كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

عبد المنعم شجرابي : لأول مرة .. الحضور لمباريات المريخ اقل الحضور للجمعية العمومية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]قطعت وزارة التربية والتعليم ببداية العام الدراسي الجديد في 22 من شهر يونيو المقبل وبدلاً من أن تقطع الوزارة بجاهزيتها لعام دراسي مستقر وفرت فيه المعلم والكتاب المدرسي والإجلاس، قطعت الوزارة بتحديد الزي المدرسي الجديد وقبل أن يكون هذا الزي عبئاً مالياً جديداً على أولياء الأمور فالوقت غير الكافي للحصول عليه أزمة تواجه الأسر لقصر الزمن «فالليلة الوقفة وبكرة العيد» ولا سبب يجعل الوزارة تطالب الآباء «يوم الوقفة» بتوفير الجديد لابنائهم »صباح العيد«..!

< ضم الهلال الى كشوفاته نجوماً لمعوا في الملاعب كما تلمع نجوم السماء وشطبوا غير موفقين بعد أن فشلوا في تقديم أي شيء يذكر.. وضم الهلال الى كشوفاته لاعبين مغمورين فنجحوا بتقدير ممتاز.. وحالة التوفيق وعدم التوفيق التي تلازم اللاعبين هي التي نفسها التي لازمت وتلازم الاداريين فالهلال جاءه إداريون من رحم الغيب ونجحوا مقابل آخرين تدرجوا من »معهد تخريج الإداريين« أو اللجان المساعدة كما نسميها وفشلوا.. والى حين إشعار آخر يرجى عدم الحكم على أعضاء لجنة التسيير حتى تحكم عليهم أعمالهم أو نحكم عليهم بأعمالهم »ونحيا ونشوف«..!< بالمناسبة الهلال مجتمع عريض بل هو شعب ان لم يكن أمة.. وأبعد من ذلك دولة كاملة.. وعليه فمن الطبيعي أن تتباين فيه الآراء والرؤى ومن الطبيعي ان يتم اختيار البعض لقيادته في وجود من هو أفضل منهم.. وباختصار فالاختيار تم »والحصل حصل« وحتى ولو كان طفلنا الوليد هذا يتعلم »يا دوبك« المشي فلنعلمه ونساعده ليعرف كيف يمشي.. والميل يبدأ بخطوة..!< واجب على لجنة تسيير الهلال »القديمة الجديدة« ان تكرم أعضاءها الذين عملوا باللجنة السابقة وترجلوا.. واجب على لجنة تسيير الهلال أن تقدم آيات الشكر والعرفان لرجال ان فشلوا لهم أجر المجتهد وان نجحوا لهم أجران.. والواجب الأكبر على اللجنة أن تحتفل بما يليق بمجدي كسلا ود. كرم الله اللذين تم اعفاؤهما بإعفاء تسبب في خسارة الهلال أمام الزمالك ولا حول ولا قوة إلا بالله..!< بدرالدين قلق المشطوب ظلماً من المريخ وقلق الذي قفز بالأهلي عطبرة للتمثيل الافريقي وقلق الذي كان له الفضل في كل النقاط التي حصل عليها الخرطوم الوطني في الحصة الأولى من الممتاز.. لا أظن ان ناديه سيفرط فيه و«يجدعه« للمريخ الذي أذاه وتأذى هو نفسه بشطبه والصفقة بتبادل قلق وعنكبة بين الخرطوم والمريخ والتي بشر بها الإعلام الأصفر صفقة يظلم بها الخرطوم الوطني نفسه ظلم الحسن والحسين.. وبدون ابرام الصفقة فقلق باق وبدون تعب فعنكبة الفاشل بالمريخ مقبرة النجوم سيعود نجماً متألقاً كما كان بالخرطوم..!< من حق كامبوس أن يسعى ويجتهد للحصول من الفيفا على رخصة وكيل لاعبين.. ولكن ليس من حقه بل عيب عليه ان كان يعرف العيب ان يفرض نفسه وكيل لاعبين على الهلال الذي يدربه وليدخل الى كشوفاته »مواسير« وبالواضح كده فالرجل كشر عن أنياب »السمسرة« وجاد في فرض لاعبين على الهلال.. أصغرهم عمراً اكبرهم سناً من نجاد البوسني الذي دخل يوماً الى كشوفات المريخ..!< لا أدرى من هم الأهلة العارفون لمجتمع الهلال الذين شاورهم السيد بلة يوسف وزير الشباب والرياضة ولاية الخرطوم في الاختيار الذي أعلنه للجنة تسيير الهلال التي أعلنها.. ولا أدرى ان كان سيادته قد اكتفى برأي قطاع الشباب والرياضة بالمؤتمر الوطني في تحديد الاسماء وهذا القطاع من الهلال بريء براءة الذئب من دم ابن يعقوب لكني اقول لو شاور السيد الوزير أهل الهلال العارفين لما أتى ببعض من أتى بهم ولما أبقى بعض ما بقى بهم.. والمحصلة ان الوزير في واد والهلال في وادي وكيفية الاختيار جيلاً تمثله علامة الاستفهام المتمددة بلا اجابة..!< لأول مرة في تاريخ المريخ العظيم يكون الحضور لمبارياته أقل من الحضور لجمعية المريخ العمومية التي تجاوزت في أحسن الحالات ألفاً ولم تتجاوز الألفين.. لأول مرة في تاريخ النادي الكبير يكون فريقه مؤدياً لمباراة دون أن تعرف جماهيره ضد أي فريق يلعب فريقها.. والجديد ان المريخ دخلو جديد ما كان على بال.. وفي الحتة دي الجديد ما سعيد..!< وبرضو ضرر أخف من ضرر وقدر أخف من قدر فالوزير مشكوراً كان من الممكن أن يعين للهلال ما ليس لهم علاقة بالأزرق وكان من الممكن ان ينحاز للذين رشحوا جلطة أميناً للمال وبرجاس أميناً عاماً والوزير كان من الممكن ان يضيف للجنة التسيير »الهم والغم« وربما »السجم والرماد«.. نعم الوزير أخطأ في تعيين البعض لكنه أصاب وأصاب وهو يجنب الهلال أسماء ما أنزل الله بها من سلطان..!صحيفة الإنتباهة ع.ش[/SIZE][/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        السلام عليكم مشكور الاخ عبد المنعم شجربي بذات الهلال مدرب فاشل بمعني الكلمه كامبوس التسجيلات خاصه مباراة الهلال والزمالك لو ماربنا لطف كانت فضيحه كبيره

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس