كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سلطة الطيران المدني السوداني تصدر بيانا حول حادثة طائرة تلودي


شارك الموضوع :

أصدرت سلطة الطيران المدني السوداني بياناً حول حادثة تحطم طائرة انتونوف أمس على جبل فى مشارف مدينة تلودى بولاية جنوب كردفان، حيث كانت تقل عدد من قيادات اجهزة الدولة في طريقهم الي تلودي بغرض المعايدة بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وجاء في بيان سلطة الطيران المدني السوداني والذي تلقت وكالة السودان للأنباء نسخة منه:

تعرضت طائرة مدنية من طراز أنتونوف (AN 26) تابعة لشركة الفا للطيران لحادث بمدينة تلودي صباح اليوم.

وكانت الطائرة قد غادرت مطار الخرطوم في تمام الساعة السادسة ودقيقتين صباحاً، وعلى متنها وفد مكون من 31 شخصاً من أجهزة مختلفة بالدولة متوجهين إلى مدينة تلودي بجنوب كردفان بغرض المعايدة مع أجهزة الولاية والقوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى.

وعند هبوط الطائرة سُمع دوي انفجارها وسط الجبال المحيطة بالمدينة، وإحتسبت البلاد كل من بداخلها، ومازالت سلطة الطيران المدني تتابع تداعيات الحادث مع القوات المسلحة والقوات النظامية والأجهزة الأخرى.

سونا

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        اولا نسأل الله لهم الرحمةواجعلهم من الشهداء ثم نتسائل الى متى نكون مع الطائرات المتهالكة وخاصة الانتونوف البالية التى حتى مصنعيها تخلوا عنها ويكون الشعب ورموز البلد ضحاياها على مدار العام لماذا لا تتم اخرج جميع هذه الطائرات من الخدمة ألم يصدر الرئيس من قبل امرا بايقاف مثل هذه الطائرات ولماذ عادت مرة اخرى ام ان الامر توكل ام شيئ اخر

        الرد
      2. 2

        انا لله و انا اليه راجعون … اللهم تقبلهم و اجعل الجنة مثواهم … تعليقى على العنوان :(سلطة الطيران المدني السوداني تصدر بيانا حول حادثة طائرة تلودي )…. من يرى العنوان يتصور بان هناك اضافه … وللاسف لا توجد اى افاده … على العموم اهتمامنا بالحادث نابع من المنا لهذا الفقد الكبير .. لكوكبه من اباء الوطن و لاحساسنا بان الشعب السودانى اسره واحده … فرقت بينهم الايام و ظروف المعيشه … لهم الرحمه و لآلهم حسن العزاء .

        الرد
      3. 3

        والله اي كان الامر في اسباب السقوط فسلطات الطيران المدني مسؤله مسؤليه مباشره عن هذا العبث بارواح الناس الذي ياثم كل من سكت عليه ؟ ان مقاييس السلامه للطيران في ارجاء الارض معمول بها وبكفائه عاليه حتي ان الاحصائات تقول بان الطيران في السماء اسلم من السير في الطرقات بالمركبات والسيارات!!! وان حوادث السير والوفيات في الطرق اعلي من نسبه الحوادث في السماوات ومطارات الدنيا المزدحمه والتي تهبط عليها وتطير منها طائره كل دقيقه او اقل من ذلك!! الا في سودان الجن هذا فحدث ولاحرج فالحوادث يتبع بعضها بعض بصوره تنافسيه !!وحتي الطائرات العسكريه لم تسلم من هذا التنافس المتتالي والتساقط القتّال!!! ليس هناك اي شك بان صناعه وخدمه الطيران في السودان (مسكونه) والعين الحاسده واللئيمه عليها (حاره).
        نعم مسكونه بشياطين الانس والجن !! والانس الخائن المتآمر اولا!! والانس المتراخي الذي لايتقن عمله !! والانس المرتشي !! والانس الذي يحتاج الي معينات ومعايير لايملكها وبعمل بدونها تقصيرا !! والانس الذي لايتقن العمل الاداري !! ثم ياتي من بعد ذلك شياطين الجن.
        واذا استقامت الانس وانعدل حالها باستعمال الغربال الناعم استقامت الجن وبالتالي صناعه وخدمات الطيران السودانيه (والسودانيه ) والله اعلم. نسال الله الرحمه والمغفره والجنه للشهداء ولذويهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون . ودنبق

        الرد
      4. 4

        [COLOR=#FF3600][SIZE=4]رحمهم الله ولا نملك غير اقلامنا لنعبر بها عن جرحنا الغائر فى مأساة الوطن الحبييب وهذه هى نتائج الفساد الاسلوربوى والشهداء فى سبيل الله والاهمال هو قضاء وقدر والسودان اسوى بلد، فى حوادث الطيران هو الاول دون مناذع مقارنه معى بقية الدول حتى ان الخطوط السودانيه ممنوعه من دخول المجال الجوى للاتحاد الاوروبى !! هل هنالك ماساة اسؤ من ذالك ؟؟ لكن من المسؤل؟؟ اكيد الرئيس ونائبه !! من تحاسب هم الحرامى وهم القاضى وهم خلفاء الله فى الارض . بعد تقطيع البلد فكل شى يهون والسيول والدمار غيث من الله لشعبه المختار وهلم جرا.[/SIZE][/COLOR]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس