النيلين
هاجر هاشم

حكايات بين نصفي فولة 2-2

[B][ALIGN=CENTER][SIZE=4][COLOR=red]حكايات بين نصفي فولة 2-2[/COLOR][/SIZE][/ALIGN][/B]
من هذا الطبق زفت صبيات إلي بيت أزواجهن تكسوهن العفه وتلتحفهن العذريه في كل شئ
‏*لنتقاسم معهم هم (بكره) بدلا أن نتقاسم معهم ضيق المكان ،لنزرع لهم المزيد من أشجار الفول بدلا من أن نقتلع منهم أطباقهم لنؤخر الفقر ونمنع الخطأ ;بدلا من أن نؤخر الارزاق ونقتلع الفرح
‏*هذه الحبات الصغيره هل تطفئ الجوع !هل تدفئ البرد! هل تعوض حنان ألام الغائبه طوال النهار!
‏*ورغم كل هذا ليس هناك نهاية لحكايات الفولات الصغيرات لأن نهاية حكايتهن تعني نهاية أسر يعتمدن علي هذه الحبوب الصغيره
‏*حبات الفول الصغيره منعن الجوع رفضن البقاء لجمر الجوع ومغريات الأيام
‏*لو سألته بائعة فول في لحظة هروب بعينيها من المكان ستعرف أنها تري صغيرها يلهو بلعبته الباليه يحرسه رب العالمين
‏*إن الحكايات تقف عند باب العيد باب الفرحه في لحظة شراء الملابس وحق الفسحه عند زيادة الحمي عند أطفال لا يعرفون الظروف ولايصبرون علي جوع
‏*الحكايات مكتوبة بين نصفي الفوله الصغيره منقوشة بعرق الهم حينما تصير المرأة أم وأب وجالب أرزاق وتلوذ بغطائها لا تنام الليل لأن الصباح صعب مجيئه علي هذه الابدان الضعيفه
‏*هل يعم الصمت اوجه بائعات الفول أم هي حيره الطرقات تظل تكنس هموم الصغار وتكومها في حشايا أمهاتهن
‏*دعوهم دعوا الفول يكمل رحلته الصعبه دعوا الجنيهات الحديديه أن تخفف وطأة الجوع
‏*دعوا ألايام تمضي كما خطط لها رحمانها لا تمدوا أيديكم وتغيروا مسار الطبيعه إن ألارزاق الحلال حلال في صعوبة نهاياتها

إعترافات – صحيفة الأسطورة 17/8/2010
hager.100@hotmail.com

2 تعليقان

حمش 2010/09/16 at 7:26 ص

😀 حكايات بين نصفي شنو :crazy: أنا افتكرت نصفي حاجة تانية :crazy: كان بكون أحلى ههههههههههههه ما توخذوني ……. سنة الحياة
هههههههههه ههههههههههه ه هههههههههههه

رد
الازرق 2010/09/24 at 7:21 م

بارك الله فيك ياهجر وانتي تبحثي عن رزق الاخرين وتدافعي عن الفقر والجوع في بلادي كلمك جميل وماثر جداً حتى بكت قلوبنا

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.