كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

“ود اللمين”.. فنان دموعو قريبة


محمد الامين

شارك الموضوع :

يُعد الموسيقار “محمد الأمين” من أكثر المطربين الذين يتأثرون بسرعة من خلال الذكريات والمواقف والتفاعل مع أغنياته ذات الطابع الرومانسي والحزين.فقد بكى “محمد الأمين” بكاءً حاراً قبل سنوات طوال في المسرح القومي أثناء تقديم الدراما الموسيقية لنشيد (الملحمة) الخالدة بمصاحبة استعراض فرقة (كواتو)، وكان بكاء “محمد الأمين” حسب مصادر مقربة منه أنه كان حزيناً لضياع شعارات ثورة أكتوبر، ومن بعدها ثورة أبريل، وهو الأمر الذي ربما جعله يتوقف بعدها عن ترديد الأعمال الوطنية، لأن أغلب الشعارات المرفوعة وقتها لم تجد حظها من التطبيق.. وكان أكثر ما أبكى “محمد الأمين” بعد ذلك عندما يردد أغنية (بتتعلم من الأيام) إلى الحد الذي ذرف فيه الدموع لأكثر من ثلاث مرات أثناء أدائه لها بإحدى الحفلات الجماهيرية بنادي الضباط، وبكاء “ود الأمين” هنا بسبب كلمات الأغنية ذات الشجن العالي التي كتبها الشاعر “إسحاق الحلنقي”.. كأن حنجرة “محمد الأمين” المتجاوزة لكل ما هو سائد وقوتها وكاريزماه على المسرح وموسيقاه التي تنفذ مباشرة إلى القلوب وتفعل بها ما تشاء، لا تكفي “محمد الأمين” للتعبير عن دواخله فيتبعها بدموعه التي تتماهى مع فكرة كونه مطرباً صاحب إحساس مختلف لا يشبهه أحد.

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

2 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس