كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

إذا كانت هناك حرب فانا لها (2)



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER][ALIGN=CENTER]إذا كانت هناك حرب فانا لها (1) [/ALIGN][/ALIGN]
[ALIGN=JUSTIFY]توقفت في حلقة الأمس بسرد إتصال العم مالونج تونق بي واكمل اليوم بمن اتصل بعده مباشرة و كان (…..) لا اريد ذكر اسمه منعاً للإحراج ولأن مهاتفته كانت خاصة فليس من حقي نشرها كاملة دون إذنه لعله يتضرر مما ينشر لكن اكتفي بالفحوى وجزء مهم من جملة تفوه بها، وهو يحمل شهادة (دكتوراه) واستاذ في عدد من الجامعات السودانية… اتصل بي عما ورد في الصحف هل صحيح أم هناك خطأ فاكدت له صحة ما جاء فقال متسائلاً (دخلت دين العرب؟) ، وبعدها بقليل كان العم اويد دومبيك يتصل بي متسائلا نفس التساؤلات فكانت اجابتي مثل سابقاتها لمن اتصل بي فاختصر حديثه في عبارة وجيزة (انها مسألة حرية إختيار لا أكثر)، واويد دومبيك هذا والدته عمة والدي ولذا فهو لصيق بنا منذ الصغر ولا يفارقنا في كل كبيرة وصغيرة. ثم كان دور الأخوات لتفتتحها افلانق كوال كانت تبدو منزعجة مما ورد في الصحف وكيف اعلن اسلامي بل انها لم تكن تخفي ما تريد توصيله عندما قالت بأنني اصبحت بلا مبادئ وانا الذي كنت معروفاً بالعمل التبشيري فإذا بي انقلب إلى مسلم وذهبت قائلة بان ما اقدمت عليه اكبر خطأ جملة وتفصيلاً..
ومن ملكال إتصلت اجوك عوض الله جابو وهي كانت هناك في رحلة عمل ، ولم يكن الأهل في ابيي بأقل منهم فقد هاتفني اولاً فرانسيس دينق بار وهو إبن عم لي مسيحي وأحد الشباب المشهود له بالنشاط في بحري والدروشاب وسبق سجنه مرة بسبب إختلافه مع جماعة سنية في الدروشاب و والده مسلم كان يعمل في هيئة الإغاثة الإسلامية بل كان واحداً من (مجاهدي صيف العبور)…. المهم فرانسيس اكتفي بالقاء التحية علي ولم يتطرق لموضوع دخولي الإسلام أو ما شابهه من موضوع ديني ولم أكد اضع سماعة الهاتف إلا كانت المكالمة التالية ايضاً من ابيي من الأخ قرنق رينق اولينج وافاد بأنه يريد التأكد مما تم نقله إذا كنت اؤكد او انفي ما جاء لهم من اخبار فكان التأكيد فقال لي ما حدث مسألة قناعات شخصية وليس لأحد آخر التدخل.
وفي اليوم التالي ، اي الأحد 9 مارس 2008 م، تلقيت العديد من الرسائل سواء بالتلفون او إليكترونياً أو بالمهاتفة المباشرة لا تتسع هذه المساحة لها وسوف يأتي يوم تناولها واكتفي بهذا للتنويه فقط .إلا انه يجدر بي الإشارة إلى إتصال الأخ جوك بيونق الور من فنلندا للتأكد مما سمع كأول أحد المعارف والأصدقاء من الخارج بعده كان الأخ عبد الهادي مبشر ومن ثم سعدان الطاهر سعدان.وفي المنبر العام لسودانيز اونلاين إذا بي أفاجأ باحد الذين عرفت فيما بعد أن لي به صلة قرابة وهو ابن عم العمدة بلبل شول اكوي.. كان هذا يقول باني (ضعيف ابن ضعيف) وبعد ذلك قال (عليك بختان امك وزوجتك؟).
هذا باختصار قليل من كثير منها الإيجابي رغم انها تبدو غير ذلك فهي تعطيني التفكير العام واوردتها نتيجة ما خطه لي الأخ اتيم سايمون فإلى الحلقة القادمة التي اورد فيها بوست الاستاذ اتيم سايمون ولماذا تناولت هذا الموضوع بأهمية قصوى بعد ذلك..يتبع. [/ALIGN]

كلام الناس – السوداني – العدد رقم 1022 – 2008-09-18

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        أخى الحبيب قير تور السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا تتصور أنت قدر سعادتى كونى فوجئت بإنضمام أخ لى فى الإسلام الحنيف ، والحقيقه أنت تعلم أو ربما ستعلم أن الإسلام هو الدين الوحيد فى الديانات السماويه الذى يعترف ويقر بكل الديانات التى سبقته فى النزول للبشريه ويؤمن المسلم بنبوة كل الأنيباء الذين نزلت عليهم تلك الديانات وحيا يتلى وهذا فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم ، هل تصدقنى كنت أتمنى لو أن القدر وضعنى مكانك حتى أنزر نفسى للعمل على تبصير خاصتى من الأهل والأقارب بحقيقة الإسلام العظيم ، ولإن يهدى بك الله قلب رجل واحد خير لك من الدنيا وما فيها ، ومثل ما جاء عنوان مقالك أنت الأن منوط بك جهاد خاص ، جهاد خير من كل هذه الدنيا العريضه 0
        هو مقارعة الناس بالحجه البالغه كونك تستطيع المحاججه بالكتابين القراءن الكريم والكتاب المقدس وهذه لا تتأتى إلا لأمثالك الذين هداهم الله ، أتمنى أن يهدى بك الله الكثير من آباءنا وأمهاتنا وإخواننا وأخواتنا فى الوطن ليكونون قريبا إخوة لنا فى الدين المستقيم ، أبشر يا أخى قير تور ونحن معك بالدعوات والصلوات وربى يوفقك ويثبت دينك ويهديك صراطا مستقيما

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس