سياسية

الاتحادي (الأصل) يطالب بسن قانون جديد لتسجيل الأحزاب


أكد الحزب الاتحادي (الأصل) تمسكه بالحوار الوطني الذي طرحه رئيس الجمهورية، في وقت دعا فيه الأحزاب التي تحالفت مؤخراً تحت مسمى (تحالف قوى المستقبل) للانضمام للحوار الوطني وأن يكون لها برنامج ورؤية محددة، مؤكداً أنه لا بديل لحل المشكلات سوى الحوار.
وقال عضو الهيئة القيادية بالحزب “ميرغني حسن مساعد” بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، إن نتائج الحوار الوطني ستقود إلى تصفية الأحزاب التي لا قواعد لها، مشيراً إلى أن إسقاط النظام الذي تنادي به بعض الأحزاب أصبح مقولة تخطاها الزمن، بجانب أنها وسيلة غير مقبولة من قبل كافة الأحزاب السياسية بما فيها الاتحادي (الأصل)، مطالباً بضرورة أن يكون هناك قانون جديد لمجلس الأحزاب وأن لا يتم تسجيل أي حزب ما لم تتجاوز عضويته الـ(250) ألف عضو كحد أدنى.

المجهر



تعليق واحد

  1. هذا نوع اخر من الفشل السياسي الذي ظل يلازم الاحزاب السياسية الفاشلة التي لا تملك خطة واضحة لقيادة البلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *