداية ونقطة لا تؤمن بالنهايات، أشرعة تفكر في بدء رحلة برية، أمكنة تضج بالوجود.!!
-ما رأيكم أن تجددوا صياغة الشراكة وتجعلوا من منظورها فوق ما هو معاش ابنوا غرفاً أخرى لتطبيق الشراكة الحقيقية، شراكة الروح قبل الجسد.!!
-خططوا لشريك جديد في الفكرة، علم زوجتك أن تحبك بفعل.!!
-علمي زوجك فنون الشراكة في كل شيء لأن الشريك ليس يكفيه، أن يكون شريك البيت والطعام والأولاد.!!
-هناك ما هو أعمق وأولى بالمعايشة معه، شاركيه هموم العمل، رغباته، هواياته، أدفعيه للنجاح، حببي إليه التجديد مع أصدقائه، كوني شريكة قوية وذكية.!!
-شارك زوجتك في رعاية أولادك قليلاً، في تحضير الطعام؛ في هواياتها، حسسها بأنك الشريك الذي يحب فيها كل شيء، الآن أزيلوا الغبار معاً عن حياتكما الزوجية.!!

إعترافات – صحيفة الأسطورة – 26/4/2010
hager.100@hotmail.com

1 تعليق

muawia 2010/05/17 at 9:45 ص

موضوع جميل وشيق وفية افكار جديدة,ونتمني ان تكتبي عن الخطوبة وفن اتعامل بن الخاطب و المخطوبة.بارك الله فيكي:cool: 😎 😎 😎 😎

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.