كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نصر الله : الرهان على سقوط النظام السوري انتهى



شارك الموضوع :

قال الامين العام لحزب الله حسن نصر الله يوم الجمعة ان الرهان على سقوط نظام الرئيس السوري بشار الاسد الذي يواجه اكثر من عام من الاحتجاجات قد انتهى ودعا المعارضة الى الحوار لحل الازمة.

وقال نصر الله عبر شاشة عملاقة في احتفال اقيم في الضاحية الجنوبية لبيروت “البعض تحدث بالحل السياسي في المرحلة الاولى ولكن وضع شروطا هي تساوي سقوط النظام على سبيل المثال تنحي الرئيس الاسد. اعتقد ان المناخ السياسي الدولي والاقليمي اليوم تجاوز هذه المرحلة. ”

أضاف “اليوم الوضع الدولي والوضع الاقليمي وحتى القمة العربية امس في بغداد تجاوزت هذا الموضوع. باللحظة التي جاء فيها كوفي عنان مبعوثا من الامم المتحدة ومكلفا من مجلس الامن الدولي وممثلا لجامعة الدول العربية… ولم يستند الى مرجعية وطروحات ومبادرات جامعة الدول العربية معنى ذلك ان هذا الموضوع انتهى والامر الان في سوريا تجاوز هذه المرحلة.”

ودعت الدول الغربية والعربية الرئيس الاسد الى التنحي ولكن روسيا حليفة سوريا منذ فترة طويلة لاتزال تدعم بقوة النظام السوري وتلقي بالمسؤولية على المعارضة المسلحة وانصارها في الخارج بتأجيج الازمة.

وتقول الامم المتحدة ان اكثر من تسعة الاف شخص قتلوا منذ بدء الانتفاضة لكن السلطات السورية تلقي باللوم على “مجموعات ارهابية مسلحة” مدعومة من الخارج وتقول ان تلك الجماعات قتلت ثلاثة الاف فرد من الجيش والشرطة.

واوضح نصر الله ان “التدخل العسكري الخارجي في سوريا كان خلال الشهور الماضية خطرا حقيقيا وكلنا نعرف انه كان سيؤدي الى تداعيات خطيرة على كل المنطقة. الحمد الله في هذه اللحظة نستطيع ان نقول انه من الواضح ان هذا الموضوع يمكن القول انه انتهى بشكل حاسم.”

كما قال ان “حكاية ارسال قوات عربية الى سوريا هذا ايضا انتهى” واشار الى ان “تسليح المعارضة في سوريا من الواضح مخاطره على مجمل الوضع السوري كذلك من الواضح ان هذا على المستوى الدولي تقريبا انتهى على المستوى العربي حتى امس بالقمة العربية كان واضحا انه لا يوجد تبني لخيار التسليح.”

وقال نصر الله “اليوم المطروح هو الحل السياسي القائم على قاعدتين الحوار بين السلطة والمعارضة والامر الثاني هو اجراء اصلاحات والتوافق على اصلاحات جدية وحقيقية وتنفيذ هذه الاصلاحات هذا ما يحل الوضع في سوريا.”

أضاف “الحل واحد هو الحل السياسي من خلال الحوار والاصلاح نقطة على اول السطر حل ثاني لا يوجد
رويترز

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        انت ولعمرك احد اطراف المثلث الطائفى فى المنطقة (( سوريا وايران وحزب الله )) اهدافكم واضحة وجلية وانكم اشد عداوة على اهل المنطقة من اسرائيل فها انت تدعى انها مؤامرة خارجية اي والله انها لمؤامرة خارجية انت احد اطرافها (( مؤاكرة ضد الشعب السورى المسلم انت وايران والاسرة الحاكمة العلوية لعنة الله عليكم الى يوم الدين )) وسيعلم الذين ظلموا اية منقلب ينقلبون

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس