كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

السودان: هل يلقى البشير مصير عبود والنميري؟



شارك الموضوع :

شهد السودان، في الماضي، انتفاضتين أدتا للإطاحة بنظامي إبراهيم عبود عام 1964 وجعفر النميري عام 1985، فهل توجد أوجه تشابه مع الانتفاضة الحالية ضد عمر البشير، أسئلة أجابت عليها المؤرخة البريطانية ويلو بيريدج الخبيرة في شؤون السودان.

– ما هي جذور التظاهرات ضد النظام؟

كان سبب هذه التظاهرات في الأصل رفع أسعار الخبز، لكنها تأتي في ظرف أعمق بكثير من ذلك، فالرئيس عمر البشير وحزبه المؤتمر الوطني يحكمان البلاد منذ 1989، بعد انتفاضة أطاحت في 1985 بالحكومة، وكانت آخر انتخابات ديمقراطية شهدها السودان في 1986، والنظام القائم حاليا معروف بتسلطه وقامت ضده حركات احتجاجية عدة خلال السنوات ال29 الماضية.

لكن التظاهرات الحالية، بالنظر الى حجمها وانتشارها في أنحاء البلاد ومستوى التعبئة الشعبية، هي الأكبر منذ بداية الحكم الحالي.

وكانت تمت الاطاحة بالنظامين الأولين في تاريخ السودان (المستقل) في 1964 و1985 بانتفاضتين شعبيتين تشبهان الى حد كبير الانتفاضة الحالية، وبدأت ثورة 1985 هي أيضا من عطبرة (شرق) كما هو شأن الاحتجاجات الحالية.

– هل يمكن للتظاهرات تحقيق أهدافها؟

استمر التمرد الحالي فترة أطول من الاحتجاجات السابقة. واحتاج محتجو 1964 سبعة أيام فقط للإطاحة بالنظام، في حين تطلبت الاطاحة بنظام 1985 أحد عشر يوما. أما الحركة الاحتجاجية الحالية فقد بدأت قبل 21 يوما، وهو ما يؤشر الى صلابة مقاومة نظام البشير.

الفارق، هذه المرة، هو أن فرص قبول البشير بالتنحي ضعيفة، بسبب ملاحقات المحكمة الجنائية الدولية ضده، من جهة أخرى، أيدّ الجيش والشرطة خلال الأزمتين السابقتين بسرعة المحتجين في الخرطوم. في الحالة الراهنة وحتى الآن، يبدو ان البشير لا زال يحظى بتأييد معظم قوات الأمن.

ومن أسباب صمود النظام أيضا ان البشير سياسي محنك معروف بقسوته، لكن أيضا بفاعليته. ولأنه كان منخرطا بقوة في انتفاضة 1985، فإنه يعرف تماما كيف تمت الأمور. وهو لذلك عزز رقابته بشكل منتظم على أجهزة الأمن ومنها جهاز الاستخبارات.

وعلاوة على الجيش النظامي، يحظى البشير بدعم الكثير من الميليشيات الموازية (..) القوية والمرتبطة به شخصيا وبحزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه.

– هل دعم قوى الأمن للبشير مضمون تماما؟

لا يمكن الجزم بأن قوى الأمن، سواء الجيش النظامي أو جهاز المخابرات، لن ينقلبوا يوما ضد البشير، ففي 1985 وبعد 11 يوما من الأزمة، تخلّى قائد الجيش عن الرئيس جعفر النميري، نتيجة ضغط من ضباطه الذين تأثروا بدورهم بالضباط الأقل رتبة. وكان قبل تخليه بيوم واحد يقف تماما مع النميري.

كما أن موقف الإسلاميين سيكون له دور مهم. فهم إجمالا يدعمون نظام البشير منذ 29 عاما، لكنهم منقسمون. فقد انشق فصيل منهم وشكل حركة معارضة.

نص : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

شارك الموضوع :

17 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Nadir

        عبود و نميرى ديل ياخ أولاد حلال و أولاد بلد،، ألقذافى بس، نحن جهزنا ألعود و انت تقول لى عبود

        الرد
        1. 1.1
          تسقط بس

          Nadir ههههههههههههه سبقتني والله نميري وعبود كانو دكتاتوريين وأي شيء لكن البشير دا حقو براه ياخ دا ( لص – كذاب- خائن- ماعندو مبدأ- مجرم – ماعندو وطنية- أناني ) عود واحد ماكفاية..

          الرد
      2. 2
        يوسف

        عبود ونميري اتقال فيهم نفس البتقال في البشير الآن وفي النهاية بكينا عليهم
        عشان كده أحسن المخرج الآمن والهبوط الناعم العاجل وتقديم الانتخابات بدون ترشح البشير..
        الأحزاب المناصرة للعنف والهبوط الخشن هي الما عندها أمل في الفوز في أي إنتخابات وهي قدامكم ما عايزة شرح..
        إضافة لي إنو كل الأحزاب الكبيرة خارج المظاهرات الماشة بدون قيادة ومحاولات سرقة يسارية لادينية وعلمانية تجاهر بالعمل ضد الإسلام مستغلة طغيان النظام المدعي للإسلام.
        شخصيا ما بطلع الشارع عشان اجيب عرمان والحلو والشيوعيين بدل البشير لكن ما برفضهم إذا جابهم صندوق الانتخابات ومرحب بيهم.

        الرد
        1. 2.1
          ساخرون

          صدقت صدقت

          ما يقال الآن عن نميري ، يكاد يجعلك تقول : أهو نميري بن الخطاب ” رضي الله عنه “؟

          لا لا لا للفساد ….ولا لا لا للمحسوبية

          ولكن النظرة البعيدة تقفك على ما يحاك في الظلام

          ولنا مثال في مصر ، ولا أقول في سوريا واليمن و….

          في مصر …لأنهم لم ينكبوا بما نكبت به بلدان ربيع براغ ولا أقول العربي

          في مصر الآن يتحسرون على مبارك ، وأيام مبارك ، وجمال ولد مبارك ، وسوزان زوجة مبارك ، وكل من دار في فلك مبارك

          ولكن الشعوب لا تتعظ يغيرها ، بل حتى ولا نفسها

          وياخوف من الذاكرة السمكية

          اللهم احفظ السودان

          الرد
        2. 2.2
          ديامي ساكت

          حواء والدة يا يوسف .. الأمثلة على نهضة الدول كثيرة .. مافي داعي للتشاؤم

          الرد
      3. 3
        Shawgi

        البشير يكون محظوظ أن انتهى إمرة مثل عبود أو جعفر نميرى …هؤلا ضباط أحرار عندهم وطنية وانتماء للوطن…وحريصين على مصلحة الوطن….أعتقد أن البشير سوف يكون مصيرة اسواء من مصير القذافى وصالح …لانة قليل الوطنية …انتمائه إلى الحركة الإسلامية الماسونية أكبر من انتمأئة للوطن ..هو الآن يسطر نهاية للحركة الإسلامية وبصورة نهائية إلى الأبد فى السودان …لأن لو الأمر لا قدر الله انزلق إلى مواجهة الشعب مع النظام …هذة اللحظة ..التى يجب فيها استخراج شهادة وفاة للحركة الإسلامية ..نسال ونناشد كل الأحرار من القوات النظامية ..الانحياز للوطن …لا الانتماء إلى الكيانات ..لحفظ البلاد والعباد …وأمل عدم تنفيذ تعليمات السياسين من رموز النظام ..بالقتل وغيرة ..أمثال نافع ..على عثمان …الفاتح عزالدين ..البشير …وغيرهم ..المواطن والوطن أحق بالحماية من هؤلا الفشلة المرتزقة مصاصى الدماء …دمت أيها الوطن بخير

        الرد
      4. 4
        ابو عبدالرحمن

        # ألخس كوعك

        الرد
      5. 5
        الطريفي زول النصيحة

        ما اثبتته المظاهرات انو البشير رغم فشله بسبب حصار القريب والبعيد احسن من الصادق والميرغني وعرمان والشيوعيين والعلمانيين ومن يريدون اختطاف المظاهرات لصالحهم … المطلوب الناس تحتكم لصوت العقل والانتخابات السبيل الوحيد للتغيير كما العالم من ارادها فليجهز حزبه ولا تنطلي علينا نغمة ستكون انتخابات مزورة قبل ان تبدا كل من يعرف انه خاسر يتحدث عن تزوير،، الذي ينتظر سقوط الحكومة بالمظاهرات ويستلموالحكم غير مؤهل ولا نقبل الا بالانتخابات ..الشعب اصبح افهم واكبر منكم

        الرد
      6. 6
        حنان مكاوي

        البشير لم يفشل بسبب الحصار بل فشل بسبب البطانة الفاسدة التي اغتنت على حساب الدولة. السودان ثروات لا تحصى ماء وأرض وذهب وشباب وعلم لكن البطانة لن تستطيع أن تغنى إلا في ظل حكم فاشل مشلول بالمشاكل التي لا تنتهي.
        من خلق مشكلة السيولة ؟؟ مشكلة الدولار؟؟؟؟مشكلات الدقيق والجاز ؟؟؟
        أين القطط السمان وماذا حدث بشأنها ؟؟؟
        يتغيب أعضاء البرلمان فيعجز عن إكمال أعماله. قانون حماية المستهلك يظل مطروح ١٠ سنوات حتى بجاز
        القضية ليست شيوعية أو علمانية القضية نظام منح فرصة ليحكم ووعدنا نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع ولن نركع
        وما حقق لنا ما وعدنا بل أصبحنا نقف على أبواب الآخرين نشحد……
        ويتجرا رئيسنا بشكر الصين التي وقفت معنا
        ماذا قدمت ؟؟؟؟قمح قروض وكم ستحل هل إلى الأبد
        أستيقظ أيها السوداني العزيز
        لا نريد حكومة تجعلنا صغارا أمام الشعوب الأخرى نشحد الدقيق والجاز والدواء والمعونات
        نريد حكومة تستغل الشباب في المشاريع الإنتاجية وتقدم لهم القروض الحسنة وتملكهم الأراضي لتلك المشاريع
        البشير أخذ ٣٠ عام في حكم السودان وأثبت عجزه عن تقديم جديد يغير واقع الحال. لم نجد منه إلا الحديث.
        نقول له ترجل عن حكم السودان وأترك الفرصة لآخر أكثر قوة وشباب ليبدع في حل مشاكل السودان بعيدا عن الأساليب التقليدية القائمة على استجداء الدول الغنية

        الرد
        1. 6.1
          أب كريق

          لا فض فوك

          الرد
      7. 7
        احمد السودان

        30 عاما من الفشل والكذب والنفاق وتقسيم السودان وبيع دم المجاهدين عشان امريكا ترضي عنه وفي الاخر مطارد جنائيا . عبود ونميري ماتوا شرفاء تقبلهم الله القبول الحسن والاخير لايملك حتي منزل .مجرد مقارنة هذا المنتفع اللص بالقاده الوطنيين فيه اهانه كبيره للسودان

        الرد
      8. 8
        الحر الراي

        المظاهرات ما حتقيف وربما تشيل البشير الا الحكومه تحس وتنزل الاسواق وتقعد مع ناس الشركات تنزل الاسعار والدولار والناس النزلو ديل من طرف الدولاب زي ما بقولو باقي الدولاب ملان وكاتمه معاهو وصابر لكن للصبر حدود
        عشرات الايام مشت والحكومه لا تهش ولا تنش
        نزلو الاسعار واطفوا النار قبل ما تبقي لهب حااارق
        دائما نحذركم
        ودائما يقع كلامنا
        ودائما نائمين
        واي قط اقول كرشي كرشي نفسي نفسي
        بس

        الرد
      9. 9
        الزعيم

        يا بشير حصل نفسك
        فكها لبكري او قائد الاركان وحل كل الحركات والوهمات والماسونيات والاحزاب
        واعمل حكومه انتقاليه لمده تتكون من 8 قيادات فقط وحافظ ع تماسك الجيش والامن ولو الوطني واثق ف روحو يرجعها بالانتخابات حلال عليهو
        الدولار ارجع 6 والاسعار تنزل 300٪ زي ما كلعت 300٪
        يا ارجو الجايكم
        الشعب السوداني ده مر والرصاص عندو ايسكريم
        الخوف تكتم فيك يا بشير يا بالهناي يا لاهاي

        الرد
      10. 10
        مبارك

        لا توجد مقارنة بين عبود و نميري و البشير الأخير يعتبر الأسوأ في العالم ما قام به من تدمير ممنهج للبنيات الأساسية و نهب مقدرات البلاد و تقسيمها لن يأتي أسوأ منه

        الرد
      11. 11
        Nadir

        ألذين يقولون الأنتخابات نقول ليهم جربناكم قبل كدا و كانت النتيجة خج فظيع بأثبات واضح صورة و صوت ثم جاءت الطامة الكبرى بتصريح على عثمان النازى قبل يومين و قال فيهو عندهم كتائب جاهزين بألرصاص للحفاظ على حكم الكيزان،،، و البقولو الأزمة بسبب الحصار نقول ليهم الحصار دا ليه جا علينا نحن الغلابة و ما هبش شركات الكيزان و أخوان البشير و شفنا شركاتهم تتوسع و بيوتهم تتطاول و زوجاتهم مثنى و رباع و اجازاتهم و علاجهم فى الخارج،، يعنى الحصار عمل الكيزان راحات و نحن مراكيب، خلاص نمشى للتغيير،، و أقول للكيزان استعدو للتغيير لأن الشباب الطلع دا تانى ما بيرجع. مهما أرهبتوهو لأنو ما عندو حاجة يفقدا،،، براكم وصلتوهو للحالة دى، اخدتو كل شي و خليتوهو للكوابيس، و الكوابيس جابتو ليكم

        الرد
      12. 12
        alkarazy

        الشعب كله يقول تسقط تسقط بس شوفو ياايها الناس اشاره الله تقول الملائكه يقتل يقتل بس في مظاهره كونيه الملائكه تقول يقتل يقتل بس اخ اخ لو امر الله كون فيكون٠٠٠في استعداد وحركه نجوم وملائكه والسماء بوابتها تفتح لعزرائيل للنزول والاقتراب لمنازل الكيزان والبشير كذلك استعداد لجني ارواحهم القذره الاستاندد باي في السماء تجري على قدم وثاق..انتبهو لصوت الكلاب ليلا وكذلك البوم بعد منتصف الليل عندها اعلمو ملك الموت وصل

        الرد
      13. 13
        ابوعبدالله

        الحكومة ليست لوحدها فاسدة ولا الحاشية تبعها لوحدها فاسدة بل حتى الموظفين الصغار الا ياخد رشوة او يلولو ويقولك الشبكة طاشة ويقول لك ما في صرف ويقول لك المهم ياخد اصبح الموظف الصغير كانه وزير وما تعرف مين الوزير ومين الوز وهناك سرقات حتى في حقائب المسافرين لا حول ولا قوة الا بالله لا رقابة مع وجود الكاميرات في المطار من الطائرة لين يخرج خارج الصالة ويمكن ياتوا بالحرامي لكن تقول مين وكانه عصابات في كل وزارة وفي كل مقر حكومي حتى مجمع الجمهور استبشرنا خير لكن ما زال هناك فساد مالي خاصة جهاز المغتربين ولم يحاسب القط السمين بل يستريح استراحة محارب ويعود ليمارس نفس عمله حسبنا الله ونعم الوكيل وحذاري من عودة الاحزاب ويجب ان يكون الجيش قومي لا يحق له التصويت في الانتخابات بعد خمسة سنوات حكومة انتقالية كفاءات فقط ولا لعادت الحزبية ولما استفدنا شيء يجب ان تاتي حكومة كفاءات وتعيد كافة الاموال المنهوبة وتضح النقاط على الحروف خاصة اصلاح الاقتصاد السوداني واصلاح ديوان الحكومة والزراعة والبترول والذهب وكل الاشياء ده لا تكون هناك محسوبية ومكافحة الفساد واي موظف صغير ولا عامل يسرق يجب ان يعاقب حسب سرقته واذا كانت السرقة كبيرة من وزير يجب ان يقتل

        نسأل الله ان يولي علينا خيارنا يجنبنا شر شرارنا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.