كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

“لعنة” الطائرات الماليزية تطارد عائلة بعد كارثة السقوط الأخيرة



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]يبدو أن “لعنة الطائرات الماليزية” تطارد زوجين استراليين، فبعد أن فقدا ابنهما وزوجته على متن “الطائرة المفقودة”، خسرت هذه العائلة مزيدا من أفرادها في كارثة سقوط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا.

ففي مارس الماضي، أصيب جورج وأيرين باروز بصدمة بعد أن علما بـ”اختفاء” نجلهما رودني وزوجته الذين كانا على متن طائرة الخطوط الجوية الماليزية التي كانت تقل أيضا 237 راكبا وطاقم الطيران.

وبعد نحو 4 أشهر، تلقى الزوجان الذان يقيمان في ولاية كوينزلاند صدمة جديدة، إذ أن حفيدتهما ماري رزق وزوجها ألبرت كانا على متن الرحلة أم أتش 17 التي تحطمت في أوكرانيا الخميس الماضي.

وقال جورج باروز للشبكة التاسعة الأسترالية، من منزله في بيلويلا، السبت، “بعد المرة السابقة الأمر شبه مستحيل لكنه حدث…”.

يشار إلى أن مسؤولين أميركيين يقولون إن الرحلة “أم.إتش. 17″، التي أقلعت من أمستردام في طريقها إلى كوالالمبور، ربما قد أسقطت فوق أوكرانيا بصاروخ أطلقه انفصاليون موالون لروسيا.

وتناثرت الجثث على مدى أميال من الأراضي التي يسيطر عليها المتمردون قرب الحدود مع روسيا. وقتل كل من كانوا على متن الطائرة وعددهم 298 بينهم 192 شخصا من هولندا.

أما الرحلة “أم.أتش. 370″، فقد اختفت في مارس، وعلى متنها 239 شخصا من الركاب والطاقم في طريقها إلى كوالالمبور من بكين، في واحد من أكثر الألغاز المحيرة في عالم الطيران.


[/JUSTIFY] [FONT=Tahoma]
سكاي نيوز عربية
م.ت
[/FONT]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        انا لو في محلكم تاني الطياره دي لو سمعت صوتا في الرادي اقفلو.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس