رئاسة الجمهورية تحتسب عند الله تعالى مولانا بابكر عوض الله



شارك الموضوع :

تحتسب رئاسة الجمهورية عند الله تعالى مولانا بابكر عوض الله أحد قيادات العمل السياسي والقضائي والتنفيذي الذي لبي نداء ربه يوم الخميس بايرلندا بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء وإسهامات جليلة في مسيرة العمل الوطني والمجتمعي في شتي المجالات.

ورئاسة الجمهورية إذ تنعيه، تسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبله قبولا حسنا مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وأسرته وزملائه الصبر وحسن العزاء و “إنا لله وإنا إليه راجعون”.

ولد الفقيد بالقطينة بولاية النيل الأبيض سنة 1917 وتخرج في مدرســـة الحــقوق بكلية غردون التذكارية 1940م. نال درجة الماجستير في القانون، وتولى منصب رئيس مجلس النواب عام 1954م، ورئاسة المحكمة العليا ومنصب رئيس القضاء عام 1964م، ثم منصب رئيس الوزراء إبان حكومة مايو في الفترة من 25 مايو 1969م وحتى أكتوبر 1970م. وكان المدني الوحيد في مجلس الحكم في عهد نميري، والسياسي الوحيد الذي تولى خلال مسيرته العملية رئاسات السلطات الثلاث.. التشريعية رئيساً لمجلس النواب في العام 1954.. ثم القضائية رئيساً للقضاء في العام 1964.. والتنفيذية رئيساً لمجلس الوزراء في 25 مايو 1969م.

الخرطوم 17-1-2019م

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.