كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حملة سخرية وتعنيف لشيخين بالأزهر بعد ظهورهما بجوار يسرا – صورة


شارك الموضوع :

انتقد د. محمد الشحات الجندي عضو مجمع البحوث الإسلامية، ظهور الدكتور محمود عزب مستشار شيخ الأزهر لحوار الأديان، والشيخ محمد مصطفى جميعة مدير عام الإعلام بالأزهر الشريف؛ خلف الفنانة “يسرا” في صورة نُشرت بصحيفة قومية، الأربعاء الماضي.

وقال د. الجندي: “مشاركتهما تضفي نوعًا من الشرعية على الفن، كما تعطي مصداقيةً للفعالية التي شاركوا فيها”.

وفرَّق الجندي، في تصريحات خاصة لـmbc.net بين تمثيلهما نفسَيْهما وتمثيلهما المؤسسة الدينية، فقال: “هما في هذه الصورة كانا يمثلان نفسيهما لا المؤسسة الدينية، بدليل الموقف الذي اتخذه شيخ الأزهر فور علمه بالوقعة”.

وتشير تقارير صحفية إلى أن شيخ الأزهر أُبلغ بالوقعة أثناء سفره إلى مدينة الأقصر بصعيد مصر يوم الخميس الماضي فاستدعاهما فور رجوعه وعنفهما وأصدر قرارًا بمنعهما من تمثيل الأزهر في أي مكان.

وكان العاملون بمبنى المشيخة قد شنوا حملة ساخرة بتعليق الصورة على “المصعد” مصحوبة بعبارات تهكمية تكشف عن استيائهم من ظهور أحدهما خلف يسرا مبتسمًا، في الوقت الذي أمسك فيه الآخر بالشريط الذي قصته.

.mbc.net

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        ” لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ” كونك تنتقد الشييوخ الوقفوا وراها او تنقدها هي نفسها ده نوع من الكبر لانك شايف نفسك احسن منها !!! بدل الانتقاد جادلهم بالتي هي احسن !!! احتمال هي او هو عند ربنا احسن منك بسبب عمل ما او اجره عن ربنا كبير !! ورد في الحديث حدثنا أبو الوليد هشام بن عبد الملك حدثنا شعبة أنبأني سليمان الأعمش قال سمعت زيد بن وهب عن عبد الله قال حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق قال إن أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما ثم علقة مثل ذلك ثم يكون مضغة مثل ذلك ثم يبعث الله ملكا فيؤمر بأربع برزقه وأجله وشقي أو سعيد فوالله إن أحدكم أو الرجل يعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها غير باع أو ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها وإن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها غير ذراع أو ذراعين فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها قال آدم إلا ذراع
        نعوذ بالله من من الكبر و سوء العمل ونسأل الله الاخلاص و القبول ف العمل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس