حوارات ولقاءات

برجاس يظهر بعد غيبة في حوار مثير ويهاجم عصام الحاج ويقول:سكرتير المريخ (كيسو فاضي)


[JUSTIFY][SIZE=5]برجاس: عصام الحاج ليس نداً للوالي.. وسكرتير المريخ السابق (كيسو فاضي)
عصام لا يجد القبول في الوسط الرياضي.. ناكر للجميل.. وما قدمه الوالي له يفوق حد الوصف
الوالي كان يعلم نوايا عصام وأجندته.. ورغم ذلك دعم مجلسه والحاج بطبعه يحب العيش في الأجواء العكرة رغم أنه (زول مسيد)
الوالي ارتكب خطأً تاريخياً باصراره على سحب طارق ترشحه.. ولولا انسحاب المعتصم لما فاز عصام الحاج بالتزكية
اعجب من تناقضات الأمين العام السابق.. وصف الوالي برئيس الرؤساء وانهال عليه بالاشادات.. وعاد وانقلب
لا توجد مقارنة بين الوالي وعصام.. ومجرد عقدها فيه اجحاف بحق رئيس المريخ
اذا كنت لا اقارن نفسي بعصام الحاج فكيف أقبل مقارنته بالوالي؟ والحاسدون والحاقدون وراء خروج المريخ من الأبطال
الاتحاد العام (ونسة ساي) ويديره شخصان أو ثلاثة.. وندمت على ادخال محمد سيد أحمد وأطالب أندية الحصاحيصا باسقاطه
أرفض وبشدة عودة الأرباب إلى رئاسة الهلال.. ولا امانع ترشح البرير
هناك صحفيون يسعون وراء التكسّب ويجرون وراء الإداريين.. والصحف الهلالية تفتقد المهنية
هيثم مصطفى ذهب إلى المريخ مضطراً وتعرض إلى مضايقات.. وليس هناك ما يمنعه اختتام مشواره مع الأزرق
وليد الطاهر:

أجرت الصدى حواراً مع عبد العزيز برجاس عضو مجلس ادارة الاتحاد العام السابق وعضو مجلس ادارة الهلال الأسبق قال فيه إنه لا يؤيد عودة صلاح ادريس إلى رئاسة النادي من جديد مشيراً إلى أن الوسط الرياضي جاحد ومن يعمل فيه لا يجد الا نكران الجميل ودعا كل من يرغبون للعمل في الوسط الرياضي إلى التفكير ألف مرة قبل اتخاذ هذه الخطوة فيما دعا من يعملون في الأندية والاتحادات حالياً إلى الابتعاد وقال إن الصحافة الرياضية جزء من ما يدور في الوسط الرياضي مشيراً إلى أن هناك صحفيين يسعون إلى التكسّب ويجرون وراء الاداريين لكنه أفاد أن هناك صحافة راشدة واعتبر أن أداء مجلس ادارة الهلال الحالي أفضل من لجنة تسيير شيخ العرب وأفاد أنه لا يمانع عودة البرير إلى رئاسة النادي من جديد وتمنى برجاس أن يعود هيثم مصطفى للهلال وينهي حياته الرياضية في القلعة الزرقاء وأشاد برجاس بجمال الوالي ووصفه بأنه أفضل رئيس مر على المريخ مشيراً إلى أنه محسود وقال إن الوالي لا يمكن مقارنته بعصام الحاج منوهاً إلى أن المقارنة بينهما اجحاف في حق الوالي وتساءل: اذا كنت لا اقارن نفسي بعصام الحاج فكيف اقارنه بالوالي؟ وذكر أن عصام الحاج (كسيو فاضي) وقال إنه ناكر للجميل وجاحد ولفت إلى أن ما قدمه له الوالي عندما كان أميناً عاماً فاق حد الوصف ووصفه بأنه شخص متناقض ويحب العيش في الأجواء العكرة رغم أنه (زول مسيد) وقال إن عصام أشاد بالوالي من قبل ووصفه بأنه رئيس الرؤساء ثم انقلب وهاجمه ورأى أنه من المضحك أن يصف عصام الحاج الوالي بأنه ابن السودان البار ثم يهاجمه بعد ذلك وشدد على أن الوالي ارتكب خطأً كبيراً عندما طلب من طارق سيد المعتصم سحب ترشحه من منصب الأمين العام حتى يفوز عصام الحاج بالتزكية وقال إنه ولولا سحب المعتصم ترشح لمافاز عصام الحاج وقال إنه يستغرب من الذي أطلق على عصام الحاج لقب القوي الأمين متوصلاً إلى أنه لا يستحق هذا اللقب وأكد برجاس أنه ارتكب أيضاً خطأً عندما أدخل محمد سيد أحمد الاتحاد العام وقال إن محمد سيد أحمد شخص كله مشاكل داعياً إلى ابعاده من الوسط الرياضي ووصفه بأنه أكذوبة وانتقد الاتحاد العام وقال إنه اتحاد للونسة ويديره شخصان أو ثلاثة.
ما رأيك في عودة الأرباب للهلال من جديد؟ وهل تؤيد ترشحه في الانتخابات المقبلة؟
أنا ضد عودته إلى رئاسة النادي من جديد.. أرى أنه يجب أن يتفرغ لأعماله لأن الوسط الرياضي جاحد ومهما فعلت وقدمت من تضحيات تجد النكران بل أدعو كل شخص يتصدى للعمل في الاندية والاتحادات حالياً أن يبتعد وكل من يرغب في الدخول للوسط الرياضي أنصحه باعادة النظر في قراره ألف مرة وأرى أن صلاح ادريس يجب الا يعود وجمال الوالي يفترض أن يبتعد لأنه قدم كل شئ للمريخ وأحدث نقلة لم تحدث في تاريخ النادي ولا الأندية السودانية من قبل لكنه يجد الجحود والنكران من أقرب الناس اليه والأسوأ في الوسط الرياضي الصحافة الرياضية وعموماً أقول إن من يعملون في الوسط الرياضي الأفضل أن يبتعدوا ومن يرغبون في العمل فيه ليس هناك ما يدعوهم إلى الانتماء لوسط جاحد وآمل أن ينصلح الحال لكنه لن ينصلح الا اذا انصلح حال الصحافة الرياضية التي وصلت اساءتها إلى الأسر.. صحيح أن هناكط صحفاً راشدة لكن الصوت الأعلى يبقى صوت الصحف المبتذلة وخاصة الصحف الهلالية وعودة الأرباب (ماراكبة لي في راسي).
وهل تؤيّد عودة البرير إن كنت ترفض طرح صلاح ادريس نفسه رئيساً للنادي؟
البرير يمكن أن يعود اذا استغنى عن المجموعة التي كانت معه والبرير في شخصه اعتقد أنه يمكن أن يعود إلى رئاسة النادي والبرير قدم الكثير للهلال وله ايجابيات كما له سلبيات وجاحد من ينكر ما قدمه للأزرق أضف إلى ذلك أنه كان عضواً في مجالس العديد من الادارات وله خبرته بيد أن فترته لا تخلو من سلبيات وأقول إن الاعلام الهلالي والاعلام بصورة عامة يفترض أن يلعب دوراً في لفت أنظار مجالس الادارات إلى الخطأ وعليه أن يبرز السلبيات واعتقد أن الاعلام رأس الرمح في كل شئ وحتى سلبيات الاداريين شريك أصيل فيها.. فهناك اعلاميون يريدون التكسّب وبيع صحفهم وهناك اعلامي يجري وراء المال ولذلك يركض خلف الاداريين ويسعى وراء مصلحته الخاصة وتتنوع صور الابتزاز من الصحفيين وهناك شرزمة من الصحفيين غزت الوسط الرياضي آمل أن تبتعد.
كيف تنظر إلى أداء مجلس ادارة الهلال الحالي؟
أقول إن المجلس وفق في بعض الملفات ولم يحالفه الحظ في ملفات أخرى وهناك أشياء بطبيعة الحال لم يوفق فيها لكن على العموم المجلس الحالي جيد جداً وأفضل من لجنة شيخ العرب يوسف أحمد يوسف والمجلس الحالي عمل على معالجة الكثير من المشاكل والفريق حالياً يمضي بشكل جيد.
هل تؤيّد من يطالبون بعودة هيثم مصطفى إلى الهلال من جديد؟
أرحّب بشدة واتمنى عودته للأزرق وآمل أن يختم هيثم حياته في الهلال مثلما فعل عز الدين الدحيش وعدد كبير من اللاعبين السابقين الذين أنهوا مشوارهم في الهلال وهيثم ذهب من الأزرق مضطراً ومُجبراً ولم يكن خياره وهيثم شاب ربما يرتكب أخطاء وحماقات لكنها تندرج في اطار حماس الشباب وثورتهم وقد لا يتحكم في انفعالاته كما إنه وجد مضايقات يجب الاشارة اليها عندما نتحدث عن ذهابه للمريخ وهيثم خدم الهلال وليس هناك ما يمنع عودته من جديد ويبقى البرنس قيمة هلالية وآمل عودته إلى بيته.
تحدثت عن أن جمال الوالي قدم الكثير ويُقابل بجحود ونكران وأنت قريب من الوالي.. ألا ترى أنك تبالغ.. أين الجحود والنكران فالجميع يشيد به ويثني على ما قدمه.. بل هناك اجماع كامل عليه في المريخ؟
هذا ليس صحيحاً.. يتعرض إلى حملات وهناك من يعمل ضده والوالي محسود بعلاقاته الاجتماعية وما قدمه ووضعه الاجتماعي وحب الناس له والوالي صاحب مجهود ورجل ذكي ولو كان لاعباً لكان صاحب لياقة بدنية وذهنية لأنه يتواصل مع الفقراء قبل الأغنياء ويسافر لتقديم عزاء أو تقديم تهنئة في مناسبة زواج أو مواساة والوالي باستمرار يصل حتى من لا يصلونه ويده ممدودة بالخير ولم يقصد أحد الوالي ورده خائباً لكنه يتعرض إلى هجوم غير مبرر ولا أريد أن أجعله في مقارنة مع أي شخص آخر وكنت طالعت مؤخراً انتقادات لجمال الوالي من عصام الحاج واتصور أن عصام الحاج ليس الشخص الذي ينتقد جمال الوالي لأنه ليس أفضل منه ولم يقدم عصام ما قدمه الوالي بل أصلاً لا توجد مقارنة بينهما.. فاذا قارنت بين عصام الحاج وجمال الوالي فإنني أجحفت في حق الوالي وهنا يحضرني قول الشاعر: الا ترى أن السيف ينقص قدره اذا قيل إن السيف أمضى من العصر وأقول بالصوت العالي: عصام الحاج (كيسو فاضي) بكل ما تحمل الكلمة ويعتمد على أنه كان معلماً سابقاً وعلى علاقته بمحمد الشيخ مدني لكنه لا يجد قبولاً في الوسط الرياضي وعصام الحاج ناكر للجميل.. فما قدمه الوالي لعصام الحاج عندما كان أميناً عاماً للنادي يفوق حد الوصف مع العلم بأن الوالي كان يعرف نوايا عصام وأجندته لكن لأن جمال كبير قدم له الدعم وعصام بطبعه يحب العيش في الأجواء العكرة على الرغم من أنه يحب المسيد وعصام الحاج لا يُقارن بالوالي.
الوالي ليس شخصاً مقدساً فلماذا تعتبرون الانتقادات التي تعرض لها نوعاً من الترصد.. ولماذا تحتجون على من ينتقدونه؟
نعم جمال الوالي ليس شخصاً مقدساً ولكنه شخصية عليها اجماع وما قدمه للمريخ لم يقدمه أي رئيس آخر بل لم يحدث في تاريخ الاندية السودانية لذلك فإن انتقاداته تبقى نوع من المكابرة ومن ينتقد جمال الوالي أشبه بمن (يزغرد في مأتم) فجمال لم يمتن عن المريخ وقدم له ودفع بسخاء لكنه تعرض إلى حقد وحسد وأصحاب النفوس المريضة ترصدوه وينتقدونه باستمرار وأرى أن خروج المريخ من دوري الأبطال يعود إلى (الحقد الدفين) وإلى من يحبون أنفسهم ويجرون وراء مصالحهم الشخصية ويفضّلونها على مصلحة المريخ وهؤلاء مسئولون تماماً عن هزيمة الأحمر وأقول إن الفوز والخسارة لا يعودان إلى جمال الوالي لأنه ليس رأس حربة وليس حارس مرمى.. فالعمل داخل الملعب يعود إلى اللاعبين والجهاز الفني لكنه يدفع ويهيئ المناخ وسجل أفضل اللاعبين وأقام أفضل المعسكرات ومن يعارضون الوالي ويتحدثون عن المعارضة كانوا موجودين في مجالس ترأسها جمال الوالي ولم نشاهد لهم جديداً ولم يقدموا شيئاً وأكشف سراً يتعلق بمباراة مصر والجزائر.. فالحكومة الجزائرية دفعت مبلغاً مالياً يصل إلى 275 مليون دولار كهدية إلى الحكومة السودانية والسبب في ذلك تنظيم السودان مباراة مصر والجزائر الفاصلة التي استضافها استاد المريخ وكان جمال الوالي وراء هذه الاستضافة لأنه من قام بتشييد الملعب ومن المضحك أن يتحدث عصام الحاج والآخرون عن الوالي ومن المفارقات أن من ينتقدون الوالي تغزلوا فيه وامتدحوه وعصام نفسه وصفه بأنه ابن السودان البار واعجب لهذه التناقضات من السكرتير السابق وأعود وأقول إن عصام الحاج ليس نداً لجمال الوالي ودعك من جمال الوالي أقول إن عصام الحاج ليس نداً لي شخصياً ناهيك عن الوالي بل إني لا أقبل مقارنتي بعصام الحاج فكيف يُقارن بجمال الوالي ولو لم يصر جمال الوالي على سحب طارق سيد المعتصم ترشحه من منصب الأمين العام لما فاز عصام الحاج بالتزكية وأقول إن طلب جمال الوالي بسحب ترشح طارق سيد المعتصم كان أكبر خطأ ارتكبه جمال وعصام الحاج حتى اذا ترشح في منزله لما فاز بل لو ترشح ضد حجر لفاز الحجر (اتحجري) وأنا استغرب جداً لمن أطلق على عصام الحاج لقب القوي الأمين لأنه لا يستحق هذا اللقب.
سنة الحياة التغيير…
قال برجاس: قد يذهب جمال الوالي من رئاسة المريخ لأنه في النهاية ليس شخصاً خالداً وصحيح أن المريخ قد يتأثر لكنها سنة الحياة.. فجمال لن يستمر رئيساً للنادي مدى الحياة واذا ذهب المطلوب من أهل المريخ أن يتماسكوا وأن يتصدوا للمهمة واعتقد أن الوالي حتى اذا غادر المجلس فإن دعمه لن يتوقف لأنه عندما استقال من قبل دعم المجلس وحتى اذا جاء رئيس آخر فإن الوالي سيدعمه لكني أعود وأقول إن سنة الحياة التغيير ولذلك قد يذهب الوالي ويأتي رئيس آخر.
إبتعاد عن الاتحاد:
قال عبد العزيز برجاس: فترتي انتهت في الاتحاد العام وكنت استقلت قبل انتهائها لأن الاتحاد العام (ونسة ساي) والقرار عند شخصين أو ثلاثة وبقية الأعضاء لا يملكون قراراً وهناك ثلاثة أشخاص أو شخصين يتخذان القرارات ويتحكمان في الاتحاد وأود أن اتقدم برسالة إلى أندية الحصاحيصا أُطالبها باسقاط محمد سيد أحمد لأنه أكذوبة كبيرة ولابد من اسقاطه بل لابد من اقصائه من الوسط الرياضي.. فاذا ذهب ستتطور كرة القدم لأن محمد سيد أحمد كله مشاكل.
خطأ كبير…
قال برجاس: أكبر خطأ ارتكبته في حياتي أنني أدخلت محمد سيد احمد الاتحاد العام وهذا الخطأ مازلت نادماً عليه لكن محمد سيد أحمد ربما يقول إن برجاس ليس وراء دخوله الاتحاد العام لكن هناك الكثير من الشهود الذين شهدوا على ذلك الخطأ الشنيع الذي ارتكبته وأقول إنني (ندمان وسافي التراب) لأنني ادخلت هذا الشخص للاتحاد العام.
ياسين الشيخ _ الخرطوم

النيلين[/SIZE][/JUSTIFY]



تعليق واحد

  1. ليس دفاعا عن عصام الحاج من برجاس حتى يقيم الآخرين وينتقدهم لقد دخل الوسط الرياضي بحكم عمله كسكرتير لمكتب جمال الوالي بواسطه صلاح ادريس كعضو في القائمة التي ترشح بها لدخول المجلس بواسطة العضوية المجلوبة ليست لديه بصمة او انجازات تؤهله لدخول المجلس ومن بعده الاتحاد العام .

  2. العزيز برجاس يعلم الجميع وانا منهم بانك تعمل في سكرتارية مكتب الوالي يعني موظف لولي نعمتك ثانيا مابالك تتدخل في المريخ وانت الهلالابي والمعلومة الاهم اللتي يجلها الجميع وجماهير المريخ بان جمال الوالي هلالابي وبه عضوية الي الان ومنذ ان وطات اقدامه للمريخ والنادي العريق في حالة انهيار تام وقدومه كان من رئيس الجمهورية لشئ في نفس الانقاذ وهو الزي كان مديرا لمكتب صلاح ادريس لن نسال من اين له هذه فتلك معروفة للجميع مايهمنا هو المريخ الزي في عهده لم يتقدم والمسالة ليست مال كما يدعي برجاس ولكن هنالك تحطيم للمريخ تم تخدير الجماهير ببناء النادي والبنية التحتية وطوالي لن نوالي هذا هراء ونقولها للجميع سنسقط جمال الوالي والرئيس الزي اتي لنا بجمال الوالي

  3. [SIZE=7][FONT=Arial Narrow]دا مش كيسو فاضى دا ما عندو كيس ولا اخلاق ولا مهنيه وفاشل وكل هدفه الظهور اعلاميا ولو على اكتاف الغير الناجحون يبنون وامثال هذا الفاشل يهدم[/FONT][/SIZE]

  4. اذا كانت هذه اشكال القائمين على الاندية ( انظروا الى وضع طاقيته ) والمتصارعين عليها وحاسدي بعضهم بعضا فكيف تتقدم الكورة عندنا وكل يوم ملطشين في الداخل والخارج بسبب هذا ( الفاشل ) وأمثاله –

  5. بلد هاملة : اول شئ برجاس ده منو ؟ وكم دفع لإجراء هذا الحوار معه؟ أول شئ قولوا ليه صلح طاقيتك دي كويس لأنه التشنقة دي معناه رجل …… وصلح قعدتك دي وخليك راجل … صحافة وصحفيي آخر زمن … يا حليل زمن إدارات الرجال ” الطيب عبدالله وأبوالعائلة …. عشان كدي الكورة ليها حق تلحق أمات طه ” كما يحلو لبروف البوني القول ” طالما أن أمثال هؤلاء يتشدقون ويفتون فيها ……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *