النيلين
هاجر هاشم

كتابات في مواجهة الواقع

[B][ALIGN=CENTER][SIZE=4][COLOR=darkred]كتابات في مواجهة الواقع [/COLOR][/SIZE][/ALIGN][/B]
اشياء تفرض نفسها في واجهة الحقيقة الواقع مخلوق نتعامل معة دون ارادة دون مقاومة دون اعتراض.
نحن لا نكترث للاشياء التي تزحف خلفنا دوما نخلق تفكيرا بان الواجهة بها كل شئ ولكن كل الالم من الخلف.
احيانا نشعر باشياء نتوهم وجودها فقط نعيشها ونتجاوز فكرة العدم الي مرحلة الوجود الحقيقي.
كثيرا ما يرضي الانسان بحثيات واقعة دون ان يواجة الواقع باي شكل يقدر علية يسيطر علينا ويجعلنا دمي في مسرح الحياة ينقصنا المشاهدون فقط.
لم نفكر يوما بان ننظر للاخر نظرة احتياج متبادل نتعامل بمحدودية الاحتياج الفردي لزا نفقط الاخرين مبكرا او نفقدهم متعة الشراكة نجعلهم شركاء في الواقع لا في الروح.
الان من يستطيع ان يهزم الواقع يصبح عند الاخرين بطلا تتسابق الية الصحف والفضائيات والكتاب لان الانتصار علي الواقع اكثر من عمل بطولي هو تحدي للايام المضت ووجود جديد لايام مدونة في دفتر الانتصارات.
من يستطيع ان يهزم الفقر بالعمل لا بسؤال الاخرين ليس ضروريا ان تعمل في مكاتب مغلقة ومكيفة ليس مهما ان تمتطي عربة انها كماليات الواقع ايا كان العمل فعائده يعتني بوجودك.
من يستطيع ان يصبر نفسة من ازية الاخرين حتي وان كان يقدر عليهم فبزلك انت ترد لهم الصفعة باثنين
فكر جيدا قبل ان تقرر العيش هكزا في واقعك مجرد من الانغماس في تفكيرك انسان تعود علي الاشياء التي حولة ولم ينفض الغبار منها لزا ستظل الرؤية متسخة والواقع ضباب ايام.

إعترافات – صحيفة الأسطورة 26/8/2010
hager.100@hotmail.com

3 تعليقات

طارق السمانى 2010/08/28 at 10:57 ص

شكرا كثيرا استاذة هاجر وربنا يوفقك

رد
محمد مصطفى محمد صالح 2010/08/28 at 11:41 ص

لعلها أولى الزيارات .. لكنها تبقى من محاسن الحظ عندى .. لأنها شذرات وإضاءات تحاول أن تكسر ظلام بعض زوايا المكان .. بمداد وحروف ,,
نعم نحتاج لأن ننظر من زاوية اخرى .. وان نعيد النظر فى رؤيتنا لبعضها الآخر .. وبعض الأمانى يجب ان تنبت فى رحم المستحيل ,,
شكرا الاستاذه هاجر .. وسأظل أرتقب المداد ,,

رد
الازرق 2010/09/07 at 2:16 م

دائماً تلامسين الحقيقة وتصوري الاشياء بطريقة مدهشة يصعب لكل منا ان نصف الاشاء مثلك ولكنك لسان حالنا كلما كتبتي واصبتي بارك الله فيك كاتبة سودانية نفتخر ونفاخر بك امام العالم اجمع

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.