جرائم وحوادث

مواجهة مثيرة بين الشرطة وزعيم اتجار بالبشر في العاصمة


كلل كمين نصبته الشرطة لزعيم اتجار بالبشر في الخرطوم، بالنجاح في القبض عليه ومتهمين آخرين كانا برفقته.

وبدأت المواجهة بين الشرطة والزعيم المتخصص في خطف واحتجاز المهاجرين بشارع “الستين” بالخرطوم حينما حاول زعيم العصابة دهس سيارة الشرطة بسيارته.

ووفقاً لمصادر مطلعة فإن زعيم العصابة وفي وقت أطبقت عليه الشرطة بعد نجاح الكمين، حاول دهس سيارة الشرطيين مما أدى الى إصابة شرطي إصابة بالغة ونجا شرطيان آخران.

وفي سياق المواجهة وبعد محاولة الدهس أطلق شرطي النار على سيارة الزعيم ناحية الإطارات بيد أن الطلقات انحرفت وأصابت الزعيم في صدره ليتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، وأجريت له عملية عاجلة لاستخراج رصاصة استقرت بصدره.

بالمقابل نقل الشرطي المصاب إلى مستشفى الشرطة لإسعافه, وتسلمت الشرطة مبالغ فديات كانت العصابة وزعيمها بصدد استلامها من أحد الضحايا.

تفاصيل القصة

دلف شاب اثيوبي الى مقر شرطة ادارة مكافحة الاتجار بالبشر التابعة للادارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية وطلب الاثيوبي الحماية من الشرطة وابلغهم بانه كان مختطفاً فى قبضة عصابة للاتجار بالبشر وانه استطاع ان ينفد إلا ان اربعة من اقاربه لازالوا فى قبضة العصابة بمنطقة ما بالخرطوم وان العصابة طالبت بمبلغ (100) الف جنيه سودانى كفدية نظير اطلاق سراحهم الأربعة .

قوة الكمين

فور البلاغ اتخذت ادارة مكافحة الاتجار بالبشر اجراءاتها وبالبحث والتحرى وجمع المعلومات تم تشكيل قوة مدربة متمرسة لانفاذ كمين محكم وضعته الادارة بموجب خطة محكمة، وكان الكمين بقيادة مدير ادارة مكافحة الاتجار بالبشر وتم نصب كمين بشارع الستين حسب طلب المتهمين الذين طالبوا الضحية بتسليمهم مبلغ الفدية لاطلاق سراح اقاربه الاربعة وحددوا شارع الستين كنطقة لاستلام المبالغ وحتى يكون الكمين محكماً تم تقسيم عناصر القوة وبعضهم كان على متن ركشة بغرض التمويه بينما البقية كانوا على متن عربة الشرطة، وفى تلك الاثناء حضرت عربة العصابة وكان على متنها المتهمون الثلاثة ويقودها زعيمهم.

كمين محكم

بينما شرع المتهمون فى استلام مبالغ الفدية برزت قوة الشرطة على متن ركشة للقبض على المتهمين وبمجرد ان شاهدهم المتهمون اسرع بسيارته نحو قوة الشرطة محاولاً دهسهم وقتلهم فأصاب الشرطي واطلق عليه الشرطى المصاب النار ما ادى لاصابته وتم القبض على المتهمين واسعف المتهم الزعيم (أ ع) للمستشفى وبالتحري اتضح بان زعيم العصابة والمتهم الثانى من اخطر تجار البشر وانه سبق وان القي القبض عليهما وقدما للمحاكمة وعادا مرة اخرى ليمارسا نشاطهما فى تجارة البشر ، وتم تحريز المعروضات وهى العربة ومبلغ (27) الف جنيه ودونت بلاغات فى مواجهة المتهمين الا ان الضحايا الاربعة لم يطلق سراحهم حتى الآن .

هاجر سليمان..صحيفة الانتباهه.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *