عالمية

منظمة تناشد عرب القدس ليحفظوا شرف بنات إسرائيل


[SIZE=5]تدّعي منظمة “لاهافا” الإسرائيلية التي من أهدافها منع اختلاط البنات اليهوديات بغير اليهود، بأن من أسباب ظواهر الاعتداء على شبان عرب بالقدس من قبل جهات يهودية، قيام الشبان بمصاحبة فتيات يهوديات، وهو الأمر الذي تسعى المنظمة إلى محاربته.

وعلى ضوء استمرار اعتقال عددٍ من المشتبهين اليهود بالاعتداء على شاب عربي الأسبوع الماضي، أصدرت المنظمة بياناً باللغة العبرية وترجمته للعربية مستخدمة لغة ركيكة كتبت بخط اليد وتم نسخه وتوزيعه باللغتين في القدس، مطالبة فيه الشباب العرب باحترام شرف البنات اليهوديات، وإلا فإنهم سيكونون عرضة للاعتداءات، وفق ما جاء في البيان الذي نشره موقع “الصوت اليهودي”.

وجاء في البيان الرسمي الصادر باللغة العبرية: “في الأسبوع الماضي حاول شخص عربي مصاحبة بنات يهوديات فتعرض لإصابات. نحن لا نريدك أن تتعرض لإصابات، حافظ على شرف بناتنا”.

وأضاف البيان “بناتنا غاليات علينا. مثلما لا ترضى أن يخرج يهودي مع أختك، فإننا كذلك لا نرضى بأن يخرج عربي مع بنات شعبنا. مثلما كنت ستفعل كل شيء ممكن لمنع خروج يهودي مع أختك فكذلك سنفعل نحن أيضاً”.

وتابع: “إذا كنت تعتقد أنك ستقصد الكورنيش (عند دوار صهيون) أو المجمع التجاري فهذا ليس هو المكان لفعل ذلك. يمكنك أن تتجول في قريتك وتجد هناك صديقات لك ولكن ليس عندنا”.

ونقل موقع “الصوت اليهودي” قول مدير المنظمة بينسي جوفشطاين إنه “ليس أمام العرب الكثير مما يمكن فعله عند دوار صهيون. إنهم لا يتوجهون للسينما ولا يأكلون في المطاعم. السبب الوحيد بتواجدهم هناك هو لأجل الفتيات اليهوديات، وهو الأمر الذي لا يمكنهم تحصيله في قريتهم. هذه ظاهرة باتت يومية. معظم اللقاءات بين شبان عرب ويهوديات تتم في دوار صهيون”.

وأضاف: “العربي الذي له صديقة يهودية يصطحب كل أصدقائه معه للاحتفال وهذه مشكلة كبيرة. لا شك لديّ بأن العرب يقصدون تلك الأماكن لهذا الغرض. لذلك علينا أن نردع العرب وليعلموا أنهم إذا لم يصلوا إلى الأماكن المذكورة فإنهم لن يتعرضوا لأذى. أنا متأكد من أنه لو كان يهودي قد خرج مع فتاة عربية كان حتماً سيتعرض للضرب المبرّح وستتعامل معه الصحافة على أنه هو المذنب”.

[IMG]http://images.alarabiya.net/ea/ae/436x328_13767_235007.jpg[/IMG] فلسطيني ضحية اعتداء من شبان إسرائيليين في القدس

العربية نت
[/SIZE]



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *