سياسية

بكين: تراجع نفط السودان لن يؤثر بالعلاقات


[SIZE=5]قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي، ليل الأحد، إن بلاده ستدعم السودان بلا تردد. مؤكداً أن تراجع إنتاج النفط في السودان لن يهز العلاقة بين الخرطوم وبكين. وأبدى ارتياح الصين لتحسن العلاقات بين الخرطوم وجوبا.

ووصل وزير الخارجية الصيني السودان، يوم الأحد، في زيارة رسمية تستمر لمدة يومين يجري خلالها لقاءات مع مسؤولين سودانيين، ويتطرق لقاؤه لتناول تسوية أزمة جنوب السودان.

وأعلن وانغ، عن دعم بلاده للسودان قائم من أجل الحفاظ على العدالة الدولية. مشيراً إلى السودان يمر بمراحل حاسمة في التنمية السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وقال يي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السوداني علي كرتي، مساء الأحد، عقب مباحثات بين الطرفين، إن بكين تدعم هذه الجهود، خاصة الحوار الوطني. مبيناً أن بلاده تدعم جهود السودان الرامية إلى تجاوز الأزمة الاقتصادية.

وكشف الدبلوماسي الصيني أن بلاده على استعداد للتعاون مع السودان لتقديم مساعدات للوساطة الأفريقية إيقاد لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

مجالات جديدة

وأكد يي حرص الصين على أن يتجاوز السودان عقباته، قائلاً إن تراجع إنتاج النفط في السودان لن يؤثر في العلاقات بين البلدين، لأن قواعدها ثابتة.

وقال إن البلدين اتفقا على أن يبحثا عن وسائل جديدة ومجالات جديدة لتعزيز التعاون.

وأشار يي إلى أن الصين تسعى إلى إيجاد حلول حول القضايا محل خلاف بين الخرطوم وجوبا. مؤكداً أن بلاده تشعر بارتياح في تحسن علاقة البلدين في الفترة الماضية.

من جانبه، قال وزير الخارجية السوداني علي كرتي إن علاقة السودان بالدول الأصدقاء لن تكون على حساب علاقته بالصين، مؤكداً وجود تنسيق وتشاور بين البلدين في كافة المجالات لتعزيز العلاقات.

وأشار إلى أن الصين قدمت الكثير من الدعومات خاصة فيما يتعلق بالأزمة الاقتصادية، مبيناً أن زيارة الوزير الصيني جاءت لدعم السودان.

وأضاف كرتي أن علاقة السودان بروسيا لا يمكن أن تدخل السودان في حرج في علاقته مع الصين.

شبكة الشروق[/SIZE]



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *