كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شركة أمريكية تمول إنشاء مصنع سكر في سنار بـ(805) ملايين دولار



شارك الموضوع :

كشف والي ولاية سنار أحمد عباس عن إتجاههم خلال شهرين لتوقيع عقد لإنشاء مصنع للسكر بالولاية تقوم بتمويله شركة أمريكية بمبلغ(805) مليون دولار وينتج أكثر من مليون طن من السكر وكميات ضخمة من الإيثانول ، وقال عباس خلال حديثه لبرنامج” مؤتمر إذاعي” الذي تبثه الإذاعة القومية أمس إن ملكية المصنع تتبع لحكومة السودان وأن الشركة الأمريكية التي حصلت على استثناء لتمويل المشروع ستسترد أموالها خلال(7) أعوام، مؤكداً بداية التشغيل التجريبي لمصنع السوكي للسكر بإنتاج بلغ(120) ألف طن عقب اكتمال إجراءات تمويله بينما يبدأ إنتاجه الفعلي خلال العامين القادمين بإنتاجية تتجاوز(200) ألف طن من السكر، وأقر عباس بحرمان الولاية خلال العشرة أعوام الماضية من زراعة المحاصيل الشتوية بسبب عدم القدرة على سحب المياه من النيل الأزرق، مشيراَ إلى أن ترعتي الرهد وكنانة تعملان على إضافة مليون ونصف فدان بالولاية، وتعهد عباس بتوفير الأراضي الخالية من الموانع للمستثمرين بالولاية وحمايتهم من أي تفلتات للمواطنين، مشدداً على أن تعلية خزان الروصيرص لن تمنع حدوث الفيضانات بالولاية وإنما ستخفف من أثارها ، مبينا أنهم قاموا ببناء جسر خرساني يقي مدينة سنجة وقاموا بعمل ردميات لمنع وصول مياه الفيضانات لمحصول الموز الذي يعد أهم المحصولات الزراعية بالولاية، وأقر عباس بعقبات تواجه التأمين الصحي بالولاية تؤثر على الخدمة.
فى سياق مغاير أكد استعدادهم لفتح الحدود مع دولة الجنوب للتجارة وتبادل المنافع بين البلدين متى ما تم الشروع في تنفيذ اتفاق التعاون، داعياً إلى ضرورة تطبيع العلاقة بين البلدين باعتبار أنه لا طريق آخر غير التطبيع.
من جانبه قال وزير التخطيط العمراني بالولاية الإمام عبد اللطيف الإمام إن العائدين من دولة الجنوب إلى الولاية يبلغ عددهم(15) ألف مواطن، مشيراً إلى إن المواطنين الذين يتمتعون بخدمات الكهرباء بالولاية لا تتجاوز نسبتهم 60% وأنهم ساعون بحلول العام القادم لإكمال كل خطوط الكهرباء بالولاية. وأضاف أنهم قاموا بإيصال خطوط وأنابيب مياه النيل إلى(25) قرية بجانب كهربة عدد من المشاريع الزراعية.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        الاسلام يقول لايلدغ المؤمن من الجحر مرتين ، فكيف يا جماعة نمشي تاني وندخل ايدنا في عش الحية نفتش بيضها ؟؟
        الا اذا كان هناك من هو ذكي ويخطط للانتقام عن سابقة مصنع النميل الابيض ويورط امريكا في خسارة يخليها تجي باركة

        الرد
      2. 2

        [SIZE=5] 805 مليون دولار تسدد خلال 7 سنوات؟
        يعني ده متوسط دخل المصنع الواحد خلال الفترة المذكورة!
        جنس جزارة![/SIZE]

        الرد
      3. 3

        الى متى تثقون فى اﻷمريكان… ما أحسب هذا إﻻ مقلبا

        الرد
      4. 4

        إيه الجهل ده المصنع الجاهز يبيعوه عشان يعملوا واحد تاني
        حد يفهمني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      5. 5

        نقول للمهندس “الزراعي” محمد عباس هذا هو الكلام الصحيح وسنار ولاية واعدة وبكل سهولة يمكن أن تصبح “هولندا السودان” ولاية غنية بالموارد والكوادر البشرية العاملة ونأمل التركيز على صناعة السكر وإنتاج الزيوت من السمسم والفول وزهرة الشمس التى تتميز الولاية بإنتاجها وزيادة المساحات المزروعة ” بالإضافة إلى عمل مزارع للإنتاج الحيواني والإهتمام بالتصنيع الزراعي خاصة تعليب الخضر و الفاكهة للتصدير لما تزخر به الولاية من إمكانيات هائلة في هذا المجال وأيضا الإهتمام بصناعة الغزل والنسيج في ظل وجود مصنع سنار للغزل والنسيج من خلال زيادة المساحات المزورعة قطن ” مطري ومروي” ونتمنى أن نسمع كل خير لهذه الولاية التى نعشقها جدا ودرست في مدارسها – سنار الثانوية – ونتذكر قصب السكر والمنقة والجوافة ا لقريب فرت والسمك …. “

        الرد
      6. 6

        [SIZE=7]اكيد الكومشن كبير يا والي الولاية … خلاص انتهيت من القطع الاستثمارية في الولاية وقبلت علي المستثمرين اكيد الكومشن كبير يا والي يا فاسد .. وقولي الناس البساندوك في الخرطووووم الحسوا كوعكم[/SIZE]

        الرد
      7. 7

        ذا كان هذا المصنع الذى سيشيد من جديدسوف يغطى تكلفته خلال 7 سنوات فلماذا تفكر الحكومة فى بيع مصانع سكر غرب سنار وحلفا والجنيد مع ان هذه المصانع اصلاً مشيدة وشغاله على ابدع ما يكون ولكن يبدو ان هنالك مبلغ من المال حيدخل جيوب المسئولين لزوم السمسرة. الله يكون فى عون السودان.

        الرد
      8. 8

        طيب أنتو وكت صحيح بتعملو مالكم معطشين مدينة سنار أكبرمدن الولاية منذ تقلدكم من زمان زمام هذه الولاية …؟

        الرد
      9. 9

        تانى امريكا….والله كان ده حالكم امريكا ليهاحق تديكم بالجزمه….اين عزة المؤمن….ايها المؤمنون

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس