كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

البشير: لا سبيل لنجاح التنمية إلاّ بالشورى



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أكد الرئيس عمر البشير، أنّ المبرّرات التي كانت تمنع مشاركة المرأة في الحياة العامة (تهاوت) الآن وأصبحت النساء يُسمعن آراؤهن بكل جرأة، وقال: إنّ كثيراً من البرلمانيات تفوقن على الرجال في عدد من القضايا العامة. وشدد البشير لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الثاني للسيدات البرلمانيات برابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي بالخرطوم أمس، على أنه لا ضمان لنجاح أية عملية للتنمية الاقتصادية في أي بلد إلا عن طريق الشورى والممارسة الديمقراطية وإشراك فئات المجتمع كافة وفي مقدمتهم المرأة. وأمّن الرئيس على دور البرلمانيات الكبير في تعزيز الروابط المشتركة بين الشعوب، بجانب مسؤوليتها في بناء المجتمعات وترتيب أوضاعها، وأكد على الدور الفاعل الذي لعبته المرأة السودانية في الانتخابات الماضية، حيث شاركت فيها بصورة فاعلة، كما نالت نصيباً وافراً من المقاعد في الهيئة التشريعية القومية. وأوضح الرئيس أنّ العلاقة بين أفريقيا والعالم العربي ضاربة في جذور التاريخ منذ عهد ملكة أثيويبا المعروفة بمملكة سبأ (بلقيس) وملك بيت المقدس (سليمان)، ونَوّه للتداخل بين ما هو عربي وما هو أفريقي بشكل يصعُب الفكاك منه، وقال: ثلثا الشعوب العربية من الأفارقة وما يقرب من ثلث أفريقيا عرب. وأضاف أنّ أمن السودان واستقراره جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار أفريقيا، وحث البرلمانيات على القيام بدورهن المناط بهن في إبعاد المجتمعات الأفريقية والعربية عن مسببات التحريض والإثارة والفتن لما يُعرف عن النساء من ميول جارف نحو السلام ونبذ الحرب. من جانبه، أوضح الفريق أول ركن آدم حامد موسى رئيس مجلس الولايات، أنّ أهمية المؤتمر تأتي من انعقاده في زمان تشهد فيه المنطقة العربية والأفريقية أوضاعاً متقلبة ما يستدعي الجميع للعمل على معالجة السلبيات تحقيقاً للسلم والأمن والاستقرار ومكافحة الجوع والفقر والبطالة، إلى جانب توفير فرص العمل والعيش الكريم لشعوب المنطقتين، كما تَطرّق للحديث عن الإنجازات التي حققتها المرأة في السودان في مجالات الاقتصاد والاجتماع والسياسة، حيث أثبتت جدارتها وقدرتها على تَحمُّل المسؤولية في الميادين كافة، ونوّه إلى أنّ المرأة في السودان استطاعت إجبار الرجل على زيادة تمثيلها في الانتخابات الأخيرة حيث تم تخصيص قائمة منفصلة لها، بجانب زيادة نسبة مشاركتها في الجهازين التشريعي والتنفيذي بنسبة فاقت الـ (25%). من ناحيتها، أكّدت وداد يعقوب رئيسة رابطة السيدات البرلمانيات، سعي المؤتمر لتحقيق التلاحم بين برلمانات الدول العربية والأفريقية، وإنشاء آليات مشتركة للعمل تتكامل فيما بينها تحقيقاً للأمن والاستقرار والسلام والتنمية والحد من الفقر، بجانب الاهتمام بتعزيز دور المرأة ودعم الجهود المبذولة للقضاء على الجهل والتخلف، كما يسعى لوضع خطة مستقبلية على مدى الثلاث سنوات المقبلة لتفعيل دور الغرف البرلمانية بين المنطقتين العربية والأفريقية والإسهام في دعم الجهود المبذولة لفض النزاعات والحروب بين المنطقتين، وأوضحت أنّ أهم الموضوعات التي سيتناولها المؤتمر دور البرلمانيات في إحداث النهضة الاجتماعية والاقتصادية ودورها في تحقيق السلم والأمن في هاتين المنطقتين، إضافةً لتفعيل التشريعات المتعلقة بالمرأة، إلى جانب عرض بعض التجارب الناجحة للبرلمانيات في بعض الدول. يُذكر أنّ المؤتمر تشارك فيه (16) دولة عربية وأفريقية بجانب جامعة الدول العربية، كما وُجهت الدعوة لبرلمانيات جنوب السودان كعضو مراقب.
[/JUSTIFY]

تقرير: معاذ زكريا
الراي العام

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        التنمية بالشورى ومستقبل السودان والحريات الأربعة بتكميم الافواه والعسكرية . اتقوا الله فى شعب بذمتكم وصبر معكم فى كل ظروف الضيق والضغط.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس