كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

غرامة مالية وعقوبة تأديبية لرجل مارس الجنس مع بقرتين



شارك الموضوع :

حكمت محكمة أمريكية بغرامة وعقوبة تأديبية على رجل قام باعتداءات جنسية على بقرتين صغيرتين، بعد أن ضبطته صاحبة المزرعة. المتهم اعترف بالقيام بهذا الفعل “المقزز”، الذي تسبب بوضع صعب وحرج له ولعائلته.
أورد موقع صحيفة “واشنطن تايمز” أن رجلاً من مدينة إبسويتش (داكوتا الجنوبية) في الولايات المتحدة الأمريكية، حُكم عليه بالخدمة 60 يوماً في السجن، ووضعه تحت المراقبة خمس سنوات، بعد اعترافه باعتداءات جنسية على عجلين.

وأشار موقع “ذا صن” أيضاً أن الفاعل جيمس ش. (58 عاماً)، كانت له اعتداءات جنسية على بقرتين صغيرين في الفترة الممتدة بين 2016 و2017. وأضاف الموقع البريطاني أن صاحبة البقر اكتشفت أمر جيمس وهو يمارس فعلته مع بقرة صغيرة لا يتعدى عمرها أربعة أسابيع، فيما اعترف الفاعل أنه اعتدى جنسياً على بقرة أخرى أيضاً.

وفي نفس السياق، قالت سارة صاحبة هذه الحيوانات أمام المحكمة، إن ما قام به جيمس ش. “جعلها تشعر بعدم الأمان في منزلها”.

هذا، وذكر موقع “ذا صن” أن عقوبة هذا الفاعل كان من المحتمل أن تصل إلى أربع سنوات وغرامة قدرها 8000 دولاراً. وأردف أن الإدعاء العام أسقط أربع تهم أخرى على الفاعل، بموجب شروط اتفاق الإقرار بالذنب.

في المقابل، قال الرجل إنه لن يعود أبداً إلى المزرعة التي ارتكب فيها أعمالاً “مقززة”. وأضاف أن ما قام به جعله في موقف حرج هو وعائلته، بينما أكد مارشال لوفرين محامي المتهم أن هذا الأخير، وجد صعوبة في العثور على عمل، إلاّ أنه عثر عليه أخيراً.

وإلى جانب العقوبة، يتحتم على الرجل الآن دفع 808 دولاراً غرامة وتكاليف المحكمة و2100 دولاراً لتغطية تكاليف اخضاعه لتقييم نفسي وسلوكي.

dw

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ادريس

        امكن ظروفوا المادية مابتسمح ليهو بالزواج..

        الرد
      2. 2
        الشافو خلو

        لو ظروفو المادية ما بتسمح ليهو بالزواج .. طيب الصابونة مالا

        الرد
      3. 3
        سودانى مغبووووون

        الفعل “المقزز” ..

        وكت هو هو مقزز ناشرنو هنا مالكم …. !!!!!

        انتو صفيحة زباله ؟

        الرد
      4. 4
        سودانى مغبووووون

        الفعل “المقزز” ..

        وكت هو مقزز ناشرنو هنا مالكم …. !!!!!

        انتو صفيحة زباله ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.