كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. حمزة عوض الله : لو لعبنا (50) مرة مع الأفيال لما فزنا عليهم


شارك الموضوع :

الدكتور حمزة عوض الله الإعلامي المعروف تميز بآرائه الصريحة فى الكثير من القضايا الرياضية والفنية وغيرها وقد أتجه للتحليل الرياضي .. حول هذه الأشياء ومشاركة صقور الجديان أجلسته ( الرأي العام) وصدق حدسنا فقد كان الرجل جريئاً في حديثه الذي جاء بدون رتوش ، كما تحدث عن مشواره بالتلفزيون القومي والمايكرفون والعديد من المواضيع فالي تفاصيل الحوار..

د. حمزة عوض الله قبل ان تسترسل في الحوار
يتساءل الكثيرون عن علاقتك بالتحليل والعمل الرياضي بصفة عامة؟
يا أخي ان كل انسان يجب ان تكون علاقته بالرياضة في أجمل صورها من واقع أن العقل السليم في الجسم السليم وعن نفسي فهي قدرات ذاتية ولا تحتاج لمبررات وكوني اعلاميا فيجب ان أكون صاحب قدرات متنوعة فانا عندما حاورت د. فاروق الباز لم أكن فلكيا ولكنني قمت بواجب كبير.
وعموما علاقتي بالعمل الرياضي بدأت منذ ان كان عمري 4 سنوات على مستوى متابعة تمارين فريقي القمة ومبارياتهما وبعد ذلك الاطلاع على الاصدارات العربية والعالمية وكتاب الموسوعة (جكسا) وبداياتي الاعلامية كانت بالاذاعة عن طريق برنامج (عالم الرياضة) مع الاستاذين عثمان حسن مكي وعبد الرحمن عبد الرسول كذلك بدأت نشاطي الصحفي بإصدارات السودان الرياضي مع الزملاء عبد المولي الصديق ومحجوب عبد الرحمن ونصر الدين عبد الحي ونصر الدين الجيلاني فضلا أنني كنت رئيسا لرابطة الصحافة شرق وعضوا باتحادات الناشئين عن المحليات.
# لنتحدث د.حمزة عن حديث المدير الفني
للمنتخب المصري حسن شحاتة والذي قال ان خروج المنتخبات الكبيرة أثر على نهائيات غينيا والجابون ومدى صحة هذاالاتجاه من الآراء
_هو حديث لايخلو من النرجسية التى لاتريد ان تعترف بالخروج الفني لهذه المنتخبات الكبيرة وماحدث يمثل الواقع الافريقي الجديد وليس أدل من المستوى الجيد الذي قدمته بتسوانا أمام غانا ومسألة خروج مصر وغيرها من المنتخبات الكبيرة لايعنى ان هنالك خللا في النهائيات أوتأثيرا كبيرا فالفرق المتأهلة تأهلت بعد تصفيات ومباريات وعلى الفرق الكبيرة ان تعترف بفشلها الفني، عليهم الاعتراف بظهور فرق ومنتخبات جديدة وهذا ما يحدث في كثير من البطولات القارية.
#- نتحدث عن مباراة صقور الجديان الأولى أمام ساحل العاج والمستوى الجيد الذي ظهربه نجوم منتخبنا في هذه المباراة رغم الهزيمة؟
–إنى أصدقك القول وأقولها بصراحة لو لعبنا
(50) مرة مع المنتخب العاجي لما نجحنا في الفوز على افيال ساحل العاج فنجومه ومحترفوه يعرفون جيدا ماذا يريدون من خلال المباراة وقد وضح ذلك من خلال المستوى الذي قدموه بعد فوزهم بهدف حققوا من خلاله هدفهم من المباراة للحصول على النقاط الثلاث ولو احرز منتخبنا هدفا في أي لحظة من عمر اللقاء لضاعفوا النتيجة وخرجوا فائزين فهم دخلوا المباراة وهم واثقون من الفوز سيما بعد التصريح الغريب الذي ادلى به المدير الفني مازدا والذي كشف عن نقاط الضعف في منتخبه عندما قال انه فريق بلاهجوم فكيف يتبرع مازدا بمثل هذا التصريح الغريب
# مثل هذا التصريح د.حمزة يدخلك في طائلة الهجوم على المنتخب مثل التصريحات التى أدلى بها الاستاذ المحلل الرشيد المهدية؟
-مقاطعا.. أرى ان الهجوم على الرشيد المهدية غير مبرر إطلاقا من الاستاذ الطريفي الصديق نائب رئيس الاتحاد العام الكرة القدم فالاتحاد العام ليس هو الجهة التى تحدد لاي قناة الاستعانة بزيد أو عبيد والحق الوحيد المكفول للاتحاد هو تقديم شكوى لادارة القنوات في حال الاساءة والتقليل من الشأن وهذا مالم يفعله الرشيد المهدية وكان منطقيا ومهنيا في حديثه لأبعد الحدود.
# ما معنى تباكى مازدا على العقم الهجومي؟
–ياأخى مازدا لم يع انه بلا خط هجوم الا عندما وصل الى غينيا وقد ترك بالخرطوم عددا من النجوم المبرزين امثال أحمد سعد وابوالقاسم سعيد والطاهر حماد وعلاء الدين بابكر وأسامة التعايشة وزهير زكريا ولامعنى لتوهمنا باننا ضغطنا ساحل العاج وانهم خرجوا بشق الانفس فكرة القدم (حرفية) وساحل العاج حققت اهدافها من المباراة.
#ايجابيات مباراة الافيال؟
عدد المحلل الرياضي حمزة عوض الله الايجابيات التى خرج بها المنتخب الوطني من مباراته الاولى امام ساحل العاج حيث قال اهم الايجابيات التى خرجنا بها من مباراة ساحل العاج تمثلت في الشكل العام والجماعية لنجوم المنتخب في حالة الدفاع والهجوم ولكن بصراحة نقولها: الموسم المقلوب والاجندة والمنافسات المحلية عندنا اثرت كثيرا على أفراد المنتخب وكان بالامكان تقديم الافضل لوان موسمنا التنافسي متوافق مع المنافسات المختلفة
.# وماذا عن نجوم التسجيلات الاخيرة والذين ظهر بعضهم مع المنتخب الرديف والمنتخب الاول بغينيا والاستوائية والجابون؟
–بصراحة شديدة أنا أرى ان مكاسب حركة التسجيلات تمثلت في النجمين نزار حامد وفيصل موسى والاخير هو خليفة فيصل العجب في المريخ والبرنس في المنتخب الوطني الاول فهو لاعب متميز وعصري فهو لاعب يجيد اللعب في خانة الارتكاز بالاضافة لتميزه في صناعة اللعب والهجوم اما بقيه اللاعبين فقد خدمتهم بعض الظروف مثل المدافع ضفر فهو لاعب عادي وقد ظهرت.
محدودية امكانياته مع المنتخب الرديف في البطولة العربية وقد تبدو اشياء اخرى من موهبته اذا توافر له المناخ الملائم بالمريخ
# الباشا ارتكب جريمة بتخلفه ؟
وعن تخلف المدافع أحمد الباشا عن مرافقة المنتخب بعد العودة من مباراة تونس الودية بقول حمزة عوض الله: مجرد تخلف الباشا يعد جريمة بغض النظر عن الدوافع فالباشا ذكر ان اسباب تخلفه اسرية ومتوكل أحمد على قال انها اسباب غير اسرية وكلها تنقاضات لاتصب في مصلحة الباشا والباشا لوكان مازال بالنصر الليبى لما تخلف ولكنه الآن احتمى بالمريخ ومن حق الاتحاد ان يعاقبه حتى لوكان يلعب للنصر الليبى حتى يتم رفع ذلك للاتحاد الليبى عن طريق الاتحاد الافريقي (كاف).
هؤلاء نجوم مميزون
وعن نجوم لفتوا النظر مؤخرا قال حمزة عوض الله: ان وليد الاحرار لاعب ينتظره مستقبل كبير وذات الامر مع النجم ابو القاسم ومعاوية فداسى ونزار حامد وفيصل موسى.
وعن مباراتى المنتخب امام انجولا وبوركينا فاسو يقول حمزة عوض الله: ان فرصة المنتخب امام انجولا وبوركينا فاسو تبدو ضعيفة جدا حيث ان المنتخبين يلعبان باسلوب ضغط عنيف مع وجود عناصر عديدة بالمنتخب تود الظهور للسماسرة لتحسين ظروف احترافهم في دوريات افضل وبالنظر لمباراة ساحل العاج فان اى ضغط عنيف لن يكون في صالح لاعبينا لفارق القوة الجسمانية بين اللاعبين وهو ماحدث في مباراة الافيال حيث كان واضحا جدا الفارق الكبير في القوة الجسمانية.

الراي العام
حوار: صلاح ياسين

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]ما بي سبب الهلالاب المرض ديل ما قادرين نعمل حاجة[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        صحيح حتى “لو لعبنا(50) مرة مع المنتخب العاجي لما نجحنا في الفوز على افيال ساحل العاج”، طالما “حماميزو” ومن هم على شاكلته يمثلون الإعلام السوداني.

        الرد
      3. 3

        مشكلتك عامل فيها بتعرف اى شى وانتا فاشل فى اى شى
        تصنعك وتكلفك بيخلو اى متعامل معاك يهرب منك

        الرد
      4. 4

        هلالنا بدر تمام اهدافه فعل ما كلام
        وما زيك ولد يا حبيب البلد

        الرد
      5. 5

        [FONT=Courier New]يا حمزة عوض الله المصيبة الكبيرة هي انك عاوز تكون اعلامي بي القوة مع انك لا اعلامي ولا تعرف شئ عن الاعلام ولا حتي عن الطب ولكن مصيبتنا وقدرنا في السودان ان تكون انت اعلامي وعلي فكرة شخصتك الكريكتارية مضحكة ومن فينا لا يعرف انفصامك وعقدتك للمعرفة مع انك لا تعرف شئ ولن تعرف لانك مدعئ المعرفة[/FONT]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس