زواج سوداناس

مبارك الفاضل يدعو حركات دارفور لتوفيق أوضاعها سياسياً



شارك الموضوع :

حمَّل القيادي بحزب الأمة القومي مبارك الفاضل الوساطة الإفريقية مسؤولية انهيار المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة، مشيراً إلى أنها كان عليها أن تلعب دوراً حاسماً وتتجنب النقطة المختلف عليها فيما يتعلق بالإغاثة بعد أن توافقت على وقف العدائيات.

وقال مبارك خلال منتدى لمركز القومي للإنتاج الإعلامي أمس أن حركات دارفور لا تمتلك قوات في الإقليم ولكن لا تريد أن تعترف بذلك، لافتاً إلى أن الحركات لم تعد مؤثرة على الواقع، وأكد أن الحركة الشعبية قامت على فكرة والفكرة انتهت بوفاة جون قرنق .

وأضاف إنه في حال عدم وصول الحكومة إلى اتفاق مع الحركات فإن الحركات ستتلاشى والحرب ستسقط تلقائياً وسوف تفشل الحركات في الوصول إلى ما ناضلت من أجله.

وأفاد مبارك أن حركات دارفور فقدت الحرب بأرض الواقع بمناطق دارفور وعليها أن تسعى إلى توفيق أوضاعها سياسياً لأن اللعبة أصبحت سياسية ليست عسكرية، وأبان أن هناك عدم ثقة وتوجساً ومخاوف من تنفيذ مخرجات الحوار الوطني لذلك لابد من ضمانات تستعيد الثقة .

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ahmed

        الحركات مهذلة …. انتهى دورها تماما ….. حركات دارفور قامت من أجل دارفور ….. والآن دارفور كل مدنها أحسن من الخرطوم والحياة فيها سعادة وأنبساط ورفاهية ,,,, وأصبح مواطن دارفور فى القمة بحمد الله …. فماذا يريد البقية من المتمردين جبريا وعبد الواحد العميل و مناوى الصبى المراهق واصبح عميل وحتى لبسه أصبح لبس الشاب المراهق والذى يعيش فى نعيم … فندق خمسة نجوم … أكل على مستوى …..راحة وأستجمام …. رفاهية … وكل هذا كان زمان بأسم دارفور والآن أصبح بأسم السودان عامة … لأن دارفور أصبحت فى نعيم وبدون مشاكل وكذلك جبريل …… أما عرمان وعقار والحلو …. ثلاثتهم اصبحوا أسوأ من جبريل ومناوى وعبد الواحد ….. عمالة شاذة ويمتلكون مئيات الملايين من الدولارات والاسترلينى واليورو …. بالتالى هؤلء ليس لهم قضية غير الضرر بشعب السودان وقتلهم وتدميرهم لتحقيق أهداف أسيادهم …. الغربيين وأسرائيل …. والدايرة تأتى …..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *