النيلين
سياسية

أنصار السنة نفت قولها بأن الغناء (حلال): المعازف محرمة، والشعر كالكلام حسنه حسن، وقبيحه قبيح

نفى الأستاذ محمد أبو زيد مصطفى رئيس اللجنة السياسية بجماعة أنصار السنة المحمدية ووزير السياحة والآثار والحياة البرية ، نفى ما تناولته إحدى الصحف السياسية الصادرة أمس بقوله إن ” الغناء حلال ” ، وقال أبو زيد الذي تحدث في إفطار نظمته اللجنة السياسية للإعلاميين أمس الأول بفندق بردايس بالخرطوم ، إن الذي نقل الخبر لم يتحر المصداقية والأمانة في نقله ،

وقال أبو زيد إن الجميع يعرف رأي جماعة أنصار السنة المحمدية في الغناء ، موضحاً بأن الغناء عبارة عن كلمة ولحن وأداء ، فالكلمة حسنها حسن وقبيحها قبيح ، والمعازف محرمة إلا ما ورد فيها استثناء خاص كالدفوف في مناسبات الأفراح للجواري الصغار .

الخرطوم: عمر عبد السيد

12 تعليق

امريكي 2015/07/14 at 8:20 ص

الشينة منكورة

رد
بعشوم 2015/07/14 at 9:12 ص

عادي الشينة منكورة

رد
Gashrani 2015/07/14 at 9:25 ص

أي جواري يتحدث عنها معالي الوزير؟

رد
حيدر 2015/07/14 at 9:42 ص

زوغوا

رد
واحد من الناس 2015/07/14 at 9:51 ص

ياخي روح
دجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالين

رد
ودالجزيره 2015/07/14 at 10:08 ص

شكلوا الجماعه عصروا …كب الزوغه…ههههههه

رد
elshafie 2015/07/14 at 10:16 ص

عن أية جواري يتحدث هؤلاء ؟…أين توجد هذه الجواري؟…لعله يقصد النساء عموما…فهم لديهم عقده مع النساء…وهم لا يعرفون أن المرأة هى والدته واخته وخالته وعمته…وكمان وزير للسياحه بالله مالك ومال السياحه؟…وعن اية سياحة تتحدث وزارتك أم هى الكرسي الوثير والإعلام والشو؟؟؟

رد
الضو 2015/07/14 at 10:26 ص

…جوارى…؟ الناس ديل عايشين فى اى عصر…

يعنى الواحد لو ما عمل حسابو يمكن يفرضو عليهو الجزية…

وبعدين انتو ما قاقلتو النوبة فى الذكر حرام

رد
الموحد 2015/07/14 at 11:11 ص

انت جارية عشان تعمل نوبة في الذكر؟
و في فرق بين الذكر و العرس

رد
محمد ادريس 2015/07/14 at 11:11 ص

أنصار السنة ديل برة الخط

رد
عمدة 2015/07/14 at 5:05 م

على كيفكم، حرموا وحللوا زي ماعايزين!
انشروا الفتوى ولاحظوا ردة الفعل ومن ثم انفوها اوثبتوها تبعا لذلك!!!

رد
ابواحمد 2015/07/14 at 10:55 م

الجاريه في اللغه هي البنت الصغيره

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.