كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

هولندا تحقق ثالث انتصاراتها في المونديال وتتصدر قمة مجموعتها



شارك الموضوع :
حقق المنتخب الهولندي، اليوم الإثنين، ثالث انتصاراته في المونديال الكروي، بفوزه على تشيلي بهدفين دون رد في الجولة الثالثة للمجموعة الثانية من المسابقة العالمية.

وسجل هدفي المباراة ليروي فير، و ميمفيس ديباي في الدقيقتين 77 و92 من زمن المباراة.

وبهذا الفوز، حافظ المنتخب الهولندي على صدارته للمجموعة بعد أن ارتفع رصيده إلى 9 نقاط، بينما تجمد رصيد تشيلي إلى 6 نقاط في المركز الثاني.

وتأهل المنتخبان الهولندي والتشيلي عن المجموعة الثانية إلى الدور ثمن النهائي من الجولة الماضية.

وينتظر المنتخبان الهولندي والتشيلي في الدور ثمن النهائي، المتأهلين عن المجموعة الأولى، حيث تقام في الساعة 20:00 (ت.غ) مباراة البرازيل مع الكاميرون، والمكسيك مع كرواتيا.

وجاءت بداية الشوط الأول حذرة من جانب لاعبي الفريقين في الدقائق العشرة الأولى، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب دون أي هجمات خطيرة على المرميين.

وبعدها اكتسب لاعبو تشيلي الثقة بالنفس، وبادلوا المنافس الهجمات، لكن الدفاع الهولندي المتكتل حرم لاعبي المنافس من فرصة الوصول إلى حارس المرمى ياسبر سيليسين.

وفي الدقيقة 11، احتسب حكم المباراة ركلة حرة مباشرة نفذها آريين روبين مرت إلى خارج المرمى، بعدها انحصر اللعب مجددا في وسط الملعب، حيث تشابه الأداء من الجانبين، بالميل إلى التأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

وكادت أن تشهد الدقيقة 21 عن هدف التقدم لتشيلي عندما سدد إدواردو فارجاس كرة قوية مرت فوق العارضة بقليل، واعتمد المنتخب الهولندي في بناء هجماته على تحركات روبين حيث نفذ ركلة حرة مباشرة مرت بجوار القائم الأيسر للحارس التشيلي كلاوديو برافو.

وزادت المباراة إثارة في دقائقها الأخيرة، حيث تبادل الفريقان الهجمات في محاولة لتسجيل هدف التقدم لكن دون جدوى، ليطلق حكم المباراة صفارة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، كثف لاعبو هولندا من هجماتهم في محاولة لتسجيل هدف التقدم، وتوالت الفرص الضائعة للاعبيه واحدة تلو الأخرى، قابله اعتماد تشيلي على مهارة أليكسيس سانشيز الذي كان مصدر الخطورة الحقيقية على الدفاع الهولندي.

وتألق الحارس التشيلي برافو، وتصدى لأكثر من تصويبة هولندية، وكان آخطرها في الدقيقة 67 عندما أطلق روبين قذيفة صاروخية من مسافة بعيدة إلا أن الحارس كان لها بالمرصاد.

وجاءت الدقيقة 77 لتشهد معها هدف التقدم لهولندا عن طريق ليروي فير، وحاول بعدها لاعبو تشيلي إدراك التعادل لكن دون جدوى .

وجاءت الدقيقة 92 لتشهد معها الهدف الثاني لهولندا عندما روبين بالكرة، ومرر الكرة إلى ميمفيس ديباي وضعها في المرمى، ليطلق حكم المباراة صفارة نهاية المباراة معلنا فوز هولندا.

وشهدت المباراة العديد من الأرقام والإحصائيات: فوز هولندا اليوم هو الأول على منتخب ينتمي لقارة أمريكا الجنوبية في مونديال يُقام في إحدى الأمريكتين حيث أنها سبق لها الخسارة من الأرجنتين 3-1 و البرازيل 3-2 .

بينما كانت الخسارة هي العاشرة لتشيلي من أصل 12 مباراة كان خصمها أوروبي في المونديال.

شارك الهولندي ديرك كاوت في المباراة من بدايتها ليصبح خامس هولندي يشارك في 3 نسخ مونديالية مختلفة 2006و2010 و2014 بعد كل من أرون وينتر، و ويسلي شنايدر، و آريين روبن، و روبين فان بيرسي.

مباراة اليوم شهدت خوض الهولندي ويسلي شنايدر مباراته الـ 14 في المحفل العالمي ليصبح رابع لاعب هولندي يصل لهذا الرقم بعد رود كرول، و جوني ريب، و فيم يانسين

عبد الناصر سيد/ الأناضول

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس