سياسية

“رقم أجنبي” لـ 16 ألف لاجئ بالخرطوم


[JUSTIFY][SIZE=5]كشفت معتمدية شؤون اللاجئين بالسودان عن الفراغ من عمليات حصر وتسجيل نحو 16 ألف لاجئ بولاية الخرطوم منذ بداية انطلاقة عمليات الحصر، التي تستهدف نحو 50 ألفاً بالولاية لتنظيم وجودهم عبر بطاقة الرقم الأجنبي.

وقال مسؤول إدارة الحماية والخدمات الاستشارية بمعتمدية اللاجئين عادل دفع الله، إن الهدف من التسجيل حصر الأرقام الحقيقية للوجود الأجنبي بالبلاد حتى تستطيع الحكومة وضع خطط وبرامج التنمية من خلال الإحصائيات التي سيتم توفيرها للجهات ذات الصلة.

وقال إن إجراءات التسجيل مستمرة بالتنسيق مع إدارة السجل المدني والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، حتى يتم تحديد أعداد اللاجئين ليتمكن المانحون من توفير الميزانيات التي تتناسب مع الأرقام المرصودة.

وأوضح دفع الله للمركز السوداني للخدمات الصحفية أن العدد المستهدف بالتسجيل قد يصل إلى 50 ألف لاجئ بولاية الخرطوم، باعتبارها جاذبة لكثير من لاجئي المعسكرات بالولايات الأخرى.

شبكة الشروق
ت.أ[/SIZE][/JUSTIFY]



تعليق واحد

  1. (( إن الهدف من التسجيل حصر الأرقام الحقيقية للوجود الأجنبي بالبلاد حتى تستطيع الحكومة وضع خطط وبرامج التنمية من خلال الإحصائيات التي سيتم توفيرها للجهات ذات الصلة.))….هل المقصود برامج التنمية بوجود هؤلاء الأجانب مع المواطنين ؟أم تنمية وهؤلاء مُبعدين (بقدر الإمكان) لبلدانهم؟؟؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *