كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نفرة الهيئة الشعبية العليا لدعم الوطن بمصر



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]تعلن الهيئة الشعبية العليا تلبية نداء ونصرة الوطن إيمانا منا بالتواصل مع قضايا الوطن الراهنة والاحساس بالمسئولية تجاه كل مايدور بالوطن العزيز وذلك بالتنسيق والتعاون مع المجلس الأعلي للجالية السودانية بمصر وبمشاركة فعاليات القوي السياسية المصرية والسودانية واتحاد منظمات المجتمع المدني السوداني السلك الدبلوماسي رجال الأعمال – والمرأة السودانية بمصر الطلاب إتحاد الفنانيين السودانيين بمصر الإعلاميين المبعوثين من الأطباء والمهندسين .

وفي هذا الصدد تم عقد أول إجتماع تمهيدي السبت 18مايو دعا اليه بيت السودان .
وذلك بحضور د / حسين حماد عن المجلس الأعلى للجالية السودانية .
أ/ مجد الدين قسم السيد عن بيت السودان .
د/ مريم الإمام -نساء السلك الدبلوماسي .
د/ وليد السيد عن حزب المؤتمر .
أ/ عيسي حمدين والشيخة عوضية عن إتحاد منظمات المجتمع المدني السوداني .
أ/ وليد بك عن المجلس الأعلي للجالية .
أ/ شادية محمد أحمد عن المرأة السودانية .
أ/ أزهري أبو اليسر أ/ ناهد جبرة عن إتحاد الفنانيين السودانيين .
أ/ الشاذلي الفنوب أزهري أبو اليسر متابعي اللجنة التنفيذية .
وفاطمة ساتي عن الإعلام .

وتفضل د /حسين حماد في كلمته وقال بأن الأحداث الأخيرة جعلتنا نفكر ماذا نستطيع تقديمه
للمساعدة ولو بالقليل لأننا بمصر لسنا أقل وطنية بل نحس بالمسؤلية الكامله تجاه الوطن .

واضاف الأستاذ مجد الدين قسم السيد وقال لقد حزنا لما حدث في أم روابه وكرشولا من تشريد
الأسر وترويع النساء والأطفال . ندعوا للحوار والسلام ونبذل كل ما نستطيع للمساندة .
وأضافت د/ مريم الإمام : ما غريب علي الجالية السودانية بمصر أن تعكس ما يدور في السودان
ونحن كنساء السلك الدبلوماسي مستعدين لوقفة والتبرع بما يجود به صندوقنا نتبرع ولو بجنيه . ولنا بيان لإدانه الأحداث وذلك في يوم سنعكسه إعلاميا حتي نبين وقفتنا وتضامنا مع قضايا الوطن . وذلك يوم الجمعة 24مايو 2013 حفل- دعم الوطن- السادسة مساءا بيت السودان . القاهرة .
وتعلن الهيئة الشعبية العليا لدعم الوطن عن حمله التبرعات الكبري ( مادية وعينيه ) لمساعدة أهالي جنوب كردفان .

فاطمة ساتي- القاهرة
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        دول ناس فاضية البيان بالعمل روحوا هناك ابو كرشولا خليكم واقعييين يا ناس القاهرة نشوفكم هناك في الميدان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس