كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

واشنطن تدعو المعارضة للحوار مع الأسد .. وانفجارات تهز دمشق



شارك الموضوع :
في تبدل نوعي، دعت واشنطن المعارضة السورية إلى الحوار مع نظام الأسد للاتفاق حول تشكيل حكومة انتقالية. من جهتها، أعلنت باريس أنه يتم إعداد لائحة بمسؤولين سوريين تكون مقبولة من المعارضة تمهيداً لتشكيلها.

وفي نفس السياق، كشف وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، أن مسؤولين فرنسيين وأمريكيين يعملون مع نظرائهم الروس على إعداد لائحة بمسؤولين سوريين، تكون مقبولة لدى الائتلاف الوطني السوري المعارض، تمهيداً لتشكيل حكومة ائتلافية. حكومة تعذّر على الائتلاف المعارض التوصل إلى صيغة توافقية بشأنها، بسبب خلافات قالت مصادر في المعارضة إنها قد تدفع برئيس الائتلاف معاذ الخطيب إلى تقديم استقالته .

4 انفجارات تهز دمشق

أما على الصعيد الميداني، فقد هزت 4 انفجارات قوية حي برزة في العاصمة دمشق، إضافة إلى تفجير سيارة مفخخة في منطقة السومرية، حيث مساكن الفرقة الرابعة، مستهدفة تجمعاً للقوات السورية.

تزامن ذلك مع اشتباكات عنيفة، تبعاً لما أفادت المعارضة، في شارع فلسطين في مخيم اليرموك، ومنطقة سوق الهال القريب من ساحة العباسيين، وعند دوار البطيخة بالقرب من حي الزاهرة. وهو الحال كذلك في الغوطة الشرقية بريف دمشق. هذا وقصف جيش النظام براجمات الصواريخ حي التضامن في دمشق، وكثّف طلعاته الجوية وقصفه على مخيم خان الشيح، ما أسفر عن قتلى وجرحى.

من ناحيته، شن الجيش الحر هجوماً على قوات النظام في مدينة عدرا في ريف دمشق، تبعاً للمعارضة التي تؤكد سقوط قتلى في صفوف القوات الحكومية.

أما مدينة داريا، فقد شهدت اشتباكات عنيفة. وفي خربة غزالة، في درعا، يستمر الجيش الحر في قطع الطريق الدولي لليوم الخامس على التوالي، بالتزامن مع مواجهات متقطّعة، وقصف البلدة من قبل الطيران السوري. كما أسفر القصف الجوي والمدفعي عن سقوط عشرات القتلى، لا سيما في حمص ودمشق وريفها وحلب ودرعا وحماة.
دبي – قناة العربية –

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        هههههه غصبن عن ابو قطر والذين قاموا بتدمير وتصدير الارهابين الى سوريا الشام والسيد الرئيس بشار الاسد حامى العروبة ،،،،،سوف ينتصر حفيد الاسد عل ناشرى الكفر تجار الدين

        الرد
      2. 2

        لست إلا صراع القوي العظمي .. حرب بالوكالة .. النظام السوري الحليف الإستراتيجي لروسيا و ما تبقي له في العالم من عدة دويلات لا تفوق عدد أصابع اليد الواحدة .. مكايدات ولعبة سياسية.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس