كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الوطني يلتقي قادة قطاع الشمال بأديس في (13) مارس



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]كشف المؤتمر الوطني عن موعد مضروب متفق عليه في الثالث عشر من الشهر الجاري للحوار مع الحركات المسلحة – قطاع الشمال – بقيادة عقار وعرمان والحلو، فيما دخل وفد من الحزب الحاكم برئاسة حسبو محمد عبد الرحمن ومصطفى عثمان إسماعيل، في اجتماعات مكثفة مع الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي د. حسن الترابي ورئيس حزب الأمة الإمام الصادق المهدي أمس، بغية الحوار والتوصل إلى ملتقى جامع للوفاق الوطني مع كل القوى السياسية دون استثناء لأحد تحت مظلة وأجندة واحدة، للخروج بخريطة طريق تهدف لوضع آلية وإطار زمني لتنفيذ أجندة الحوار. وقال الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني د. مصطفى عثمان إسماعيل لـ «الإنتباهة» إنه تم تحديد الثالث عشر من الشهر الجاري موعداً للجلوس مع الحركات الحاملة للسلاح للحوار.مشيراً إلى أن حججهم كانت أن الوطني لم يخبرهم قبل وقت أو ساعات من الخطاب، أو بحجة أن من يخبرهم مرة مصطفى عثمان وتارة غندور، أو أن الرئيس يختار أشخاصاً حسب معرفته للقيام بذلك، أو أنهم لم يعرفوا تفاصيل الخطاب حتى يحضروا اللقاء.

وقال غندور إن مسألة المفاجأة روَّج لها كارتر أكثر من اللازم، مشيراً إلى حديث أحمد إبراهيم الطاهر عن المفأجاة كان في حضور القيادات.

ومن جانبه قال أمين الحركة الإسلامية الزبير أحمد الحسن إن القوى المعارضة للحكومة اعتقدت أن مفاجأة البشير بأن يعلن تسليم السلطة ويحظر نظام الحركة الإسلامية، وأكد أن تلك الخطوة لا يتخذها البشير لجهة أن الإنقاذ جاءت بعد مخاض عسير ومشقة، مبيناً أن المعارضة تريد حل الحكومة كي تحظر التنظيم الإسلامي وتوجيه اتهامات لها بالإرهاب وتطبيق مسلسل السيسي في مصر على الإخوان بالسودان.

وقال الزبير إن الحركة والحكومة والحزب متفقون في الرؤى، وإن درجة التنسيق بينهم عالية جداً، وقال: «هم على علاقة ولا فكاك بينهم»، واستبعد وجود فكرة الحكومة الانتقالية التي يتحدث عنها الناس، وقال: «حتى لا يُفعل فينا كما فعل بالإخوان في مصر» وأضاف قائلاً: «سنقف إلى جانب الحكومة ولن نهضم حق المعارضة في الممارسة الانتخابية»، وكشف أن التصويت في الانتخابات المقبلة سيكون في يوم واحد، قائلاً: «حتى لا تقول المعارضة إننا ذهبنا بالصناديق لبيوتنا وفعلنا فيها ما فعلنا وتكون حجة لهم علينا بتزوير الانتخابات».

وحول موقفهم من الإخوان في مصر قال الزبير إن الإخوان في مصر استعجلوا الحكم، غير أنه أضاف أن ذلك لا يعطي القوى العلمانية والليبرالية الحق في اغتصاب السلطة، وأشار إلى أن السودان يختلف بتوجهاته عن تنظيم الإخوان في مصر.

وفي ذات السياق أكد الأمين السياسي لطلاب الوطني بالخرطوم النعمان عبد الحليم لـ «الإنتباهة» أهمية المؤتمر السنوي لدائرة التعليم العالي بالولاية من حيث الدرجة التنظيمية والمراجعة للأداء الطلابي، وأكد أن ذلك من ضمن آليات الإصلاح التي ننشدها على مستوى الدولة والحزب وآلية من آليات الإصلاح. وقال إن الدائرة ابتدرت تنويرات بالخرطوم سياسية وأمنية وفكرية ذات بعد تنظيمي لإنشاء كادر متنوع وإكسابه مهارات العمل السياسي والتنظيمي والفعل الاجتماعي.

صحيفة الإنتباهة
أم سلمة العشا
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        بسم الله الرحمن الرحيم ……
        في السابق وبسبب كره تلك المجموعات للإنقاذ والدين تجمعت كلها تحت سقف واحد وقلوبهم أصلا ليست علي قلب رجل واحد ، الآن جاء دور الفرز والمفاوضات والكل هنايظهر علي حقيقته وسوف نري العجب العجاب ، الشعب السوداني الآن وقبل ذلك مطالب بوقفة قوية ضد كل من يلتوي سواء من المعارضة والحكومة لأن الوقت غير والظرف غير وكذلك الجيش السوداني يجب أن يجلس خارج الأبواب لتذكير كل من يتلاعب بذيله ضد الوطن فنحن هنا نتابع والآن لا يوجد تهرب ومطالبات تعجيزية يجب علي الكل أن يصفي النية ويخلص للمصالحة من أجل إنقاذ الوطن .

        الرد
      2. 2

        سيفعل بكم كما فعل بأخوان مصر عاجلا أم آجلا ” هل أنتم مخلدون في الحكم وسيأتي اليوم الذي تخافون منه هذا وستحاسبون وتردون كما كنتم قبل الإنقاذ بعد مصادرة كل ممتلكاتكم وإحضار المهرب منها خارج البلد بالقانون الدولي وستتم محاكمتكم على ما إقترفتموه في حق الوطن والمواطن ” هذا في الدنيا أما في الآخرة فحسابكم عند ربنا يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم “

        الرد
      3. 3

        هناك فارق بين مجئ اخوان مصر واخوان السودان للسلطه اخوان مصر جاءو بعد انتخاب و اخوان السودان بانقلاب عسكري تهم اخوان مصر بعضها حقيقي وبعضها ملفق اما اخوان السودان هي حقائق علي الارض حال بائسه للسودان و تمزق ومشاكل لاحصر لها و ليست مجرد تهم والتهم ياسيدي لاتسقط بالتقادم سوف يقتص الشعب منكم يوما ما و الي يموت حسابه مع رب العزه و الجلال

        الرد
      4. 4

        مناشدة عاجلة من المواطن السوداني لكل من الحكومة والمتمردين :
        يناشد المواطن السوداني كل من طرفي النزاع الحكومة والمتمردين بدارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان بوقف فوري للقتال وان يبقى كل في موقعه وعدم استفزاز اي طرف للاخر باي نوع من الافعال او الاقوال لان السودان يمر بمنعطف خطر جدا ويعاني الشعب من الفقر والجوع والمرض وليس هنالك اموال لدى الدولة للصراع حولها وقد اتجهت الحكومة لا قتلاع لقمة العيش وجرعة الدواء من فم المواطن ولم يجد ذلك فتيلا كما ان الحكومة قد بلغت حدا مبالغ فيه من الترهل ولا تستطيع منح المتمردين وظائف دستورية بل الشعب يتجه الى اعادة اعادة هيكلة الحكومة الى مادون ال15 وزارة و5 اقاليم للحكم بالتالي فان كل من اكتسب وظيفة دستورة كثمرة للتمرد فانه عرضه لان يفقدها تماما ل>لك يجب ان ينخرط الجميع للعب دور وطني كما جاء بخطاب الرئيس الوثبة استعدادا للتحول الديمقراطي وكتابة الدستور الدائم للسودان والذي لن ينال متمرد بموجبه وظائف بل سيتم محاكمة اي متمرد بالخيانة العظمى بعد ذلك .. والله من وراء القصد

        الرد
      5. 5

        [COLOR=undefined][SIZE=7]اخوانى الاعزا المعلقين لابده ان تفطنو لشئ ؟ حديثكم فقط عن رحيل النظام ولاخوان وما ادرك ما الاخوان . وكلنا نريد السلام والاسقرار والامن ولكن وهو الاهم من هم المعارضه وما هى اهدافهم . اولا: الحلو من قبيلة المساليت وتربع فى قيادة مشكلة جبال النوبة وما اختلفنا فى النهاية سودانى وهل ابناء النوبة يقبلون ان يمثلهم فى منصب حكومى فى المستقبل.وماذا عن تلفون كوكو.الذى قال هنالك من تلاعب بقضيتهم . وثانيا: عقار بعد سلام جنوب السودان وكان نصيبه من الكعكه والى ولا النيل الازرق و تمسكن حتى تمكن ونهب اموال مؤنة ابناء شعبه وتمرد مرة اخرى . ثالثا: وعبد الواحد كذلك . وشقيق ابراهيم خليل العدل والمساوى ونسميها معارضة التوارث والقبلية لانها مبنية على مفهوم انت من قبيلة فلان . ولان بها انقسمات وتصفيات بين من رجع لصوابه من من يعتقد بناء على حسب هواه .ورابعا: عبد الواحد الشخصية التى لا تعرف الا مفهوم الحرب و يريد ان يكون هو الأمر والناهى وانشاء دوله علمانية وانشاء سفارة اسرائيلية فى الخرطوم ان شأتم او ابيتم ونسى بأن هنالك 40 مليون نسمة وهو يتحدث عن الديمقرطيه .خامسا والاخير وحدث ولاحرج؟ عرمان تارة حركة شعبية وربع قرن من الزمان يلعلع ويلهث من مرضه الفتاك مرض السلطة وخرج من المولد بلا حمص. ورجع مرة اخرى وانضم للمعارضة وجبهة ثورية الى اخره. لدى سؤال؟؟؟ اختارو من بين هؤلا شخصا مناسب ليصبح رئيسا او وزيرا لكى ينتفع السودان منه ومع العلم كلهم يحملون جنسيات اجنبية . وماذا عن المعارضين داخل السودان.[/SIZE][/COLOR]

        الرد
      6. 6

        للاسف الاسيف نظرتكم للمواطن الدونيه والحقيقه التى تحاولون دوما فذكتها و العمل على تفكيك الوطن واحياء العنصريه و الجهويه الئويه و الاعراق التى اكل الدهر عليها و شرب ؟
        لم يحكمنا ملك من لا ملك له فى وطن يتمتع بالقدر الوفير من العقلاء و اكر الناس حرصا على الوطن و المواطن بعيدا عن الانتماءات للامام ذيد او عبيد و لا مولانا خزعبل سليل البيت او الاشراف و اذا كان فى اعتقادكم حكم السودان بنهكم و سياسة الترهيب و الاذلال و الترويع و سفك الدماء من البقاء الى يوم يبعثون انكم تحلمون ؟
        انه من لطف المولى عزاوجل أن خرج الشعب المصرى و قواته المسلحه واذالوا اخوان الشواطين قبل أن يتمكنوا من اهلاك شعب الكنانه بعد ان وضحت لهم السلبيات والمحاوله البائسه من مرس و المرشد العام للشواطين و بايعاز من نظام الخرطوم وتوجيهات محدده ليبسطوا سيطرتهم ويقمعوا المواطن و الاحزاب غير الاسلاميه وتصبح مصر مستنقع للعفن و منبت لاخوان الشواطين و الحمد لله على ذلك و كم تمنيت ان يكون لنا قوات مسلحه كالمصريه و قائد فذ كاامشير السيسى ؟
        للاسف لدينا قوات مسلحه مبرمجه و القادة الاشراف و الضباط الاحرار احيلوا الى التقاعد الاجبارى خوفا من انقلابهم على اخوان الشواطين ؟
        ليس لدينا امل أن ينحاز الجيش االى الشعب ويحمى ظهره بل هم مسخرون لحماية الطاغيه و بطانته الفاسده ويقبضون رواتبهم من عرق الشعب وهم خصما له ؟
        الحاكم والذى يأتى عبر صناديق الانتخابات نقدم له الولاء و الطاعه ومن اتى عبر الدبابه فهو مغتصب للسلطه ويكون مكروها لكافة الشعب وحظر اخوان الشواطين ليس بهدف المعارضة بل مطلب شعبى لنقطع العرق و نسيح دمه ويخلوا الوطن من القذارات و العفن و الحراميه الذين تحكموا فى مصير هذا الشعب المغلوب على امره وذاق المر و الذل والهوان واصبح فاقدا للهوية و الحقوق والحياة الكريمه ؟
        الايام بيننا و المعارضة التى فى الواجهه اليوم سوف يتم اذالة الشوائب و المنتفعين من النظام الباغى و المطبلين ليتعافى الوطن و المواطن وينهض من كبوته التى امتدت لربع قرن من الزمان ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس