كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الطيب سيخة : (ما تنكتوا علي).. هذا الزمن انتهى….(في أول حديث صحفي منذ مغادرته القصر)



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]اللواء طبيب الطيب إبراهيم محمد خير المشهوربـ(الطيب سيخة)، وهذا الاسم دلالة على ماضٍ يعتز به سعادة اللواء فقد كان ملتزماً تنظيمياً منذ بواكير صباه. عاش في كنف الحركة الإسلامية بكلياته. فقد كان جسوراً ومقداماً وشجاعاً في الدفاع عن مبادئه وأفكاره ومعتقداته حتى لو كلفته حياته. فقد كان عطاؤه متميزاً في جيله من قادة أفذاذ كالمرحوم ودالمكي، ود.بشير آدم رحمة، ود.غازي صلاح الدين، والبروفيسور حسن مكي.
تميز أداؤه في كل المحافل بالانضباط والجدية والمثابرة. برز في الدراسات العليا العسكرية رغم خلفيته الأكاديمية. والآن غارق في العلوم الفقهية والعقائدية فهو حين تلتقيه يسحرك بصفاء ذهنه المتقد دوماً وحلو حديثه.. سعادة اللواء مازال يعطي في شتى دروب الحياة.
صعوبة كبيرة واجهتنا عند ذهابنا إلى منزل سعادة اللواء وبعد عدة محاولات وتوهان وصلنا إلى منزله وكانت الصعوبة الكبرى التي واجهتنا هي أن نستنطق سعادته الذي رفض رفضاً باتاً أن يتحدث إلينا، ولسبب بسيط أنه لا يريد أن ينبش الماضي.. وبعد ما تبادلنا أطراف الحديث رويداً رويداً بدأ الدكتور يسرد في تاريخ وأحداث مضت وهو يضحك أحياناً ويحن أحياناً أخرى إلى زمن جميل ذهبي وإلى إخوة ورفاق درب ذكرهم بطيب معشر وحسن خلق. الجلوس معه ممتع للغاية وقد تم هذا اللقاء بمنزله دون أن تكون هنالك مواعيد مسبقة له ولكن سعادته وكعادته رحب بنا ترحيباً حاراً وجلسنا معه لثلاث ساعات وكانت هذه حصيلة ماخرجنا به:
حدثنا عن سر لقب سيخة؟
أرجوكِ لا ترجعيني إلى الوراء هذا الزمن ولى وانتهى.
يقولون إنك إنسان صارم جداً ولا تعرف المجاملات؟
يرد ضاحكاً.. والله سبحان الله… وينادي على زوجته “يا أم الحسن” وعندما رفضت أن تأتي إلينا قال خلوها تجي لكي توضح لكم كيف أتعامل معهم.
هل اشتقت للسياسة؟
يابتي ما تنكتي على أنا ما داير أتكلم.
متى بكى الطيب سيخة؟
أبكي في كل المواقف التي تبكي “في الأحزان الطبيعية”، وكل شخص يبكي ولكنك تتجاوز الأحزان بسرعة لأنه مافي زمن والبكاء للفرح وللحزن ولكنها إذا فكت تكون مشاعرك فاكة ساي.
ومن هو أكثر شخص بكيت عليه؟
من أكثر الذين بكيت عليهم وحزنت عليهم حزناً عميقاً هو الشهيد الزبير محمد صالح، لأننا كنا متفاهمين شديد، ورحلتنا انتهت من هنا، الرحلة التي مرقنا فيها هو مات ونحن مرقنا منها.
موقف أصابك بالخوف والرعب؟
يرجع إلى الوراء ويبتسم ويسترجع التاريخ ويقول: نحن أول وآَخر دفعة تمتحن في الشهادة السودانية بدون مادة الدين، وكان ذلك في العام 1970م عندما كان وزير التربية والتعليم محيي دين صابر وقد ألغى مادة الدين من الشهادة السودانية ولأول مرة وكان ذلك بداية مايو وحضرنا إلى المدرسة وفوجئنا بأن مادة الدين استبدلت بمادة التربية الوطنية وبعد دراسة المادة قام الأستاذ بتوجيه سؤال إلى الطلبة، ماهي أمنية كل طالب في المستقبل فقام كل طالب بالإجابة وعندما أتى دوري قمت بتعريف اسمي بالكامل وقلت له “أنا سوف أصير في المستقبل طبيباً أتخرج من جامعة الخرطوم وسوف أدخل الجيش وأصير ضابطاً في عام 1980م وفي العام 1990م سوف أعمل انقلاباً وأتمنى أن أصير طياراً حربياً”.. بعد هذه الكلمات خرج الأستاذ ولم ينطق بكلمة. يبتسم سعادة اللواء ويقول (وقد كان وكله بمشيئة الله).
كيف تم دخولك للقوات المسلحة؟
السلاح الطبي من أميز المشافي لأنه عمل لائحة استقطب فيها من أميز الأطباء والبروفيسور عبد السلام صالح عيسى هو الذي عمل نقلة داخل السلاح الطبي لأنه استقطب أميز الأطباء في كلية الطب جامعة الخرطوم. وعندما أردت الدخول إلى السلاح الطبي قدمت عدة مرات ولم أنال حظ الدخول ولكن كانت رغبتي قوية ولم أتراجع وفي واحدة من المرات كان البروفيسور عبد السلام يمر على المستشفى في ساعات متأخرة من الليل ويجدني أعمل وفي كل مرة يشيد بأدائي فانتهزت الفرصة وأخبرته بأني سبق وأن قدمت للالتحاق بالقوات المسلحة كضابط ولكن لم يتم أخذي، فوعدني وكان التزام قائد بالنسبة له وعند ذهابي له قال لي إن اسمك قد يكون سقط سهواً وأكد لي أنه سيدخلني الجيش وطالبني ألا أخونه وبعدها تحدث إلى عبد الماجد حامد خليل فقال لهم إسلامي ولا شيوعي فقالوا له إني إسلامي، فقال لهم مابفرق، وبعدها تم استيعابي كضابط في السلاح الطبي بعد صعوبة ومحاولات عديدة، وأنا أعمل في الحياة على مبدأ “الاحتياطي” بلغة الجيش.
متى تركت مهنة الطب ولماذا؟
أنا مارست مهنة الطب منذ تخرجي في العام 1979م وتركت مهنة الطب في العام 1989م تركته بعد قيام الإنقاذ وكيف أعمل في الطب مع السياسة؟. الطب مهنة نعمة كونك تدرسه.
هل تحن إلى الجلوس على كراسي اتخاذ القرار مرة أخرى؟
يا بتي أنا ماقلت ليك ما تنكتي الكلام إنت شايفة حالتي أنا بقيت شايل عصايتي وقاعد في عنقريبي أنا كبرت خلاص.
ماذا كنت تفعل طوال السنوات الماضية التي شكلت فيها غياباً عن الساحة السياسية وعن الأضواء؟
أنتِ مصرة تنكتي الكلام أنا قاعد في بيتي والآن أعمل بحث في تعليم القرآن الكريم “رسالة دكتوراه” ومشرفي البروفيسور عباس محجوب في جامعة القراَن الكريم، والآن نحضر للعرض الأخير للإجازة، مضمونها أنها تكشف عن ميسرات حفظ وتعليم القرآَن الكريم، وأنا استطعت أن أحصي عشرين مفردة تعين في حفظ القرآنَ الكريم وهذه الطريقة سميتها الطريقة “الادكارية”مأخوذة من قوله تعالى “ولقد يسرنا القراَن …..إلخ الآية ” سورة القمر”.
الطيب سيخة ماهي ميولك الرياضية؟
الرياضة دي مهمة جداً أصلك ما تفارقها في حياتك. صمت قليلاً وقال: “نحن مع قاقارين وأنا مستحضر الهدف الذي أحرزه في كأس إفريقيا في العام 1970م”. وعندما كانت الدورة المدرسية في العام 1993م في ولاية الجزيرة لاحظت أن هنالك لاعباً خطيراً وفي العام 1994م عند خروجي من دارفور نظم احتفال لوداعي وكان من ضمن الاحتفال جاء فريق الهلال ولعب مع هلال الفاشر وقد شهدت ذلك اللاعب مرة أخرى وكانت الكرة جزءاً منه قلت لهم إن هذا اللاعب كان رقم 9 في الدورة المدرسية في الجزيرة وكان هو لاعب الهلال المرحوم والي الدين محمد عبدالله. (وبنبرة حزن يقول) هذا اللاعب عنده فن لو عاش كان سيكون له شأن عظيم لكن مشيئة الله قدرت وعجلت برحيله.
إذن أنت هلالابي؟
(ضحك ولم يقل شيئاً).
ماهي علاقتك بالفن؟ وهل تستمع للأغنيات؟
-(سألني في البداية عن الشاعر محمد علي أبوقطاطي عن صحته وأحواله وهب واقفاً وقال) “اوع ياقلبي تنسي……” استمع إلى الوصية.
إذن أنت تستمع إلى الفنان محمد وردي
قالها وهو ينهي الحوار:
ودعتك الله وجزاك الله خيراً.
[/JUSTIFY]

السوداني

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        وتلك الايام نداولها بين الناس سيخة متهم بتصفية بولاد وتكسير ارجل الدكتور حمودة فتح الرحمن وهو من اسواء الانقازييين وله قصص كتيرة في دارفور في النهاية الحكومة رمته جوكر بايظ

        الرد
      2. 2

        [FONT=Comic Sans MS]undefined[/FONT][SIZE=4]undefined[/SIZE][FONT=Comic Sans MS]undefined[/FONT] سبحان الله قبل يومين فقط خطر علي بالي سعادة اللواء الطيب ابراهيم محمد خير (سيخة‏)‏ وتسائلت في نفسي اين هو الان وماذا يفعل ليجئ هذا اللقاء و فيه الاجابة ‏. شكرا لكم علي هذه المقابلة رغم ان سعادة اللواء كان كالعادة متحفظا جدا و اشعر ان صدره ملئ باسرار لا يود البوح بها , ورغما عن ذلك له التحية و وفقه الله فيما اختاره لبقية مشوار حياته ‏.

        الرد
      3. 3

        علي الطلاق رجل والرجال قليل /فقدناك والله فقدناك لو كنت موجود ما كان دا كله حصل وفي الليلة الظلماء يفتقد الطيب سيخة

        الرد
      4. 4

        ماقت ابعدوك ليه من القصر ياابو النظافة انت؟؟؟؟ ومتحفظ فى الحوار مالك ؟؟

        الرد
      5. 5

        الراجل فاقد الذاكرة من وفاة الزبير

        وانا اشتريت منه قطعة ارض تخصة وبيعت لي عن طريق عمته

        ما تضحوا علي دقون الناس

        الانفاذ اكبر اذمتها اصبحت ازمة الاخلاق والصدق

        الرد
      6. 6

        حوار لا فائدة منه!
        أي سؤال مهم يرد عليهو(يا بتي ما تنكتي) (يا بتي ما تنكتي)!
        و ما رد إلا على الأسئلة الحشوية التي تسأل لتطويل الحوار.
        في رأيي غير صالح للنشر.

        الرد
      7. 7

        علي الطلاق لا رجل ولا الرجال قليل دة أكبر إرهابي في تاريخ السودان منذ كان طالبا في الثانوية وأباد وقتل وعذب خيرة شباب ورجال السودان إنقاذي قذر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس