“الغضب” يتملك طفلا وهو يمنح الملكة إليزابيث باقة زهور



شارك الموضوع :

لم يكن طفل في الثانية من عمره في إنجلترا معجبا للغاية بفرصة لقاء الملكة إليزابيث الثانية، وأعلن عن ذلك بنوبة غضب أمامها.
وكان الطفل الصغير “ألفي لون” من المفترض أن يمنح الملكة باقة من الزهور في افتتاح نصب تذكاري جديد للحرب في لندن الخميس.
لكن بدلا من ذلك، هرب من ذراعي والدته وحاول الجلوس على الأرض. في النهاية، تمكنت والدته من حمله مجددا، وبتردد أعطى الباقة للملكة.
ولم يظهر على الملكة البالغة من العمر 90 عاما التأثر بنوبة غضب الطفل. فقد ابتسمت له ولوالديه.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.