زواج سوداناس

مصر خائفة من انحياز السودان لأثيوبيا بسبب “حلايب وشلاتين”



شارك الموضوع :

كشف موقع “مونيتور” الأمريكي عن مخاوف مصرية من التأثير السلبي لرفض القاهرة التفاوض مع السودان بشأن حلايب وشلاتين على الدعم السوداني لمصر في مفاوضات سد النهضة الأثيوبي.

وأشار الموقع إلى طلب الرئيس السوداني عمر البشير في 17 أبريل التفاوض مع الحكومة المصرية بشأن حلايب وشلاتين بعد تنازل عبد الفتاح السيسي عن تيران وصنافير للسعودية، أو اللجوء للتحكيم الدولي وهو ما رفضته مصر، مؤكدة أنها أراضي مصرية.

وكان عمر البشير قد صرح للتلفزيون الإثيوبيّ في 18 أبريل عن إيجابيّات السدّ لبلاده وإثيوبيا، وهو ما اعتبرته صحفا مصرية انعكاسا واضحا لتصاعد أزمة مثلّث حلايب من جديد بين القاهرة والخرطوم.

وفي تصريح لمصدر حكوميّ في اللّجنة المصريّة المعنيّة بملف مفاوضات سدّ النّهضة لـ”المونيتور” أكد أن هناك مخاوف مصريّة من أن يكون رفض مصر التفاوض حول حلايب وشلاتين مع السودان سببا في عرقلة مفاوضات سدّ النّهضة بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، حيث وضعت القاهرة عدداً من السيناريوهات البديلة، وتعوّل على مساندة الخرطوم لتأييد موقفها أمام أديس أبابا.

كما أن اجتماع الّلجنة الثلاثيّة لسدّ النهضة في الخرطوم فبراير الماضي شهد مشادات حادة بين الوفد المصري ونظيره السوداني بسبب اعتراض مصر على وضع السودان خريطة تظهر حلايب وشلاتين ضمن الحدود السودانية.

وقالت مساعدة وزير الخارجيّة الأسبق للشؤون الإفريقيّة السفيرة منى عمر لـ “المونيتور” إنّ تصريحات الرئيس السودانيّ الّتي قال فيها إنّ السدّ يحقّق منافع كثيرة هي علامة بارزة عن أنّ الموقف السودانيّ في مفاوضات سدّ النّهضة مختلف تماماً عن الموقف المصريّ، ولا تفاوض حاليّاً في شأن سدّ النّهضة بين الدول الثلاث، فالأمر بات متوقّفاً على إنهاء أزمة التّعاقدات مع الشركات الاستشاريّة المعنيّة بإصدار التّقارير الفنيّة في شأن الأضرار الّتي يمكن أن يتسبّب فيها السدّ لمصر والسودان.

من جانبه أعلن العضو البرلماني سمير غطاس أن السودان في تصريحاته الرسميّة فقط يعلن مساندته لمصر، بينما في الواقع الفعليّ هو حليف لأديس أبابا في كلّ قراراتها الخاصّة بإنشاءات سدّ النّهضة مطالبًا الحكومة المصرية بتعديل مسار المفاوضات مع أثيوبيا .

كما أشار هاني رسلان مدير وحدة دراسات حوض النيل في مركز الأهرام للدراسات السياسيّة والاستراتيجيّة اتخاذ السودان أزمة حلايب لتبرير موقفه من التحالف المعلن مع إثيوبيا ضدّ مصرمهما حاولت اخفائه.

وأكد الموقع الإمريكي انه لا جديد بشأن المفاوضات وان الزيارة الأخيرة لوزير الريّ المصريّ الدكتور محمّد عبد العاطي لكلّ من السودان وإثيوبيا للدفع بسير المفاوضات لم تسفر عن جديد،مؤكدًا أن أزمة حلايب وشلاتين أظهرت عمق الخلاف بين مصر والسودان.

موقع
مباشر مصر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


20 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        atbarawi

        نعم – هذا هو الموقف – فيلعلم كل المصريين ان حلايب وشلاتين سودانية – وللحسم يجب التفاوض او اللجؤ للمحكمة الدولية – والا فالسودان سيستغل كل ما يمكنه وكل ما هو متاح وغير متاح ومباح وغير مباح ومعلن وغير معلن لاسترداد حقه ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون )

        الرد
        1. 1.1
          مرتضى قسم السيد

          تسلم ابلغ رد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

          الرد
      2. 2
        wadalbkri

        هذا موقف الشعب السوداني كله والبقية تأتي وأولها تفريق بحيرة النوبة وتوصيل النيل الأبيض إلى كردفان وخاصة مناطق العطش في منطقة النهود

        الرد
      3. 3
        عزالدين الاصلي

        الله اكبر هاهو السودان ينتفض وعلي اعلي مستوياته ويسفر عن الوجه الحقيقي للسوداني الكريم الذي فسر كرمه هبالة ولتعلم الحكومة ان الشعب السوداني علي قلب رجل واحد ومن حاد فهو خائن للتراب .
        اعصروا المصريين وردوا حقوق السودان الضائعة حتي اخر قطرة ماء.

        الرد
      4. 4
        عز//

        اللهم ان كان حصول حق السودان يهدد مصر ويخوفها فهذا لا يضر السودان في شئ فلتعلم مصر حكومة وشعبا ان شعب السودان لن يسكت على ا لضيم وان تحتل ارضه بالقوة وتنتظر من السودان حكومة وشعبا السكوت على الظلم . لذا ندعو حكومة السودان ان تعمل وبكل الوسائل الوصول للحقوق الضائعة والعمل على ردها مهما كان ومهما كلف مادام رفض الطرف الثاني المحتل من التفاوض او الرجوع الى المحكمة الدولية لفض هذا النزاع .

        الرد
      5. 5
        عطبراوي

        سيظل السودان تابع لمصر وداعم لها في كل سياساتها الخارجية ومن متى لم يكن السودان تابع لمصر وهل مشكلة حليب جديدة على السودانيين ام تناسي الشعب السوداني ما حصل في حلفا عندما تم إقامة السد العالي مقابل عدم إثارة مصر لمثلث حليب وبعد إقامة السد قامت مره أخري باحتلال حلايب وبذلك فقد السودان مدينتين بسبب تساهله مع المصريين في جميع فصول تاريخه من العلاقات المصرية وللعلم أطماع مصر في السودان لا تحدها حدود فليصحا السودان قليلا ويضع مصر في مكانها المناسب

        الرد
      6. 6
        ترنتي

        أقسم بالله أنني أود أن ينقطع النيل عن مصر حتي ولو إنقطع عنا أيضاَ

        فما يضر مصر أوده حتي ولو كان يضرني ،،،،،،،

        إلي الأمام سد النهضة ،،،،، وسيرو أيها الأحباش وعين الله ترعاكم ،،،،،

        أما مسألة حلايب وشلاتين ،،، فليعلم أبناء الرقاصة أننا اليوم لدينا أولويات في الغرب وجنوب النيل الأزرق ،،،

        ولكن حتما يوماً ما سنستردها حمرة عين وخرت جرايد …..

        الرد
      7. 7
        Al Jali Al Hur

        سننحاز بكل تأكيد لإخواننا الإثيوبيين وسترى مصر منا كل ما لا تتوقعه خاصة فيما يتعلق بمياه النيل ” ونقول لهم إتقوا غضبة الحليم” وكان ما نخليهم يشربوا من مياه التحلية ونجفف النيل نبقى نحن ما سودانيين وسيدفعون الثمن غالياً وهذا بإرادة كل الشعب السوداني لما يلقاه من معاملة سيئة وإستخفاف وتعالي وغطرسة من المصريين .. ولكن الأيام بيننا وسيرون منا الوجه الآخر وسنكشر عن إنيابنا “الحادة” …

        الرد
      8. 8
        عمر

        بسم الله الرحمن الرحيم
        الان ربنا لكى يتصفنا على القوم الظالمين قام سد النهضة فى الو قت المناسب وهى اقوى وسيلة للضغط على هؤلاء المصارا الذين ينكرون المعروف عندما قامت حكومة السودان باغراق حلفا من اجل عيون المصريين لا مؤخذه المصرى الواحد ما يعطيه حتى بوله ولكن هذه الحقيقة المصريين اكلاين ونكارين . وحلايب وشلاتين سودانية بس على الحكومة عدم الانبطاح كعادتها

        الرد
      9. 9
        طارق

        انه موقف جميل ويعيد الكثير من كرامة الشعب السوداني ولكن ولكن … بني كوز لا امان لهم لكرة يتغيرو وينبرشو وتروح في خبر كان

        الرد
      10. 10
        السوداني الحر

        “”كما أشار هاني رسلان مدير وحدة دراسات حوض النيل في مركز الأهرام للدراسات السياسيّة والاستراتيجيّة اتخاذ السودان أزمة حلايب لتبرير موقفه من التحالف المعلن مع إثيوبيا ضدّ مصرمهما حاولت اخفائه.””

        اسمع يا خنزير اليهود انت عشان نغيظك اكتر عامل فيها خلاص الود مفتح و شفت و مقرم

        السودان+اثيوبيا = 1 يعني ايه ؟ يعني وحده و الرئاسه الان ف البلدين بططبخها ف نار هادئه

        واخد بالك معاي ” كهرباء+اراضي شاسعه+عماله مليونيه+مواني بحريه+مطارات دوليه+راس مال خليجي”
        واخد بالك تاني ف ايه ؟ غ شنو ؟ ف دوله عظمي بحول الله ح تبلعك و تبلع اسرائيل بتاعتك

        ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

        قال ايه قال

        قال تبرير تحالف قال

        و ليه حرااام نتحالف يا ما ح تتعبوا من تحالفتنا القادمه الان نحن بحمد الله كبير المنطقه و الاقليم
        و شويه شويه ح نبلع افريقيا كلها هههههههههه

        الرد
      11. 11
        السمانى

        السودان والشعب السودانى متضامننا مع الشعب الاثيوبيى من اجل انشاء سدالنهضة ولا تهمنا مصلحة من يغتصب ارضنا واللة اكبروالعزة للسودان واثيوبيا

        الرد
      12. 12
        giedooo

        غلابه السودانين يبحثون على اى انتصار حته ان كان على الورق جيش مصر قادر يحمي المصرين يا ولاد البوابين

        الرد
        1. 12.1
          حموري

          يوم تعطشوا وزراعتكم يصيبها التصحر ، حنشوف مين البواب ، لمعلومتك في الخليج معظم البوابين وحراس البنايات مصريين ، يعني زي البنغال .

          الرد
      13. 13
      14. 14
        البطل

        يا ترنتي والله أهو ده الكلام..
        ينقطع النيل عن مصر حتى لو ينقطع عن السودان من الحدود الأثيوبية..
        ولا يهمنا طالما تعطش مصر حتى الموت ..
        والله أكبر على الظالمين الفجرة في خصومتهم..

        الرد
      15. 15
        om

        لا داعى للمهاترات ، ولكن السواى ما حداث،ونحن بنعمل لاسترداد أرضنا ولكن بالسياسة السودانية وهى سياسة طول البال،وبالقانون وكم صبر السودان على تجاوزات مصر المعلنة بغير خجل أو اعتبار للأواصرالسودانية المصرية . لكننا نعرف الضرب تحت الحزام والانقضاض الممنهج فى الوقت المناسب( ضحكت وما كان الضحك منى سفاهة)( اذا رأيت نيوب الليث بارزة _ فلا تظنن أن الليث يبتسم ) . كفاية أن هناك 150 كيلومتر مربع مقتطعة لبحيرة ناصر لخزان أسوان ، وفى أتفاقية سد أسوان مع السودان ، هناك اتفقاق لمد شمال السودان بكهرباء من السد .أين هى ؟ بل هناك كهرباء من السد تزود بها الأردن . ( ثم يطمع أن أزيده. ) ( صدق الله العظيم.)
        ياحكومة السودان شعبكم من خلفكم لأسترجاع حلايب وشلاتين بالدم والروح والولد ….. سيروا وعين الله ترعاكم…

        الرد
      16. 16
        نعم لرفع العقوبات

        الاتفاقية بين مصر والسودان خدعة كبيرة فهي اعطت مصر 55.5 مليار والسودان 18.5 مليار

        والسبب الاساسي لهذه الخدعة هو ان يمنح السودان 55.5 مليار لمصر و6 مليار سلفة سنوية واغراق وادي حلفا مقابل ان تعوض مصر السودان بالكهرباء وانارة الشمالية ولكن ذلك لم يحدث والسودان تضرر بغمر اراضي حلفا وضياع 6 مليار سنويا

        المطلوب الان حتي وان لم ينضم السودان لعنتبي :

        -ايقاف السلفة المائية فورا وهي 6 مليار وتعادل نصف استخدامات السودان البالغة 12 مليار
        -استغلال هذه ال6 مليار في زيادة التخزين في السدود لزيادة انتاج الكهرباء وتقوية الري الانسيابي للمشاريع الزراعية والقضاء علي العطش
        -عندما يستغل السودان ال6 مليار متر مكعب ستنقص مساحة تخزين بحيرة النوبة بهذا المقدار فضلا عن شق ترع شرقا وغربا من بحيرة النوبة
        -استغلال مياه الامطار وعمل سدود لها لانها لاتدخل في اتفاقية مياه النيل
        -بما انه مصر اخلت بشرط انها تمنح السودان كهرباء مجانية مقابل التخزين في واد حلفا تطلب الحكومة السودانية فورا تعويض نقدي عن كل تلك السنوات او امداد كهربائ وفي حال رفض مصر تمنح الحكومة السودانية الحكومة المصرية مدة 3 سنوات لتوسيع بحيرة ناصر داخل الحدود المصرية تمهيدا لافراغ ثلثي بحيرة النوبة وفي حال تماطلت الحكومة المصرية في ذلك فان للسودان الحق في ان يشق انهارا فرعية شرقا وغربا بسعات تسمح بارجاع بحيرة النوبة ووادي حلفا الي حجمها الطبيعي وبذلك يتسفيد السودان من الاراضي الزراعية الخصبة ويتم القضاء علي العطش نهائيا وتكون الفرصة امام مصر ان ارادت توسيع بحيرة ناصر داخل الحدود المصرية

        اذا تم تنفيذ البنود اعلاه فقط سينصلح حال السودان وتعاد بعض مما فقده من هيبة وللسودان كامل الحق في تنفيذ البنود اعلاه وفورا

        دعونا اولا ننادي بايقاف واستعادة السلفة المائية ونكثر الكلام حول هذا الموضوع لانه راس الرمح

        الرد
      17. 17
        هاشم

        لا يمكن الاستهانة بعلاقة السودان و مصر ولكن أبرزت الازمة الأخيرة أن مصر مصيرها مربوط تماما بالسودان و أنها امتداد السودان الشمالي و أن الوحدة بين البلدين لابد منها لمصلحة البلدين و لكن ما تعود عليه الأخوة في شمال الوادى من أن الوحدة بين البلدين ستمنحهم الثقل قد لا يبدو منطقيا مع موارد السودان الضخمة و عليهم أن يبدأو في تقبل أن العاصمة المستقبلية لدولة وادي النيل الموحدة هي الخرطوم و ليست القاهرة. مشكلة حلايب ستحل عاجلا أم آجلا….و أهلا بكم في الخرطوم عاصمة أكبر دولة عربية و إسلامية و إفريقية و صاحبة التأثير القوي في كل مشاكل العالم إنشاء الله

        الرد
      18. 18
        wad nabag

        الاتفاقيه الاطاريه الثلاثيه التي تحدثت عن حقوق النهر الدوليه الغت من الناحيه العمليه اتفاقيه 59 التي تحدد انصبه الدولتين السودان ومصر!! وبما اننا لم نستكمل اخذ نصيبنا المنقوص من المياه حتي الان تبقي الاوليه القصوي هي التركيز لاستمكال بناء السدود (الشريك كجبار دال) وايقاف التسرب المستمر للزياده الاجباريه لسلفه المياه لمصر لان الواقع المفجع يقول بان المحروسه تاخذ 61.5 وناخذ 12 مليار متر مكعب فقط.
        واذا كانت عنتيبي يمكن أن تساعد في تجاوز الخلافات بين دول حوض النيل بشأن المشروعات المزمع تنفيذها، مثل سدود السودان وسد النهضة الإثيوبي، لأنها تضع الإطار القانوني والمؤسسي لأي مشروع على النيل وتزيد من تدفق المياه لبقيه دول الخوض خاصه للسودان يمكن اخضاع مساله الانضمام للدراسه بواسطه الخبراء والهيئات المتخصصه المسلتقه , وعند ثبوت المصلحه الراجحه يترك مساله اتخاذ قرار توقيت الانضمام للوزير المختص . والله من وراء القصد….. ودنبق.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *