كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الجوع لا يعرف سماحة الأبدان



شارك الموضوع :

الجوع لا يعرف سماحة الأبدان
* لم يقترفن جريمة الانتحار المصيري ولكن نفذت الحياة عقوبتها فيهن، إنهن نساء بعن رقة النون
وخرجن بدواخل رجل يبحثن عن لقيمات حلال لصغارهن.
* منهن من افترشن شوارع المدينة وبعن الفول وبذور التسالي، احتجبن بالشمس من لهيب الجوع.
* أخريات دُسن على عزيز قوم وعملن خادمات بالمنازل وفراشات بالمؤسسات.
آملين أن يرفع صغارهم جباههن يوماً. وأخريات تحملن قسوة الأزقة وزبالة بعض الرجال، يغلين اليانسون ويتفنن فى نكهة البن وشاي اللبن، لا ضرورة بما تبقى من مسحة جمال أحرقة اللهب، لا يهم فالجوع لا يعرف شيئاً عن سماحة الأبدان والصغار لا يعرفون شيئاً عن الظروف.
* ونحن لا نعرف ما نهاية الأيام.. لماذا يتزوج الرجل إذا كان لا يستطيع تحمل المسؤولية مع زوجته، يهرب ويتسلل في الظلام كما تتسلل الرحمة والأبوة من داخله.
* يجلسون على عتبة الباب الممزق ولا يدرون لماذا أمهم غائبة طوال هذا الوقت.
ولا يفهمون معنى كلمة أب لا يتذكرون سوى رهاب عينيه تهرب من بعيد.
لا يذهبون للمدرسة، لم يتنزهوا يوماً، لا يعرفون طعم الرغيف، واللحمة اسم يحتاج إلى قاموس لبحث معناه.
< إنهن نساء عظيمات ليتكم تكرموهن وتعطوهن نجمة الإنجاز لأن القضاء على الجوع حرب انتصرن فيها بشرف وعفة. < لأن مسك النفس عن الحرام في وطأة الجوع كمسك الجمر الأحمر.. إنكم تأكلون منهن وتشربون ولكن لا تدرون أن دمهن وعرقهن اختلط براحتكم هذه. < أعيدوا عدالة التوزيع لتكبر مساحة الجلوس وفكروا قبل البدء في الإزاحة لأن الصغار لا يعرفون معنى الظروف. < حكموا حرارة الضمير لأن ناره تأكل عافيتكم ابحثوا حولكم فأنتم في قصور ونعمة وهن في أكواخ ونغمة.إعترافات - صحيفة الأسطورة - 5/5/2010 hager.100@hotmail.com

شارك الموضوع :

1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس